تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل: وجهة تطوير ألفا روميو لموسم 2021 إثر تغييرات مقدّمة السيارة

سارت ألفا روميو في درب الاقتصار على تحديث مقاتلات العام الماضي عند كشفها عن سيارتها "سي41" مؤخرًا في بولندا.

تحليل: وجهة تطوير ألفا روميو لموسم 2021 إثر تغييرات مقدّمة السيارة

من الواضح أنّ الفريق ركّز موارده على استرجاع أقصى قدرٍ ممكن من خسارة الارتكازيّة نتيجة القوانين الانسيابيّة الجديدة، حيث أجرى التعديلات اللازمة على الأرضيّة وقنوات تهوية المكابح والناشر.

لكن الجانب الأكثر إثارة للاهتمام على الأرجح هو إعادة تصميم الفريق لمقدّمة السيارة، حيث تبنّى جناحًا أماميًا وأنفًا جديدين من أجل تشكيل التيارات الهوائيّة على نحوٍ مختلفٍ بالمقارنة مع سابقتها.

ومن أجل بلوغ الطموحات التصميميّة، أنفق الفريق مفتاحَي التطوير المتاحين لإعادة تصميم المقدّمة، لذا يجب على النتائج أن تكون قيّمة.

بات الجسم العام لهيكل الأنف أنحف بكثيرٍ من السابق، حيث أصبح التصميم مقاربًا أكثر لذلك الذي تعتمده مرسيدس منذ 2017. وتزامن ذلك مع مراجعة لمقدّمة الهيكل كذلك، حيث أصبح شكل حافة الأنف وفتحته مختلفين إلى جانب التخلّي عن الفتحتين العلويّتين السابقتين.

أنف سيارة ألفا روميو سي41

أنف سيارة ألفا روميو سي41

تصوير: ألفا روميو

وأدّت تلك المراجعات إلى اعتماد تصميم ستار جديد شهد تقديمه إلى الأمام من أجل التأثير على التيارات الهوائيّة في مرحلة أبكر من السابق.

ويبدو أنّ هناك شكلًا مثيرًا للاهتمام أسفل الأنف في المنطقة الفاصلة بين حافته وحافة الستار كذلك. وقد يكون ذلك السبب وراء اختيار الفريق عدم استخدام دعامة الأنف النحيفة التي تتبنّاها مرسيدس.

لكن لا يزال من غير الواضح في هذه المرحلة إن كان ذلك مجرّد سبيلٍ للتيارات الهوائيّة للانسياب معه قبل دخول قناة "اس" أم أنّه يعمل مع الستار للتأثير على التيارات المنتقلة نحو سلسلة الألواح الجانبيّة.

خيّرت ألفا روحيو القسم الخارجيّ منخفض الأحمال من الجناح الأماميّ منذ تبنّي القوانين في 2019 وذلك للتأثير على الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار الأمامي.

لكنّ الفريق أدخل الكثير من التعديلات على القسم الداخليّ من جناح 2021، حيث أصبح السطح الأساسيّ يتضمّن قوسًا بارزًا يلتقي مع المنطقة المحايدة.

ولم تشهد هذه المنطقة الكثير من التعديلات العام الماضي. لكنّ هذا الاختلاف الواسع يُظهر دفع التصميم الجديد لدوّامة "واي250" بشكلٍ مختلف.

كما أنّ هناك قسمًا منغمسًا في الحافة الأماميّة من الجزء الأوسط من السطح الأساسيّ، ويُعدّ هذا جانبًا آخر اختبره الفريق قرب نهاية الموسم الماضي. لكن مجدّدًا فإنّ التصميم الجديد أكثر بروزًا ما يُشير إلى أنّ الفريق يرغب باستخراج المزيد من الأداء من ذلك الجانب من الجناح.

فضلًا عن ذلك فقد أقدم الفريق على مراجعة قناة تهوية المكابح الأماميّة، حيث انتقل الفريق إلى تصميمٍ مشابه لتصميم مرسيدس من خلال فتحة على شكل حرف "إل" مقلوب مقسّم إلى عدّة قنوات تُغذّي متطلّبات التبريد المختلفة في علبة المكابح.

في الأثناء فإنّ تمديد الذراع العلويّة الذي يزيد من ارتفاعها قد تمّ تعديله قليلًا، وربّما جاء ذلك استجابة لتغيير إطارات بيريللي للموسم الجديد.

القسم الخلفي ل سيارة ألفا روميو سي41

القسم الخلفي ل سيارة ألفا روميو سي41

تصوير: ألفا روميو

حافظت سيارة "سي41" على فتحة تغذية الهواء المثلّثة، إلى جانب الفتحتين الإضافيّتين خلفها، حيث يسمح ذلك التصميم للفريق بتوضيب بعض مشعاعات التبريد والملحقات الأخرى حول وحدة الطاقة.

وأدّى ذلك إلى السماح بجعل جانب السيارة أصغر، بالرغم من تحسينات وحدة طاقة فيراري لا يبدو بأنّها أدّت إلى تقليص وحدة الطاقة بشكلٍ كبير.

لا تزال هناك عدّة جوانب تصميميّة للسيارة لم تُكشف بعد، حيث اقتصر الفريق على قطع جزء الأرضيّة لجعله يوفي بمتطلّبات قوانين 2021 فحسب. إذ ما عدا ثني جزء من حافة الأرضيّة أمام الإطار الخلفيّ، فإنّ التصميم خالٍ من الإضافات ومن شبه المؤكّد أنّ الفريق سيجلب التصميم الكامل عندما تطأ السيارة أرض الحلبة لاحقًا.

بالرغم من ذلك فإنّه من الجيّد رؤية بعض التصاميم التي تمّ تقديمها العام الماضي حاضرة على السيارة الجديدة، إذ أنّ حكمة "إن لم تُكسر، فلا تُصلحها" هي الأنسب في بعض الأحيان. ونجد من بين تلك التصاميم كلًا من زعنفة القرش المنخفضة، ودعامتَي الجناح الخلفيّ، والصفيحة الجانبيّة للجناح الخلفي وأشرطته.

تبدو سيارة "سي41" خطوة إلى الأمام عند مقارنتها بشكلٍ مباشرٍ مع السيارة التي أكمل بها الفريق الموسم المنقضي.

تركّزت أغلب جهود الفريق حول مقدّمة السيارة من أجل استخراج المزيد من الأداء منها. لكن سيكون من المثير للاهتمام رؤية مدى تطوّرها عندما تطأ الحلبة لأوّل مرّة ضمن يوم التصوير الترويجي يوم الجمعة المقبل، ومن ثمّ بالوصول إلى التجارب الشتويّة في البحرين في 12 مارس المقبل.

جانب سيارة ألفا روميو سي41

جانب سيارة ألفا روميو سي41

تصوير: ألفا روميو

المشاركات
التعليقات
فيتيل مُنتقدًا خطة السباقات القصيرة: ليست منطقية ولا تعالج المشكلة الحقيقية

المقال السابق

فيتيل مُنتقدًا خطة السباقات القصيرة: ليست منطقية ولا تعالج المشكلة الحقيقية

المقال التالي

ويليامز تُبقي على أيتكن كسائق احتياطي لموسم 2021 في الفورمولا واحد

ويليامز تُبقي على أيتكن كسائق احتياطي لموسم 2021 في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث إطلاق ألفا روميو