تحليل: مرسيدس بدأت مرحلة "صعبة جداً، جداً" للبحث عن بديل روزبرغ

يستعدّ مسؤولو مرسيدس للبدء بعملية وصفها بادي لوي بأنها "صعبة جداً، جداً" للبحث عن بديل لسائقها نيكو روزبرغ الذي أعلن اعتزاله بعد إحراز لقب موسم 2016.

بالرغم من أنّ روزبرغ قد أخبر مدير الفريق توتو وولف عن طريق الهاتف بقرار اعتزاله يوم الأربعاء الماضي – قبل عودتهما بدقائق إلى ألمانيا من المؤتمر الصحفي في ماليزيا – بقي الخبر سراً حتى يوم الجمعة حين أعلن الألمانيّ اعتزاله بشكل علنيّ خلال حفل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في العاصمة النمساويّة فيينا.

بعد مرور نهاية الأسبوع مع التحضيرات ودراسة الخيارات، يستعدّ الفريق لبدء عملية جدية في اختيار السائق المناسب للدفاع عن ألوان مرسيدس بديلاً عن روزبرغ.

ستتم مناقشة القرار النهائي بشكل مطوّل بين وولف؛ لوي ونيكي لاودا المدير غير التنفيذي قبيل أن يطرح للموافقة على مجلس إدارة مرسيدس.

لكنّ لوي يبدو واثقاً من أنّ الفريق في مواجهة تحدّ لإيجاد البديل الملائم على مستوى روزبرغ الذي ساعدهم في إحراز لقب بطولة المصنّعين ثلاث مرات على التوالي.

"إننا فريق كبير ورائع أحرزنا جميع الأرقام القياسية لكننا لم نكن نستطيع فعل ذلك من دون سائقين استثنائيين لأنهما كانا يسجلان النقاط على الدوام" قال لوي لموقعنا "موتورسبورت.كوم" على هامش حفل توزيع جوائز "أوتوسبورت".

وأكمل: "إنهما لا يقترفان الأخطاء إلا بشكل نادر للغاية وهذا ما يتطلبه الأمر كي نبقى على ذلك المستوى. لذا فإنّ خسارة نيكو كبيرة للغاية، وسيكون من الصعب جداً، جداً اختيار البديل. لذا سنرى كيف ستسير الأمور لكنّ غيابه سيكون خسارة كبيرة".

المرشّحون المحتملون

بالمقابل، كان لاودا قد أوضح خلال عطلة نهاية الأسبوع هذه أنّ جميع السائقين ما عدا دانييل كفيات وكيمي رايكونن اتصلوا بمرسيدس لشغل مكان روزبرغ، لكنّ القائمة المنطقية للمرشحين المحتملين ستكون صغيرة للغاية.

من غير المرجّح أن يعود جنسن باتون وفيليبي ماسا عن قرار الاعتزال بعد أن أعلنا إنهاء مسيرتهما في الفئة الأولى، بينما يرتبط جميع السائقين المحتملين الآخرين مثل سيباستيان فيتيل، دانيال ريكاردو، نيكو هلكنبرغ وكارلوس ساينز بعقود تلزمهم البقاء ضمن فرقهم.

من جهة أخرى، يبدو المقعد الشاغر فرصة سانحة أمام ناشئ مرسيدس باسكال فيرلاين ولعله سيكون أول المرشحين – لتقييم جاهزيته من قبل مسؤولي الفريق.

سجّل فيرلاين نقطة وحيدة هذا الموسم لصالح فريق "مانور"، لكن من الواضح اهتمام فورس إنديا الكبير به كبديل عن نيكو هلكنبرغ بعد أن قرّر الفريق الاحتفاظ بإستيبان أوكون.

من وجهة نظر مرسيدس، فإنّ فيرلاين وجه مألوف ومعروف بالنسبة للعلامة الألمانية، ومن المؤكد أنه سيندمج بشكل جيد ضمن صفوف الفريق بما أنه يعلم جيداً أفراد الطاقم والعمل على جهاز المحاكاة، كما أنه اختبر بشكل مكثّف إطارات موسم 2017 الجديدة – كما أنّ اختياره سيضع حداً للتساؤلات التي تحيط بجدوى برنامج مرسيدس للسائقين الشباب.

ولكن بالمقابل، هناك عوامل تقف ضده: لم يشارك إلا في موسم واحد فقط لذا فإنّ الضغط على كاهله في مواجهة زميل مثل لويس هاميلتون سيكون هائلاً.

وقد شهدت الفورمولا واحد كيف ينهار السائقون الأقل خبرة تحت الضغط بسرعة مع فشل دانييل كفيات حين تمت ترقيته للقيادة ضمن صفوف فريق ريد بُل بعد أن قاد لموسم واحد لصالح تورو روسو.

إن لم يفلح فيرلاين في نيل رضا مسؤولي مرسيدس فإنّ الحاجة إلى سائق أكثر خبرة ستصبح أمراً ضرورياً، والخطوة المنطقية التالية – لكن ربما الأكثر تعقيداً وتكلفة – أمام مرسيدس هي محاولة عقد صفقة مع ويليامز للتخلي عن سائقها فالتيري بوتاس في 2017.

الفنلندي، الذي ساعده وولف على الانطلاق في مسيرته، سيقدّم الثبات والسرعة المطلوبين لضمان موقع جيد ضمن ترتيب بطولة الصانعين.

قد تقوم مرسيدس بعرض المال، أو تخفيض سعر المحرك، بل وحتى تأمين فيرلاين كبديل لبوتاس بهدف تجميل الصفقة – لكنّ ويليامز قد تشعر بأنّ خسارة بوتاس مع وجود السائق الشاب الناشئ لانس سترول خلف مقود سيارتها الثانية، ستكون كبيرة.

ما هو واضح حتى الآن، أنّ مرسيدس وجدت نفسها في موقع غريب جداً – أن تمتلك أفضل سيارة في البطولة لكنها تواجه صعوبات كبيرة بإيجاد السائق الملائم لقيادتها.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ , باسكال فيرلاين
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة تحليل