فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
31 يوماً
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
45 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
59 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
87 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
94 يوماً
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
129 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
150 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
164 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً

تحليل: هل هناك ضرورة ملحّة لحلّ مشكلة صعوبة التجاوزات في 2021؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: هل هناك ضرورة ملحّة لحلّ مشكلة صعوبة التجاوزات في 2021؟
25-04-2020

مع تواصل تأثيرات وعواقب مرض "كوفيد-19" على جميع الفعاليات الرياضية في العالم، فإن جميع متابعي الفورمولا واحد يتحرقون لعودة رياضتهم المفضلة في أسرع وقت ممكن.

بدأت الجهود تتركز على السعي لإطلاق موسم 2020 المؤجل حتى الآن، خلال فصل الصيف بسباق أوروبي من دون جمهور، لكن الموسم نفسه قد يمتد حتى بداية عام 2021 القادم.

كما أنّ غياب الوضوح حيال موعد عودة السباقات، دفع الفرق للتحرك بهدف حماية مستقبلها، حيث اتخذت عدة إجراءات بهدف ضمان الحد من النفقات.

من بين ذلك، الاحتفاظ بالسيارات الحالية لموسم إضافي، وبالتالي سيتمّ توفير نفقات البحث والتطوير الكبيرة. إضافة إلى تأكيد تأخير اعتماد القوانين التقنية الثورية لموسم 2021 ودفعها إلى موسم 2022.

لكن وبالرغم من ضرورة هذه الإجراءات وأهميتها لبقاء الفرق في البطولة، فإنها لن تكون سليمة العواقب بشكل كامل. فقد تجد الفورمولا واحد نفسها بعيدة عن أية حلول جدية لتحسين التجاوزات في 2021.

اقرأ أيضاً:

ولطالما كانت صعوبة التجاوزات نقطة جدل كبيرة على مرّ المواسم. وبالرغم من أن قوانين 2017 المعدّلة ساعدت على رفع سرعة السيارات لأعلى قيمها في تاريخ البطولة مع مستويات غير مسبوقة من الارتكازية، لكنها بالمقابل تسببت بصعوبات جمّة فيما يتعلق بعملية التجاوز.

إذ يتسبب الهواء المتّسخ من السيارات في المقدمة برفع الفوارق أمام السيارات التي تسعى للتجاوز، وتلك النقطة بالذات كانت محطّ انتقاد السائقين.

في 2019، بذلت عدة جهودٍ للتخفيف من حدة المشكلة عن طريق إدخال بعض التعديلات في قوانين الانسيابية. حيث تمّ تبسيط تصميم الجانح الأمامي، وزيادة عرض وعمق الجانح الخلفي للتقليل من تأثير الهواء المتسخ على السيارات التي تسعى للتجاوز، ونظرياً كان ذلك يسمح للسائقين بمنافسة بعضهم البعض بشكل أكبر.

لكن التأثير العمليّ للتعديلات تلك لم يكن كبيراً  بما يكفي. حيث وصفها بات سيموندز المدير التقني بالبطولة بأنها "تغييرات طفيفة"، بينما واصل السائقون شكاويهم فيما يتعلق بصعوبة التجاوزات خلال الموسم.

وبدا أن تلك الصعوبات تزداد حدة مع اقتراب موسم 2020 نظراً لارتفاع أداء السيارات. كما تمّ التوصل لاتفاق بالإبقاء على إطارات بيريللي بمواصفات 2019 خلال موسم 2020.

حيث قال لويس هاميلتون سائق مرسيدس وبطل العالم ستّ مرات: "السيارات تزداد سرعة أكثر فأكثر. لكنني أعتقد أننا على الأغلب سنشهد تجاوزات أقلّ هذا الموسم بسبب ارتفاع مستويات الارتكازية وقوى الجرّ التي ستؤثر على السيارات في الخلف بشكل أكبر".

أما ماكس فيرشتابن فكان أكثر جرأة في الانتقاد، حيث قال: "الوضع أسوأ من الموسم السابق. تحت ظروف معينة ما زال بوسعك التجاوز، في حال كان السائق أمامك على إطارات سيئة مثلاً. لكن وبالنظر إلى السيارات، إنها أسوأ من العام السابق. لذا، سيزيد ذلك من صعوبة الوضع بعض الشيء".

اقرأ أيضاً:

ومهما كان موعد إطلاق الموسم، فإن حقيقة مواصلة السيارات الحالية لموسم إضافي يعني أن مشكلة التجاوزات ستتواصل في 2021، خاصة مع الاقتراب من نهاية الموسم. كما أن التشابه بين سيارة ريسينغ بوينت "آر.بي20" ومرسيدس 2019 "دبليو10" الفائزة باللقب، يعني أن ذلك التصميم سيتواجد لثلاثة مواسم!

من بين العوامل المساعدة لحل هذه المشكلة: مفاتيح التطوير، ما يعني أن الفرق تناقش طريقة لتنظيم عملية التطوير للموسم المقبل. وذلك قد يمنع تحقيق قفزات واسعة في جميع مناحي السيارة. كما أن ضرورة إيجاد حل لصعوبة التجاوزات قد يمنح مسؤولي البطولة الضوء الأخضر لتقديم أفكار أكثر إبداعاً. 

وأبدت ليبرتي ميديا مالكة الحقوق التجارية للفورمولا واحد الرغبة بتغيير الأوضاع الحالية، حيث تدرس عدة سيناريوهات ممكنة بهدف تحقيق التغيير المنشود.

وظهرت عدة حلول تناقلها الباحثون في الشأن الرياضي، من بينها استعمال نظام "وضع الهجوم" شبيه بما يتواجد ضمن بطولة الفورمولا إي الإلكترونية، أو حتى لفات "جوكر"، شبكات انطلاق معكوسة وغير ذلك. لكنّ الفرصة الأنسب لتطبيق مثل تلك الاقتراحات ستكون موسم 2021 بالتأكيد.

في الحقيقة، كان تأخير اعتماد القوانين التقنية لموسم إضافي ومواصلة استعمال السيارات الحالية للموسم المقبل من بين الإجراءات الضرورية لضمان بقاء الفرق في البطولة، لكن ومع الوصول إلى السباق الختامي في 2021 فقد يشعر السائقون بعواقب هذه القرارات.

لكن، طالما أن الفرق العشرة ستبقى في  البطولة وستجتاز هذه المحنة بوضع صحّي، فإن قلة التجاوزات على الحلبة ثمنٌ قليل ندفعه لقاء ذلك.

المقال التالي
تعزيز إمكانية انطلاق موسم 2020 من النمسا بعد بدء الحلبة إجراء اختبارات كورونا

المقال السابق

تعزيز إمكانية انطلاق موسم 2020 من النمسا بعد بدء الحلبة إجراء اختبارات كورونا

المقال التالي

ساينز: السائقون سيكونون على حافة الانهيار مع نهاية السباق الأوّل بسبب ضغط العُنق

ساينز: السائقون سيكونون على حافة الانهيار مع نهاية السباق الأوّل بسبب ضغط العُنق
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1