تركيز اجتماع الفورمولا واحد سينصبّ على مقترح سقفٍ للنفقات

سيتوجّب على فرق الفورمولا واحد الانتظار لفترة أطول لاكتشاف خطط ليبرتي ميديا لتجديد هيكل توزيع الجوائز الماليّة للرياضة، إذ أنّ ذلك الجانب ليس ضمن أجندة اجتماع المجموعة الاستراتيجيّة غدًا الثلاثاء.

سيجتمع الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" وليبرتي مالكة الحقوق التجاريّة للفورمولا واحد، إلى جانب الفرق، من أجل التباحث في آخر الأفكار المطروحة لمراجعة قوانين الرياضة لما بعد موسم 2020.

وإلى جانب الأعضاء الستّة في المجموعة الاستراتيجيّة – مرسيدس، فيراري، مكلارين، ريد بُل، ويليامز وفورس إنديا – فإنّ الفرق الأربعة الأخرى ستكون حاضرة أيضاً في الاجتماع كمراقبة.

وفي حين أنّ الاجتماع مع "فيا" والفورمولا واحد الأسبوع الماضي قد تمحور حول مقترحات المحرّكات، حيث جوبه في نهاية المطاف بانتقادات ثلاثة من المصنّعين الحاليّين، إلّا أنّ اجتماع هذا الأسبوع سيتناول بالأساس مراجعة أكثر عمقًا لسباقات الجائزة الكبرى بهدف زيادة تنافسيّتها.

وأشار البعض إلى أنّ أحد النقاط الأولى التي سيتمّ التباحث فيها ستتمثّل في تغيير هيكل توزيع الجوائز الماليّة، حيث تتّجه البطولة للتخلّي عن نظام الدفوعات الإضافيّة الذي يُرجّح كفّة الفرق الكبيرة ويمنحها أفضليّة ماليّة ضخمة بالمقارنة مع الفرق الصغرى.

لكنّ مصادر مطّلعة كشفت أنّ مسألة الجوائز الماليّة غير مدرجة على جدول اجتماع الغد، بل سيتركّز الاجتماع بدلًا من ذلك على خطط وضع سقفٍ للنفقات.

ويُعتقد بأنّ ليبرتي عازمة على تقديم شكلٍ من أشكال الحدّ من التكاليف بالنسبة لفرق الفورمولا واحد، حيث ستُحدّد الأطر العامة لأفكارها بخصوص سقف النفقات.

ويأمل ملّاك البطولة خوض محادثات بنّاءة من أجل بدء العمل على خطّة مبدئيّة، إلى جانب التوصّل إلى إجماع بخصوص كيفيّة مراقبة قيود النفقات لتكون فعّالة وتساهم بالفعل في تخفيض ما تُنفقه الفرق.

وحالما تصل فكرة اعتماد سقفٍ للنفقات إلى مستوى جيّد فمن المرجّح أن تبدأ حينها المحادثات بشأن صفقات عائدات الحقوق التجاريّة الجديدة.

محادثات فرديّة

يُعتقد بأنّ قرار تأجيل محادثات هيكل الجوائز الماليّة يأتي بالنظر إلى أنّ "فيا" ليست طرفًا في مسألة عائدات الحقوق التجاريّة، بل هي مسألة خاصة بين مالكي البطولة والفرق.

وخلال الجولة الأخيرة من المحادثات، تمّ التباحث في الاتّفاقات التجاريّة بشكلٍ فردي بين الفرق وبيرني إكليستون، ليتمّ التوصّل إلى اتّفاقات ثنائيّة تمتدّ حتّى 2020.

ومن الممكن أنّ يتواصل اعتماد ذلك النظام مجدّدًا هذه المرّة، حيث ستجري المحادثات بشكلٍ خاص من أجل ضمان تقدّم الأمور إلى الأمام بدلًا من الحاجة لخوض محادثات عامة تشمل جميع الفرق دفعة واحدة.

