تصميم مكلارين "أم.بي4-31" الجديد لنظام التعليق

يقوم موقعنا «موتورسبورت.كوم» بتحليل التصميم الجديد لنظام التعليق الأمامي المبتكر في سيارة مكلارن "أم.بي4-31".

تحدّث فريق مكلارين بشكلٍ علنيّ على وجود بعض "الابتكارات" الجديدة على سيارته لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد بعد ظهور الصور الرسميّة لها يوم الأحد.

وبينما ظهرت تلميحاتٌ فقط على الصور التي تم إطلاقها تشير لوجود تصميم هندسة تعليقٍ عدائيّةٍ، جاء خروج السيارة على حلبة برشلونة اليوم الاثنين ليؤكّد وجود تصميمٍ مماثل.

كما تظهر الصور الحصريّة للمحلل التقني جورجيو بيولا، فقد كان فريق مكلارين جريئاً جداً في تصميم نظام التعليق الأمامي - بوجود ذراع التعليق الخلفية العلوية منخفضةً بكثير عن مكانها الطبيعي.

McLaren MP4-31 detail

تفاصيل سيارة مكلارين ام.بي4-31

صورة من قبل: جورجيو بيولا

ومن المثير للاهتمام أيضاً أن الفريق قد وضع أجهزة قياسٍ إضافيةٍ على كلٍ من أذرع التعليق الخلفية لأنظمة التعليق للمساعدة على رصد البيانات في هذه المنطقة خلال اليوم الأول من التجارب.

التفكير وراء هذا التصميم

بدلاً من إدماج وإلصاق أذرع التعليق السفلية ببعضها (أنظر إلى الصورة أدناه)، وهو التصميم الذي أدخلته مرسيدس في عام 2014، قرر فريق مكلارين أخذ نهجٍ مختلفٍ والتفكير بشكلٍ أكثر استقلالية.

Mercedes AMG F1 Team W07 detail
تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو06

صورة من قبل: جورجيو بيولا

يُمكن لنظام التعليق الأمامي التأثير بشكلٍ ملحوظٍ على الطريقة التي تتحرك فيها التيارات الهوائيّة نحو القسم الخلفي من السيارة، وعليه فإن الفرق تقوم بتصميمه بعنايةٍ كبيرة إذ أن إعادة تصميمه مستحيلةٌ تقريباً بمجرد إدخاله في السيارة.

ومن الواضح أنّ فريق مكلارين يركز على الاستفادة من أداء انسيابي لم يكن مستغلاً في السابق، مع تموضع الأذرع فوق بعضها البعض تقريباً.

الذراعان العلويتان متواجدتان في مكانٍ منخفضٍ عن المعتاد، ما يعني أنهما تعملان بانسجامٍ لسحب التيارات الهوائيّة إلى أسفل وحول جوانب السيارة بدلاً من نحوها أو فوقها.

هذه الاختبارات المبكرة، باستعمال أجهزة قياسٍ موضوعةٍ على أذرع التعليق، ستسمح للفريق بمقارنة النتائج المتحصل عليها من الحلبة مع النتائج المتوقعة في أجهزة المحاكاة وأنظمة ديناميكية الموائع الحسابيّة "سي.اف.دي"، نفق الهواء وجهاز قياس التوازن والتوازي.

فريق ريد بُل يضغط بقوّةٍ

إطلاق سيارة ريد بُل الجديدة من خط الحظائر، مع مجموعةٍ كبيرةٍ من السيارات الأخرى، يعني أنّ تحليلاً أكثر تفصيلاً لها سيأتي في وقتٍ لاحقٍ.

ومع ذلك، ففي السيارة منطقةٌ واحدةٌ مثيرةٌ، مثل مكلارين، هي نظام التعليق الأمامي، حيث انتقل الفريق لاستخدام أذرع التعليق السفلية المتصلة ببعضها البعض وكعادة فريق ريد بُل فقد دُفعت الفكرة لحدودها القصوى ولم تترك سوى جزء صغير مفتوح في القسم الداخلي.

وبطبيعة الحال الهدف من ذلك هو تحقيق مكاسب انسيابيّة بوجود مساحةٍ كبيرةٍ تسمح بانتقال التيارات الهوائية بشكلٍ أكثر سلاسةً.

Red Bull Racing RB12 detail

تفاصيل سيارة ريد بُل آر.بي12

صورة من قبل: اكس بي بي

وبالرغم من كبر حجم أذرع التعليق (مظللة باللون الأصفر) فقد واصلت استخدام تمديدٍ إضافي في القسم الخلفي (مظللة باللون الأخضر)، كما كان مستخدماً في سيارة الموسم الماضي "آر.بي11".

وهذا من شأنه تشكيل تدفق سلسٍ للتيارات الهوائية، وتحسين أدائها في القسم الخلفي من السيارة.

ريد بُل ليس الفريق الوحيد الذي انتقل لاستخدام هذا الحل، فقد قام فريق تورو روسو وهاس بتقليد ذلك أيضاً.

وفي الوقت نفسه، قامت كلٌ من مرسيدس، فيراري وفورس إنديا التي استخدمت هذا التصميم في الموسم الماضي 2015، بتحسين نماذجها بشكلٍ أكبر.

Haas VF-16 detail
تفاصيل سيارة هاس في.اف16

صورة من قبل: جورجيو بيولا

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث إطلاق سيارة مكلارين
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة تحليل