فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
14 يوماً

تفاصيل التغييرات التي قلبت أداء فيراري في سنغافورة

المشاركات
التعليقات
تفاصيل التغييرات التي قلبت أداء فيراري في سنغافورة
22-09-2019

باغت تحسّن أداء فيراري المفاجئ في تصفيات جائزة سنغافورة الكبرى غريمتها مرسيدس "بخطوة كبيرة"، حيث باتت القلعة الحمراء "قوّة لا يُستهان بها" بعد آخر تحديثاتها.

سمحت حزمة تحديثات بارزة بمساعدة شارل لوكلير على تحقيق قطب الانطلاق الأوّل للمرّة الثالثة على التوالي ضمن حلبة توقّع الجميع تفوّق مرسيدس وريد بُل عليها.

ويعتبر التحديث جزءًا من سعي فيراري المتواصل لتعزيز مستويات الارتكازيّة على سيارتها، وهو جانب كانت أضعف فيه من مرسيدس وريد بُل هذا الموسم.

إذ سمحت لها فلسفتها الانسيابيّة عالية الكفاءة ومحرّكها القويّ بتقديم أداء قويٍ على الحلبات المتطلّبة للطاقة، وهو ما سمح للوكلير بتحقيق قطب الانطلاق الأوّل والفوز في كلٍ من بلجيكا وإيطاليا.

لكنّ تحديثاتها الأخيرة عزّزت الارتكازيّة وآتى ذلك ثماره في سنغافورة، حيث حقّق لوكلير قطب الانطلاق الأوّل الخامس له هذا العام.

ما كانت تحديثات فيراري؟

الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف90

الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف90

تصوير: صور ساتون

تضمّن تحديث فيراري أرضيّة، وناشرًا وجناحًا خلفيًا جددًا، لكنّ القسم الأكثر وضوحًا كان في مقدّمة السيارة، حيث أضاف الفريق "فُتحتَي أنف" لسحب الهواء إلى الداخل مع قسم "الستار" الذي أضافه أسفله.

وكانت عدّة فرقٍ قد اتّبعت تصميم "الستار" الذي أطلقته مرسيدس ضمن جهودها لتعزيز توليد الارتكازيّة في المقدّمة، وباتت فيراري الآن أحدث الفرق المتّبعة لهذا الدرب.

ويُجبر ميلان الحافة الأماميّة لفتحتَي الأنف التيارات الهوائيّة العابرة في الأسفل على اتّباع درب أطول من أجل مماثلة سرعة الهواء في الأعلى، وهو ما يخلق منطقة ضغط منخفض للحدّ من تأثير الرفع.

فضلًا عن ذلك فإنّ الستار يُصمّم من أجل إحداث رابط مع الألواح الجانبيّة، وهو ما أنتج تغيير دعامتَي تثبيت الجناح والتخلّي عن سلسلة الفتحات فيهما.

وبالرغم من أنّ التحكّم في التيارات الهوائيّة سيتقلّص هناك، فإنّ قسم الستار يُوفّر خيارات مختلفة في إدارة الهواء المتحرّك أسفل رأس الهيكل.

كما جلبت فيراري أرضيّة جديدة إلى سنغافورة تضمّنت مجموعة من الشفرات للمساعدة على توجيه الهواء العابر أعلى الأرضيّة وخارجها والعمل مع فتحات الأرضيّة لتوليد تأثير الغلق.

كيف غيّر ذلك أداء السيارة؟

الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف90

الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف90

تصوير: جورجيو بيولا

تُعتبر حلبتا موناكو والمجر الأقرب إلى سنغافورة من حيث المتطلّبات.

كانت فيراري متأخّرة بـ 0.781 ثانية في موناكو ومعدّل 1.1 بالمئة مع سيباستيان فيتيل، بالرغم من أنّ لوكلير بدا حينها أكثر تنافسيّة لولا خروجه من القسم الأوّل من التصفيات.

وكانت فيراري أفضل حالًا في المجر لكنّها بقيت غير تنافسيّة، حيث كان لوكلير بعيدًا عن قطب الانطلاق الأوّل بفارق 0.471 ثانية و0.632 بالمئة.

لكن لوكلير كان الأسرع بعد ذلك بثلاثة سباقات، ودعم فيتيل ذلك التقدّم بحلوله ثالثًا، في ظلّ تقدّم واضح لفيراري.

كان للتحديثات تأثيرٌ على التماسك العام على الأغلب، لكن يبدو أنّها منحت السائقين توازنًا أفضل على الحلبة، وتغيّرًا كبيرًا يمنحهما المزيد من الثقة للهجوم.

اعترف لوكلير بأنّه كان من الصعب المقارنة بين سنغافورة والمجر، لكن عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن تقييمه لتأثير التحديثات فقال بأنّها "تبدو مجدية" وأنّ "البيانات كانت تفيد بأنّها تعمل بالنسبة للمهندسين أيضاً".

ومن المرجّح أن يستفيد فيتيل من التوازن الأفضل، حيث عانى الألماني على صعيد شعوره بسيارة "اس.اف90" طوال الموسم بالمقارنة مع لوكلير.

"لم نتمتّع بتوازنٍ رائع في المجر" قال فيتيل، وأضاف: "أعتقد بأنّنا كنّا جيّدين جدًا في بعض المنعطفات، وخسرنا الكثير في أخرى".

وأردف: "يبدو أنّنا لا نخسر في تلك المنعطفات التي خسرنا فيها في المجر نهاية هذا الأسبوع".

وأكمل: "لذا أعتقد بأنّنا أضفنا على الأغلب أداءً على السيارة وفي الأماكن المناسبة، لذا كنّا قادرين على تحسين التوازن، وذلك من شأنه استخراج المزيد من الأداء".

فيراري (ولوكلير) تتفوّق

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور ساتون

يعود عاملٌ آخر في قفزة فيراري إلى الأمام في طريقة خوضها للتصفيات، وهو جانب اعترف توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ الحظيرة الألمانيّة لم تتقنه بالكامل أمسٍ السبت.

ويمكن إرجاع ذلك جزئيًا إلى عمل فيراري المتواصل لزيادة الارتكازيّة على سيارتها وتحسين فهمها لها، حيث لم تكن هذه مكاسب مفاجئة وعابرة في الأداء.

وقال لوكلير: "فهمنا السيارة بشكلٍ أفضل منذ المجر وحتّى الآن".

وأضاف: "نعرف التوازن الذي نحتاج لبلوغه من أجل الحصول على أفضل أداء وأعتقد بأنّ ذلك ظهر من خلال النتائج على المسار".

وأكمل: "أعتقد بأنّ الأمر عبارة عن تشكيلة من معرفة موقع التوازن الضروري والتحسينات التي أدخلناها على السيارة".

كما لم يكن لوكلير سعيدًا بعد تجارب الجمعة، بالرغم من أنّ تأدية السيارة نفسها لم تكن سيّئة جدًا، لذا شعر بأنّ تحسين أدائه الشخصي سيسمح له باستخراج المزيد.

وقال: "حظيت بيوم جمعة صعب. لم يكن يومي. لم أشعر بالراحة داخل السيارة. لكنّني عملت بجهد وآتى ذلك ثماره".

المقال التالي
وولف يتوقّع "صعوبة بالغة" في التقدّم على فيراري في سنغافورة

المقال السابق

وولف يتوقّع "صعوبة بالغة" في التقدّم على فيراري في سنغافورة

المقال التالي

الموافقة على طلب بيريللي بإقامة تجارب إضافية لإطارات 2020 في برشلونة

الموافقة على طلب بيريللي بإقامة تجارب إضافية لإطارات 2020 في برشلونة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1