تغيّر الظروف الجوية قد يصبّ لصالح مرسيدس في النمسا

يأمل لويس هاميلتون أن تجعل تغيرات الظروف الجوية من المسار أكثر ملاءمة للإطارات بالغة الليونة "ألترا سوفت" التي يتوجّب عليه بدء سباقه بها.

أبدى بطل العالم قلقه حيال الاستراتيجية التي اتبعها فريقه مرسيدس خلال القسم الثاني للتجارب التأهيلية بالمقارنة مع المنافسين، إذ اعتمدت كلّ من فيراري وريد بُل الإطارات فائقة الليونة "سوبر سوفت".

عانت سيارتا مرسيدس من مشاكل جدية للغاية في تحبّب الإطارات بعد بضع لفات فقط عند استعمال إطارات "ألترا سوفت" خلال القسم الثالث للتجارب التأهيلية، ما بدا وكأنّ تلك النوعية تتطلب توقفاً مبكراً أثناء السباق.

كما أبدت مرسيدس دهشتها حين علمت أنّ فيراري وريد بُل قد خاضتا القسم الثاني من التجارب باستعمال إطارات "سوبر سوفت"، حيث حاول الفريق إرسال هاميلتون ونيكو روزبرغ مع تلك الإطارات إلى الحلبة لاحقاً.

مع هطول الأمطار، لم يتمكن الثنائي من تحسين أزمنتهما، لذا سيضطران للانطلاق باعتماد إطارات "ألترا سوفت".

ولكن، مع انخفاض الحرارة أكثر يوم الأحد – ما يجعل من الظروف أكثر ملاءمة لإطارات "ألترا سوفت" – وهطول زخات خفيفة من المطر على الحلبة، بدأت مخاوف هاميلتون بالتلاشي.

وفي حديث له مساء يوم السبت، قال: "لم يكن صباح اليوم جيداً. لم أكمل العديد من اللفات مع إطارات «ألترا سوفت». كان من المفترض أن أنهي عشر لفات، لكنني قمتُ بأقلّ من ذلك بكثير".

وأضاف: "لذا فقد كان الأمر مقلقاً بالتأكيد. لكن يبدو أنّ الطقس سيكون أكثر برودة يوم السباق، لذا قد تتأرجح النتيجة اعتماداً على نوع الإطارات المستخدمة".

وأكمل: "لكنني تعلمتُ الكثير من ذلك. هناك العديد من التغييرات التي يمكن القيام بها على أسلوب القيادة للحفاظ على الإطارات. سأحاول تطبيق ذلك أثناء يوم السباق. لكن من يدري كم ستصمد إطارات «سوبر سوفت»؟".

وتابع: "في النهاية، فإنّ منافسي الأساسي نيكو على نفس النوعية من الإطارات. وهذا يعني أننا في نفس الوضع سوية، وآمل أن نتمكن من المحافظة على الإطارات".

احتمالات متعددة

بالمقابل، شدّد روبزبرغ على أهمية الظروف الجوية.

حيث قال: "لن يشكّل ذلك اختلافاً كبيراً، لأنّ كلا النوعيتين لها مشاكلها. سباق الغد ما زال مجهول المعالم، لأنّ الحرارة ستنخفض بمقدار 20 درجة. من يعلم سلوك الإطارات في تلك الحرارة؟".

وأكمل: "ربما قد يلعب ذلك لصالحنا، بدءاً من المركز السابع. أحتاج إلى أن تسير بعض الظروف لصالحي".

وحول مشاكل التحبّب خلال القسم الثالث من التجارب التأهيلية، أجاب ضاحكاً: "ما الذي يأتي بعد «الكارثة»؟ «مصيبة»؟ «فاجعة»؟ حسناً، لقد صمد لويس حتى اللفة الثالثة وأنا حتى الخامسة!".

كما اعترف روزبرغ أن الفريق قد اتخذ قراره حول الإطارات عندما كان ولويس خارجاً على إطارات "سوبر سوفت" قبل هطول المطر مع نهاية القسم الثاني.

حيث قال: "كانت الفكرة في محاولة تسجيل أزمنة على تلك النوعية من الإطارات والانطلاق بها، نظراً لأنّ جميع المنافسين كانوا على «سوبر سوفت»، وهذا لم يكن متوقعاً قبيل التجارب التأهيلية على الإطلاق. كنا نتوقع استعمالها من قبل بعض المنافسين وليس جميعهم."

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً