تصميم ريد بُل لحماية قمرة القيادة قد يكون جاهزاً لموسم 2017

كشف تشارلي وايتينغ مدير السباقات في الفورمولا واحد أن تصميم ريد بُل لحماية قمرة القيادة قد يكون جاهزاً للاستعمال خلال موسم 2017، وذلك بعد أن أظهر نتائج جيدة خلال اختبارات التصادم هذا الأسبوع.

كان من المتوقع أن يحلّ تصميم ريد بُل كبديل مستقبليّ محتمل مكان "الطوق" الذي ترى كل من مرسيدس وفيراري أنه حلّ منطقي للموسم المقبل.

ولكن ريد بُل سرّعت من وتيرة تطويره – بعد الاجتماع الأخير مع مجموعة العمل على "الطوق" من "فيا" -  إلى الحد الذي أصبح معه أحد الحلول المقترحة للموسم المقبل.

وستتمّ تجربة نموذج اختباريّ من قبل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" يوم الجمعة، وفي حال كانت النتائج إيجابية فإن احتمال تطبيقه موسم 2017 ستتمّ مناقشته خلال الاجتماع المقبل للمجموعة الاستراتيجية ولجنة الفورمولا واحد في 26 من شهر أبريل/نيسان.

تقدم غير متوقّع

في حديث حصري لموقعنا "موتورسبورت.كوم" قال وايتينغ: "أعتقد أنه كان ما يزال في مرحلة البدايات حين تمّ تقديمه للمرة الأولى".

وأكمل: "لكن ريد بُل قامت بعمل ممتاز بتجهيزه كي نتمكن من اختباره هذا الأسبوع".

وأضاف: "إنه أمر لم نكن نتوقع حدوثه، ولكن، لا بد من أخذه على محمل الجدّ. إن أظهر أداء جيداً في الاختبارات بشكل مماثل للطوق، فلا يوجد سبب يمنعنا من تقديمه كحلّ محتمل خلال الاجتماع مع المجموعة الاستراتيجية ولجنة الفورمولا واحد".

اختبار سوتشي

إن سارت اختبارات الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" على ما يرام هذا الأسبوع، حينها سيتمّ تجربة التصميم على سيارة ريد بُل آر.بي12 في لفة اختبارية خلال التجارب الحرة الأولى على حلبة سوتشي يوم 28 أبريل/نيسان المقبل وذلك لأخذ انطباعات السائقين وردة فعل عالم الفورمولا واحد بشكل عام.

وكان دانيال ريكاردو ودانييل كفيات قد جرّباه بالفعل على جهاز المحاكاة في ميلتون كينز، حيث أظهر كلا السائقان دعمهما للتصميم.

خاصة وأنه لا يسبب أية إعاقة للرؤية الأمامية مقارنة بالطوق، والعمودان الاستناديان الجانبيان تمّ تصميمهما في وضعية محاذية للمرايا.

لا عجَلة

إن اتخاذ القرار حول الحلّ الأفضل (الطوق أم تصميم ريد بُل) لموسم 2017 ليس أمراً ملحّاً.

إذ يبدو أن كليهما يملكان نقاطاً إيجابية مشتركة، أي يمكن للفرق تصميم هياكل سياراتها من دون القلق حيال أي من الحلّين سيتمّ اعتماده.

ولكن، هناك تأثيرات واضحة متباينة على الانسيابية، لذا فإن القرار النهائي لا يمكن تأجيله لفترة طويلة.

سيضمّ اختبار فيراري تصادماً مع جسم بوزن 20 كيلوغراماً وبسرعة 225 كيلومتراً في الساعة يتمّ قذفه على تصميم ريد بُل للحماية، وهو الاختبار نفسه الذي تمّ تطبيقه مع الطوق، حيث تمّ إجراؤه في الوضعين المستقيم والمائل 45 درجة.

وستستعمل طبقتان من المواد الشفافة – مماثلة لمادة البولي كاربونات المستعملة في سيارات بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي.

إذ يرى وايتينغ أن تصميم ريد بُل قد يكون الحلّ المفضّل.

حيث قال: "يتمّ تثبيته على السيارة في نفس مواضع تثبيت الطوق، لذا لا أرى أيّ مانع كي يصبح حلاً جيداً".

وأكمل: "ما نرغب بمعرفته هو الاتجاه الذي ترغب الفرق في سلوكه الأسبوع المقبل".

وأضاف: "أعتقد أن الخيارات مفتوحة. لا أعتقد أن الالتزام بتصميم الطوق إلزامي أمام الفرق. إنه وسيلة لتأمين حماية أمامية للسائق، ونرغب في اعتماد الحلّ العمليّ الذي يقدم أفضل حماية للسائقين. أعتقد أنه يملك فرصة جيدة مماثلة للطوق".

اختبارات أساسيّة

إلى جانب اختبارات التصادم، سيتوجّب على التصميم الإيفاء بعدّة شروط أخرى والتي خضع لها الطوق بالفعل.

إذ قال وايتينغ: "يتمّ إجراء تقييم للخطر من خلال عدّة سيناريوهات حوادث محتملة فضلاً عن مدى سهولة إخراج السائق من السيارة وكلّ تلك الأمور. يجب عليك تقييم الإيجابيات مقابل السلبيّات خلال جميع هذه الحالات".

كما تساءل البعض عن مدى تأثّر الرؤية بالأمطار أو الزيوت على الحاجب الأمامي، وهو ما لا يُعتبر مشكلة بالنسبة لتصميم الطوق.

وبالرغم من أنّ التصميم لم تتمّ مناقشة تفاصيله بعد، إلّا أنّه من المرجّح أن تصبح قمرة القيادة جزءاً قياسياً يتمّ وضعه على جميع السيارات. في المقابل لم يتمّ بعد تحديد ما إذا كان طرفٌ آخر سيقوم بتزويد الفرق بالقمرة أو سيعمد كلّ فريقٍ إلى تصنيعه بنفسه بناءً على تصميمٍ قياسي.

لكن بالنظر إلى عدم امتلاك الفرق خبرة من ناحية "البولي كاربونات" فإنّ الحجاب الأمامي على الأقلّ يجب أن يتمّ تصنيعه من قبل طرفٍ مختص.

وقال وايتينغ: "لم نتحدّث عن القمرة بعد، لكنّ النقاشات الأوّليّة حول الطوق أشارت إلى ضرورة اعتباره قطعة قياسيّة، إذ لا نريد من الفرق أن تعدّلها لأسباب تتعلّق بالأداء. نريد أن يكون الجميع في نفس المركب".

ردّة فعل المشجّعين

ما سيدعم تصميم القمرة في نهاية المطاف هي ردّة الفعل السلبيّة التي أُثيرت على خلفيّة اختبار فيراري تصميم الطوق على سيارتها خلال التجارب الشتويّة في برشلونة.

ويبدو أنّ التصميم لم يحظَ بشعبيّة لدى متابعي الفئة الأولى ولا المنتمين إلى البطولة أيضاً، في حين حصلت صور تصميم ريد بُل على ردّة فعلٍ إيجابيّة بشكلٍ عام، كما أبدى سائقا الفريق دانيال ريكاردو ودانييل كفيات إعجابهما بالتصميم.

وقال وايتينغ: "شخصياً أعتبر أنّ تصميم حماية القمرة لريد بُل أفضل من الناحية الجماليّة. لكنّها مسألة ذوقٍ لا أكثر".

وأضاف: "لكن في حال أثبت كلا التصميمين نجاعتهما خلال الاختبارات سأكون متفاجئاً إن كانت هناك رغبة ملحّة للإبقاء على تصميم الطوق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة