تحليل: هل كان قرار فيراري صائباً بالإبقاء على كيمي رايكونن؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: هل كان قرار فيراري صائباً بالإبقاء على كيمي رايكونن؟
آدم كوبر
كتب: آدم كوبر
08-07-2016

أكّد الحظيرة الإيطاليّة فيراري بقاء سائقها كيمي رايكونن في صفوفها حتى نهاية موسم 2017 وهذا ما سينهي التكهّنات حول مستقبل الفنلنديّ ومن سيحلّ بديلاً عنه.

كيمي رايكونن، فيراري
فالتيري بوتاس، ويليامز وماكس فيرشتابن، ريد بُل وفيليبي ماسا، ويليامز وكارلوس ساينز الإبن، تورو روسو
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
إستيبان غوتيريز، هاس وكيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري
كيمي رايكونن، فيراري وجنسن باتون، مكلارين هوندا
كيمي رايكونن، فيراري

أعلنت فيراري الخبر في بيان مقتضب، جاء فيه: "تُعلن سكوديريا فيراري عن تجديدها للتعاون التقني والتسابقي مع كيمي رايكونن".

وجاء في البيان كذلك: "ستبقى تشكيلة سائقينا لموسم 2017 كما هي مع السائق الفنلنديّ وسيباستيان فيتيل".

ولم يتمّ ذكر أية تفاصيل إضافية، لكن يبدو أنّ العقد الجديد سيستمرّ موسماً واحداً على الأغلب مع اقترابه من عامه الـ 38.

ويبدو توقيت الإعلان غير متوقع نوعاً ما، خاصة أنّ إعلانات فيراري عادةً ما تكون قرب سباق مونزا، كما أنّ البطولة لم تصل إلى منتصف الموسم بعد.

قد يقول أحدهم أن إبقاء مصير الفنلنديّ مجهولاً قد يضطرّه إلى تقديم أداء أفضل، لكن من جهة أخرى، قد يظهر مثل هذا الإعلان المبكّر جدية فيراري بالالتزام مع رايكونن والثقة بقدراته الأمر الذي قد يدفعه لتقديم أفضل ما لديه.

وللإنصاف، فإنّ هذا الموسم هو أفضل ما قدمه الفنلنديّ منذ عودته إلى فيراري عام 2014، بعد موسمين مثيرين للإعجاب قضاهما مع لوتس.

يملك رايكونن في رصيده حتى الآن 96 نقطة مثل فيتيل بالضبط، بالرغم من أنّ الألماني عانى من حظٍ سيء على صعيد الموثوقية. كما وصل الفنلنديّ إلى منصة التتويج أربع مرات مع أداء متميز للغاية حيث أنهى خلف ماكس فيرشتابن في سباقَي إسبانيا والنمسا.

ولكن، هل استطاع استخراج جميع قدرات السيارة؟ لقد عانى من بعض الأداء المخيّب للآمل خلال التجارب التأهيلية، كما أنّ البعض قد يجادل في أنه كان عليه تجاوز ماكس فيرشتابن في برشلونة.

يملك رايكونن الكثير من المشجّعين الأوفياء حول العالم، لكن بدا أنّ الرأي السائد في أروقة الفورمولا واحد وبين المتابعين أنّ أيامه في فيراري باتت معدودة، وأنّ وقت التغيير قد حان.

في الحقيقة، فإنّ إعلان اليوم قد تمّ تداوله بنوع من الفتور على وسائل التواصل الاجتماعي.

والسبب في ذلك يعود إلى ماوريتسيو أريفابيني الذي لطالما كان يصرّح تعليقاً على موضوع استبدال رايكونن: من البديل الذي سيقدّم أداء أفضل؟ فالمسألة تعتمد على توافر السائق البديل المناسب في الوقت المناسب.

قلة الخيارات

بالطبع، هناك قائمة طويلة من السائقين الذي يرغبون بالقيادة لصالح فيراري، لكنّ أغلب الأسماء الكبيرة تمتلك عقوداً مع فرق أخرى.

