تصنيف تركيا في المنطقة الحمراء هو المشكلة الكبرى لروزنامة الفورمولا واحد

في حين أنّ الفورمولا واحد نشرت مؤخّرًا روزنامة موسم 2021 المعدّلة، إلّا أنّ جدول بقيّة هذا العام يبقى مضطربًا.

تصنيف تركيا في المنطقة الحمراء هو المشكلة الكبرى لروزنامة الفورمولا واحد

هناك الكثير من نقاط الاستفهام التي تحيط بمصير سباق أوستن بالنظر إلى تفشّي فيروس كورونا في ولاية تكساس والتعقيدات اللوجستيّة التي يفرضها السفر إلى الحدث على أطقم البطولة.

لكنّ تركيا تبقى مصدر الصداع الأكبر بالنسبة للفورمولا واحد، حيث من المنتظر أن يكون الأسبوع المقبل لحظة الحسم.

وحافظ ستيفانو دومينيكالي المدير التنفيذيّ للبطولة على أمله بإقامة سباق إسطنبول مثلما هو مخطّطٌ له في 10 أكتوبر، وذلك بالرغم من تواجد البلاد على قائمة المنطقة الحمراء الحاليّة للمملكة المتّحدة.

إذ يتعيّن حاليًا على قرابة 1000 موظّفٍ من سبعة فرق متمركزة في بريطانيا إلى جانب أطقم الفورمولا واحد و"فيا" وهوندا وبيريللي ووسائل الإعلام إكمال فترة حجرٍ إجباريّة بـ 10 أيّام في فندقٍ تُصادق عليه الحكومة لدى عودتهم من تلك البلدان.

ويعتمد الكثير الآن على خروج البلاد من تلك القائمة خلال المراجعة المقبلة المخطّط لها، والتي من المنتظر أن تحدث في 16 سبتمبر، أي بعد أربعة أيّام من جائزة إيطاليا الكبرى.

وأصدرت الفورمولا واحد روزنامة معدّلة على هامش جائزة بلجيكا الكبرى نهاية الأسبوع ما قبل الماضي، حيث أُدخلت الكثير من التعديلات بغرض تسهيل نهاية الموسم.

كجزء من ذلك فإنّ تُركيا نُقلت إلى الأسبوع التالي بالمقارنة مع موعدها السابق في 3 أكتوبر.

وسيُساعد ذلك من الناحية اللوجيستيّة، كون السباق لن يُقام مباشرة إثر جائزة روسيا الكبرى، لذا بوسع المسافرين إلى سباق سوتشي تأكيد رحلات عودتهم مباشرة من دون القلق إزاء إلغاء متأخّرٍ لجولة تركيا.

كما أنّ هذه الخطوة وفّرت أسبوعًا إضافيًا بعد أيّ قرار للمملكة المتّحدة بشأن المناطق الحمراء.

وفي حال لم تخرج تركيا من تلك القائمة الأسبوع المقبل، فإنّ الخطّة تقضي بسفر أطقم محدودة إلى تركيا على أن يبقوا خارج المملكة المتّحدة قبل جائزة الولايات المتّحدة بعد ذلك بأسبوعين، إمّا عبر السفر مباشرة إلى أمريكا أو مكانٍ آخر في طريقهم.

لكنّ تلك الاستراتيجيّة ليست مثاليّة، وستحتاج لموافقة الفرق في حال أصبحت الخيار الوحيد.

كما أنّ لجولة أوستن مشاكلها الخاصة، وتواصل الفورمولا واحد حاليًا خوض محادثات مع السلطات الأمريكيّة حيال عدد الأشخاص المسموح لهم بدخول البلاد بالنظر إلى أنّ القوانين تنصّ على أن يكونوا موظّفين "ضروريين".

قامت الفورمولا 3 نهاية الأسبوع الماضي بنقل جولتها الختاميّة إلى سوتشي، مُشيرة إلى وجود "تغييرات لوجيستيّة حتميّة تؤثّر بشدّة على التكاليف العامة لجولة أوستن المزمعة".

وشدّدت الفورمولا واحد على أنّ قرار الفورمولا 3 ليست له تأثيرات على خطط الجائزة الكبرى نفسها.

فالتيري بوتاس، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ وشارل لوكلير، فيراري وكارلوس ساينز الإبن، مكلارين

فالتيري بوتاس، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ وشارل لوكلير، فيراري وكارلوس ساينز الإبن، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

وقال دومينيكالي أنّ الروزنامة المُحدّثة التي تمّ إصدارها في سبا تبقى قويّة في الوقت الراهن.

وقال حيال ذلك لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "قدّمنا جميع المعلومات التي لدينا حتّى الآن. كلّ شيء مستقرٌ حتّى الآن كذلك. لذا نأمل أن لا تأتي مستجدّات تجعل الوضع حرجًا أكثر، لكن كلّ شيء مؤكّدٌ حاليًا".

وفي ما يتعلّق بسباق إسطنبول، قال الإيطالي: "أعتقد بأنّنا نراقب الوضع ونأمل أن يتحسّن. والأمر الوحيد الذي أعرفه هو أنّ مبيعات التذاكر تسير على نحوٍ جيّدٍ جدًا في تركيا. وتلك أنباء رائعة".

ويتضمّن الجدول الحالي خانة تحت حالة "سيتمّ التأكيد لاحقًا" في 21 نوفمبر، والتي لم يُعلن عنها رسميًا بعد في قطر كون العمل لا يزال جاريًا لإتمام الصفقة.

ورفض دومينيكالي الإفصاح عن مدى تقدّم الحدث، حيث إن تمّ تأكيده فإنّه سيكون حدثًا ليليًا.

وقال في هذا الصدد: "مثلما تعلمون فعندما بوسعنا أن نؤكّد أين سيكون الحدث فإنّني سأعلمكم، ما عدا ذلك فإنّنا سنُبقي عليه في حالة: سيتمّ التأكيد لاحقًا".

لكن يُعتقد بأنّ الخطط تسير في الوجهة الصحيحة لإقامة الحدث على حلبة لوسيل خارج العاصمة الدوحة.

وتُعرف الحلبة باستضافتها للموتو جي بي، لكنّها استضافت كذلك سلسلة الجي بي 2 الآسيويّة في 2009، حيث فاز سيرجيو بيريز بأحد سباقاتها هناك، وكذلك بطولة السيارات السياحيّة بين 2015 و2017.

وزار مايكل ماسي مدير سباقات الفورمولا واحد وستيف نيلسن المدير الرياضيّ للفورمولا واحد الحلبة بعد جائزة المجر الكبرى مطلع العطلة الصيفيّة، وأشارا إلى ما يجب تحديثه من أجل القدرة على استضافة سباق فورمولا واحد.

ويُعتقد بأنّ تلك الجوانب شملت مدخل خطّ الحظائر والحواجز الجانبيّة والحفف الجانبيّة المُناسبة أكثر لسباقات الدرّاجات أكثر من سيارات الفورمولا واحد. كما أنّ المنشآت المؤقّتة في البادوك المجهّزة للاستخدام من قبل الفرق ستحتاج لبعض التحديثات كذلك.

المشاركات
التعليقات
بينوتو مدير فريق فيراري في الفورمولا واحد: الانتقال لاستعمال وقود مستدام "إنجاز كبير"
المقال السابق

بينوتو مدير فريق فيراري في الفورمولا واحد: الانتقال لاستعمال وقود مستدام "إنجاز كبير"

المقال التالي

ألونسو: عدم معرفة عمر الإطارات ساهم بتقليل التجاوزات في زاندفورت

ألونسو: عدم معرفة عمر الإطارات ساهم بتقليل التجاوزات في زاندفورت
تحميل التعليقات