تعديلٌ على القوانين كافٍ لمنح السائقين المزيد من الإطارات في التجارب التأهيليّة

تعتقد بيريللي أنّه من الممكن أن تمنح بطولة العالم للفورمولا واحد مجموعات إضافيّة من الإطارات خلال التجارب التأهيليّة من خلال وضع حدٍ لخسارة المطاط الكبيرة خلال كلّ عطلة نهاية أسبوع.

قبيل اتّخاذ قرار بشأن صيغة التجارب التأهيليّة أثناء اجتماع اليوم الخميس، تمحور معظم التركيز لتحسين العرض المقدّم يوم السبت حول عدد الإطارات المتاحة لكلّ سائق.

أحد أسباب انتقاد نظام الإقصاء في التجارب التأهيليّة كانت عدم قدرة السائقين على الخروج إلى الحلبة خلال الدقائق الأخيرة من القسم الثالث من التجارب التأهيليّة بسبب عدم امتلاكهم للمزيد من الإطارات الجديدة.

وفي وقت تقيّم فيه الفورمولا واحد فكرة اعتماد مجموع لفّتين خلال التجارب التأهيليّة، من الممكن أن يواجه السائقون نفس المشكلة، ما يضع حاجة ملحّة على عاتق بيريللي لتوفير المزيد من الإطارات للفرق.

لكنّ بيريللي أوضحت أنّ الأوان قد فات لتصنيع المزيد من الإطارات لجائزة الصين الكبرى نهاية الأسبوع المقبل، لكنّ بول هامبري مدير قسم رياضة السيارات في الشركة يعتقد أنّ تغييراً على قوانين توزيع الإطارات سيكون كافياً لمساعدة تحسين الوضع الحالي.

وقال البريطاني: "ما قلته للفرق أنّهم يواصلون المطالبة بالمزيد من مجموعات الإطارات، وأنا أواصل مغادرة جميع عطل نهاية الأسبوع بالكثير من الإطارات الجديدة الغير مستخدمة".

وأضاف: "يعني ذلك وجود خطبٍ ما. في حال كنّا نغادر الحلبات وجميع الإطارات مستخدمة وكانت الفرق تعيد استعمال إطارات مستخدمة أصلاً فحينها سيتوجّب علينا القيام بشيء مختلف".

وتابع: "لكنّنا في وضع هناك فيه الكثير من الإطارات الجديدة الغير مستخدمة أي أنّنا نسيء الموارد المتاحة".

مجموعات القسم الثالث

أشار هامبري إلى أنّ المشكلة الأساسيّة تتمثّل في حصول السائقين على مجموعة إضافيّة من الإطارات الأكثر ليونة متاحة للاستخدام خلال القسم الثالث من التجارب التأهيليّة في حال عبورهم.

لكن في ظلّ عبور ثمانية سائقين فقط إلى القسم الثالث ، يتمّ تحطيم الـ 14 مجموعة المتبقية بعد عطلة نهاية الأسبوع.

وقال هامبري في هذا الصدد: "يجب أن نلقي نظرة على عدد مجموعات الإطارات الغير مستخدمة خلال كلّ عطلة نهاية أسبوع. لماذا لم يتمّ استخدامهم؟ ولأيّ فترة هي مخصّصة؟".

وأردف: "لدينا أرقامٌ كبيرةٌ لإطارات لا يتمّ استخدامها. كلّ سيارة تحصل على مجموعة إضافيّة للقسم الثالث، لكن في البحرين مثلاً عبرت ثماني سيارات فقط إلى القسم الثالث أي أنّنا سنحمل معنا 14 مجموعة جديدة من الإطارات لنرميها".

وأضاف: "تلك خسارة طاقة ومال، لذلك علينا ملاحظة ما يحدث على مدار عطلة نهاية الأسبوع، وإجراء تغيير بسيطٍ وذكي لكيفيّة توزيع أو أخذ الإطارات، وسيكون بوسعنا أن نحصل على استغلال أفضل للإطارات".

وأكمل: "في حال تطلّب الأمر جلب المزيد من الإطارات فسنقوم بذلك لكنّه سيكلّف المزيد من المال".

النظام القديم ليس مثالياً

يعتقد هامبري، الذي سيتوجّب عليه دعم أيّ تغييرٍ على نظام التجارب التأهيليّة باعتبار بيريللي طرفاً في لجنة الفورمولا واحد، أنّ العودة إلى النظام القديم لن تكون خطوة مثاليّة كون هنالك جوانب سلبيّة فيه تتضمّن المحافظة على الإطارات.

وقال: "ينسى الناس سريعاً ويعتقدون أنّ العودة إلى النظام القديم ستكون خطوة مثاليّة".

وأضاف: "كانت فرق الصدارة تكمل لفّة واحدة في القسمين الأوّل والثاني نظراً للأفضليّة التي تتمتّع بها، ما يعني حصولها على أفضليّة أخرى من خلال الحفاظ على المزيد من الإطارات للسباق".

واختتم: "كان ذلك يحدث دائماً لكنّنا تخلّصنا منه عند إحدى النقاط".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي