موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: هل ألونسو غير محظوظٍ بالقدر الذي يزعمه؟

أشار فرناندو ألونسو بعد جائزة تركيا الكبرى إلى أنّ الحظّ "يُواصل تجنّبه" بعد خسارته لفرصة تحقيق نقاطٍ ثمينة. لكن إلى أيّ مدى لم يكن الإسباني محظوظًا في 2021؟

تحليل: هل ألونسو غير محظوظٍ بالقدر الذي يزعمه؟

على إثر حصّة التصفيات المدهشة التي سمحت له بالانطلاق من المركز الخامس، وهو الأفضل له منذ انطلاقه رابعًا في جائزة اليابان الكبرى 2014، لم يتمكّن ألونسو من الحفاظ على مركزه هذه المرّة.

إذ بالوصول إلى المنعطف الأوّل فقد لمسه بيير غاسلي الذي كان بصدد محاولة البقاء بعيدًا عن سيرجيو بيريز المتواجد على الجهة الداخليّة.

وبعد استئنافه سباقه من التفافته، احتكّ الإسباني بميك شوماخر وهو ما تسبّب في تلقيه لعقوبة 5 ثوانٍ.

وضمن يومٍ كانت فيه الأجواء رطبة وكانت لتمنح ألونسو فرصًا لتحقيق نتائج تفوق أداء سيارته "آي521"، تسبّبت الحوادث في حلوله في المركز الـ 15 في النهاية. وهو ما دفعه للقول لاحقًا: "يبدو أنّ الحظّ يُواصل تجنّبنا كثيرًا هذا العام. أتخيّل بأنّنا نحتفظ بالكثير للعام المقبل".

وضمن موسمٍ قدّم فيه عودة قويّة مع ألبين، ربّما يبدو تعليق ألونسو مثيرًا للاهتمام، وذلك بالنظر إلى تقدّمه على زميله إستيبان أوكون في ترتيب البطولة، وتقدّم فريقه على ألفا تاوري وأستون مارتن ضمن المعركة على المركز الخامس في ترتيب بطولة الصانعين.

لكنّ ما يتحدّث عنه الإسباني ليس الصورة العامة وإنّما بعض الفرص الضائعة لتحقيق منصّة التتويج، أو ربّما أفضل من ذلك.

إذ بالنظر إلى سباق المجر الجنونيّ على سبيل المثال وأثناء جفاف المسار فإنّ ألونسو كان محظوظًا من جهة أنّه لم يكن أحد ضحايا حوادث المنعطف الأوّل. لكن في الوقت الذي تواجد فيه زميله أوكون لاحقًا في الصدارة، لعب ألونسو دورًا جوهريًا في تأخير تقدّم لويس هاميلتون ولم يتجاوزه الأخير إلّا بعد خطأ في الكبح من الإسباني ليحرمه آخر مراكز منصّة التتويج.

ومن ثمّ لدينا مهزلة سباق سبا، وكذلك بعض السباقات الممطرة الأخرى التي كانت لتمنح ألونسو فرصًا مشابهة. تواجد الإسباني في المركز السادس في سوتشي عندما بدأت الأمطار بالتهاطل وقفز إلى المركز الثالث في تلك الظروف الصعبة، لكنّ خياره بالبقاء على الحلبة لأطول فترة ممكنة على الإطارات الملساء لم يُؤت ثماره في النهاية واكتفى بالمركز السادس.

أمّا في تركيا فإنّ الفرصة الضائعة كانت ضعيفة في جميع الأحوال، كون سيارات ريد بُل ومرسيدس تواجدت ضمن الخمسة الأوائل، وهو ما يجعل الصعود إلى منصّة التتويج أمرًا شبه مستحيل.

فرناندو ألونسو، ألبين

فرناندو ألونسو، ألبين

تصوير: صور موتورسبورت

لكنّ خيبة أمل ألونسو لا تعود إلى عدم استغلاله لأقصى أداء من عطل نهاية الأسبوع التي يكون فيها أداء السيارة ضعيفًا وتتهاطل فيها الأمطار، بل على العكس، إذ يتحسّر على خسارة فرص تحقيق نتائج مدهشة في السباقات التي أظهرت فيها ألبين أداءً مثيرًا.

إذ قال الإسباني لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "من المحبط أنّنا عندما لا نكون سريعين فإنّ السباق يكون مملًا للغاية. وعندما نكون تنافسيين فإنّ الأحوال الجويّة تصبح جنونيّة، وتحدث أشياء جنونيّة".

وتذمّر ألونسو منذ سوتشي من أنّ الحظّ لم يُحالفه مطلقًا، مُضيفًا أنّ "كلّ نقطة حقّقها هذا الموسم كانت مستحقّة"، متناسيًا ربّما أنّ النقاط الكثيرة التي حقّقها في المجر كانت بسبب حوادث المنعطف الأوّل.

لكن هل واجه ألونسو حظًا سيّئًا؟ لكلٍ إجابته في الحقيقة. تمكّن آخرون من استغلال ظروفٍ تفضيليّة مشابهة لتلك التي وجد فيها ألونسو نفسه ليُحرزوا نتائج أفضل، ولنبدأ بزميله أوكون في المجر من خلال تأهّله أمامه قبل السباق بيوم. لذا لم يكن ذلك سوء حظّ في الحقيقة أن يتأهّل الفرنسي أمامه ويستغلّ الفرصة للمنافسة على منصّة التتويج والفوز في الوقت الذي "اكتفى" فيه زميله بدور الداعم والحامي. والأمر ذاته في روسيا عندما كسب العديد من السائقين الكثير من المراكز لحظة تهاطل الأمطار.

وعوضًا عن التركيز على الحظّ وسوئه في جميع الأحوال، فإنّ للإسباني المخضرم جانبًا مهمًا للتركيز عليه: نجحت ألبين في تقديم سباقَين تنافسيين متتالين. صحيحٌ أنّ ذلك بعيدٌ كلّ البعد عن استقرار أداء الفرق الأخرى التي تتقدّم على الحظيرة الفرنسيّة، لكنّ هذه ديناميكا جيّدة بالتوجّه إلى ثورة القوانين لموسم 2022.

ومع تحسّن أداء ألبين إثر بداية موسمها المعقّدة، يبدو أنّ ألونسو يقترب من أفضل مستوياته كذلك. وعندما سُئل حول عودته إلى أفضل مستوياته في إسطنبول، أجاب: "أجل في عطلة نهاية هذا الأسبوع. أمّا في سوتشي فقد واجهت مجدّدًا تقلّبات مع الطقس والإطارات الملساء في النهاية. أعتقد بأنّ هناك المزيد لكسبه، لكنّني واثقٌ بالتأكيد".

المشاركات
التعليقات
فيراري: التقدم على مكلارين لتحقيق المركز الثالث ضمن بطولة المصنّعين "هدف واضح"
المقال السابق

فيراري: التقدم على مكلارين لتحقيق المركز الثالث ضمن بطولة المصنّعين "هدف واضح"

المقال التالي

بوتاس: حسم مستقبلي ساعدني في التركيز على القيادة

بوتاس: حسم مستقبلي ساعدني في التركيز على القيادة
تحميل التعليقات