إذ لدى ريد بُل عقدٌ طويل الأمد مع دانيال ريكاردو، كما فعلت الأمر نفسه مع ماكس فيرشتابن عقب انتقاله إلى صفوف الفريق الأساسيّ قادماً من تورو روسو.

كما أكّدت الأخيرة بقاء كارلوس ساينز كذلك ضمن صفوفها عقب إشاعات انتقاله المحتمل إلى فيراري.

فالتيري بوتاس مع ويليامز، بينما يبدو أن سيرجيو بيريز – الذي تكهّن الكثيرون باحتمالية انتقاله للقيادة مع الحصان الجامح - يملك عقداً حالياً مع فورس إنديا.

وبالرغم من أنّ شيء قد يحدث في الفورمولا واحد، لكنّ فيراري أعلنت بوضوح أنها لن تدفع أموالاً إضافية لإخراج أيّ سائق آخر من عقده الحالي لضمه إلى صفوفها، بل الأفضل إنفاق الموارد لتطوير السيارة بشكل أسرع.

يبدو أنّ هناك سائقين متوافران الآن وهما ثنائي فريق هاس: رومان غروجان وإستيبان غوتيريز. وليس سراً أن الأول قد انضمّ إلى هاس وعينه على مقعد مستقبليّ مع فيراري – لكن على الرغم من أدائه الرائع هذا الموسم وتسجيله للنقاط بشكل شبه متواتر، ما زال مستواه الفعليّ غير واضح بالضبط على الأقلّ حتى الآن.

العامل الآخر الذي يلعب دوراً في قرار فيراري هو: الاختيار الصحيح على المدى البعيد.

فيراري لا ترغب في ضمّ غروجان أو غيره لموسم واحد بينما يبدو أنّ خيارات أفضل قد تظهر في 2018، على الرغم من صعوبة توقع ذلك. لذا يمكن لرايكونن ردم تلك الهوّة بانتظار الوقت المناسب وبأقل قدر ممكن من الجدَل.

الاستقرار

من الواضح أن فيراري تبحث عن المزيد من الاستقرار مع اقتراب موسم 2017 الذي سيشهد تغييرات كبيرة للغاية على صعيد القوانين. إضافة إلى أنّ شراكة فيتيل ورايكونن لا تحتاج لعمل وجهد كبيريَن، إذ يبدو أن لا شيء قد يؤثر على أداء الألماني.

ويعلم فيتيل تماماً كيف يمكن لحياته أن تصبح صعبة في حال وجود مشاكل مع زميله في الفريق الواحد، كما كانت الحالة بينه وبين مارك ويبر في صفوف ريد بُل في السابق.

كما تمكن ريكاردو من هزيمته على أرض الحلبة في 2015، لذا من الواضح أنه سيكون أكثر سعادة مع زميلٍ أقلّ تهديداً له بشكل عام.

قد ينتقد البعض تركيز فيراري على فيتيل، لكن تجدر الإشارة إلى أنّ مرسيدس قد قدمت تجربة حية على ما يمكن أن تؤول إليه الأمور حين يتمّ التركيز على كلا السائقين في وقت واحد، وطريقة المنافسة بينهما لإحراز اللقب.

الخلاصة: لقد أعطت فيراري الفرصة لرايكونن، والكرة الآن في ملعبه لإثبات جدارته.

 لا تفوّتوا تقديمنا لجائزة بريطانيا الكبرى...

 
 
فورمولا 1 - المقال التالي
لمحة تقنيّة: تفاصيل أرضيّة وقناة تهوية المكابح الخلفيّة على سيارة مكلارين إم.بي4-31

المقال السابق

لمحة تقنيّة: تفاصيل أرضيّة وقناة تهوية المكابح الخلفيّة على سيارة مكلارين إم.بي4-31

المقال التالي

هاميلتون في صدارة التجارب الحرة الثانية والمشاكل تُبقي روزبرغ داخل المرآب

هاميلتون في صدارة التجارب الحرة الثانية والمشاكل تُبقي روزبرغ داخل المرآب
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين كيمي رايكونن تسوق الآن , سيباستيان فيتيل تسوق الآن
قائمة الفرق فيراري تسوق الآن
الكاتب آدم كوبر
نوع المقالة تحليل