ويُنظر إلى هيكل الجوائز الماليّة، الذي من المرجّح أن ينتقل إلى توزيعٍ أكثر تكافؤًا بين الفرق، على أنّه أحد أكثر المواضيع أهميّة بالنسبة للفرق بالنظر إلى نظرتها بعيدة الأمد.

ووسط الانتقادات التي جوبه بها مقترح المحرّكات الأسبوع الماضي، قال سيريل أبيتبول المدير العام لبرنامج رينو في الفورمولا واحد أنّه من المهمّ بالنسبة للفرق فهم النظرة العامة لليبرتي بما في ذلك سقف النفقات وتوزيع الجوائز الماليّة وتغييرات القوانين.

"في حال كنّا سنوفّر مبالغ كبيرة على الهيكل أو أنّنا سنحصل على صفقات تجاريّة أكبر مع «فوم»، فكلّ شيء ممكن حينها" قال أبيتبول عندما سُئل حيال زيادة التكاليف المحتملة نتيجة تصميم محرّكات جديدة.

وأضاف: "لكن من الصعب للغاية القبول بالالتزام بهذا الاستثمار الضخم والتفريط في الاستثمار الحالي من دون مؤشّرات بخصوص العوامل الأخرى".

تهديد فيراري

يأتي اجتماع المجموعة الاستراتيجيّة بعد أسبوعٍ مثيرٍ للجدل بالنسبة لليبرتي بعد عدم حصول مقترح المحرّكات لموسم 2021 على دعم المصنّعين الحاليّين.

وكانت مرسيدس ورينو قد عبّرتا عن مخاوفهما حيال زيادة كبيرة في النفقات نتيجة التصميم الجديد، بينما وصلت فيراري إلى حدّ التهديد بإمكانيّة مغادرتها للفورمولا واحد برمّتها بعد 2020.

وفي حين أنّ تهديد فيراري، الذي أطلقه سيرجيو ماركيوني رئيس العلامة الإيطاليّة خلال اتّصال مع المستثمرين الأسبوع الماضي، يُنظر إليه على أنّه ليس بذلك الحدّة، إلّا أنّ بيرني إكليستون عرّاب الفورمولا واحد السابق يعتقد بأنّ تعليقاته يجب أن تُؤخذ على محمل الجدّ.

وقال إكليستون لصحيفة "ذي انديبندنت" بخصوص موقف فيراري: "في حال لم يتمكّنوا من الفوز فسيضعون قوانين جديدة. في حال تبيّن أنّ القوانين الجديدة قد تعاني ضمنها فيراري ولن يكون بوسعها الحصول على الأموال فستغادر".

كما أشار إكليستون إلى أنّ الضغط لمحاولة اعتماد سقفٍ للنفقات في الفورمولا واحد لن يحظى بدعم الفرق الكبيرة التي تعلم أنّ معظم أفضليّتها يعود لامتلاكها المزيد من الأموال.

وقال بخصوص ذلك: "لا يريدون سقفًا للنفقات وكلّ تلك الأمور. يريدون إنفاق ما يُمكنهم إنفاقه ودائمًا ما قلت الأمر ذاته. في حال لم يتمكّن البعض من الإنفاق فسيكون عليه المغادرة".

وأكمل: "في حال كانت هناك ثلاثة أو أربعة فرق فقط متبقية فيجب القيام بشيء ما حينها، لكن ما لم يحدث ذلك فلن يقوم أيّ أحد بأيّ شيء. جميع الفرق التي تقول بأنّها غير قادرة على تحمّل التكاليف لا يجب عليها المشاركة".

 

كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ وروبرت فرنليي، نائب مدير فريق فورس إنديا وبادي لوي، المُدير التقني لفريق ويليامز وتوتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس وماوريتسيو أريفابيني، مدير فريق فيراري
كريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ وروبرت فرنليي، نائب مدير فريق فورس إنديا وبادي لوي، المُدير التقني لفريق ويليامز وتوتو وولف، الرئيس التنفيذي لفريق مرسيدس وماوريتسيو أريفابيني، مدير فريق فيراري

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة