تحليل: ما هو الدافع وراء التغييرات الإدارية في هوندا؟

تفاجأ جميع من يُتابع عالم الفورمولا واحد صباح اليوم الثلاثاء بالتغييرات على صعيد الصانع الياباني هوندا الذي قرّر إعادة هيكلته الإداريّة، لا سيما تلك المُتعلقة برياضة السيارات.

أعلنت هوندا بعد اجتماع مجلس إدارتها في العاصمة اليابانيّة طوكيو بأنّ يوسوكي هاسيغاوا سيستلم مشروع الفورمولا واحد من الرئيس السابق ياسوهيسا آراي، على الرُغم من أنّ الرجلان سيعملان معًا لفترةٍ من الوقت.

كما جرى وضع بعض التغييرات التنظيميّة في طوكيو للمُساعدة بتعزيز برنامج هوندا في الفورمولا واحد. ولكن، وفي حين أنّ تغيير الموظفين لا يُعتبر صدمةً بالواقع بعد موسم هوندا الصعب في 2015، إلّا أنّ المُفاجأة الحقيقيّة كانت في التوقيت.

ورُبما لن يكون الأمرُ غريبًا لبعض الأشخاص إن قاموا بربط مسألة تنحي آراي ونهاية اليوم الأوّل من التجارب الشتوية في برشلونة، وذلك على خلفيّة التقارير العديدة التي ظهرت مُؤخرًا حول قدرة وحدة طاقة هوندا التنافسيّة لموسم 2016.

ولكن، كما أوضح آراي بنفسه لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بشكل حصري، فإنّ السبب الحقيقي للتغيير غير مُتعلّق على الإطلاق بالأحداث الأخيرة.

السبب غير مُتعلق بالقدرة الحصانيّة

في الواقع، تنحي آراي من منصبه هو نتيجة لسياسة الشركة التي تُجبر الموظفين على التقاعد عندما يصلون إلى عامهم الـ60، وهو الأمر الذي لن يستطيع آراي الفرار منه عندما يصل إلى سن التقاعد في وقتٍ لاحق من العام الجاري.

"القرار لا علاقة له بالقدرة الحصانيّة أو الأداء" قال آراي، مُضيفًا "بل هو مُتعلّق بسني ولا أستطيع تغيير ذلك. كنت قد بلغت عامي الـ58، والآن أنا في عامي الـ59، وسأصل إلى عامي الـ60. إنه تغيير تنظيمي عادي".

وأكمل "لدى الشركات اليابانيّة عادةً سنٌّ للتقاعد، وقوانين هوندا تنصّ على أن يتقاعد الموظف عندما يبلغ عامه الـ60. سأصل إلى تلك المرحلة لذلك لا بُدّ من تسليم دفة القيادة لشخصٍ آخر. هذه سياسة أساسيّة".

وتابع قائلاً "ولكنه من الصعب جدًا اتخاذ القرار بالتوقيت الصحيح: هذه ليست وظيفتي. يجب على الشركة أن تتخذ هذا القرار وأن تُحدّد التوقيت. لذلك تحدث أعضاء مجلس الإدارة عن الفترة الأفضل للقيام بهذه الخطوة. لذلك بعد نهاية موسم 2015 قرّرنا تغيير المنظمة".

وأكمل "حينها سألت هاسيغاوا-سان إذا ما أراد الانتقال لمنصبٍ جديد، وأنا كان يجب عليّ الانتقال لدورٍ جديد له علاقة بتقديم الاستشارة".

هذه التغييرات في هوندا عادةً ما تتمّ في الأوّل من نيسان/أبريل، ولكن بما أنّ موسم الفورمولا واحد سيكون قد بدأ بالفعل، فقد حدث التغيير في وقتٍ أبكر.

التسليم

لن يتخلى آراي عن مشروع الفورمولا واحد ببساطة، بل سيبقى ضمن فريق هوندا بعد الأوّل من مارس/آذار المُقبل حيث سيحضر عددًا من السباقات من أجل المُساعدة في توجيه هاسيغاوا.

وقال "إنه وضعٌ مُعقد للغاية في عالم الفورمولا واحد، لذلك أريد مُتابعة العمل ويجب أن أتابع عمله، ولكن مِن بعدِه".

تركيزٌ جديد

هاسيغاوا ليس بجديد على الفورمولا واحد، إذ شغل منصب مُدير الهندسة في هوندا عام 2008، حيث لعبت خبرته دورًا في حصوله على المنصب الجديد خلفًا لآراي.

وقال هاسيغاوا "لهذا السبب طلب مني آراي أن أستلم مكانه".

وسيستفيد هاسيغاوا من التغييرات الجديدة إذ سيتمكّن من التركيز على عمله داخل مرآب هوندا، في حين تمّ تعيين يوشيوكي ماتسوموتو كمُدير لعمليات مشروع الفورمولا واحد إذ سيتعامل مع المسائل المتصلة بالجانب المتعلق بالشركة في المقام الأوّل.

وأضاف "لم يكن لدينا هذا النوع من المناصب في السابق، لذلك هذا واحدٌ من الالتزامات التي قدّمتها هوندا من أجل دعم فريقها بالفورمولا واحد وهو أمرٌ جيد".

ولكن في الوقت الراهن، لا يزال هاسيغاوا في مرحلة التعلّم، إذ يُحاول آراي فتح عينيه بسرعة على التحديّات التي سيواجهها في الرياضة.

وعندما سُئِل عن رأيه بمشروع هوندا على صعيد الفورمولا واحد، أجاب هاسيغاوا قائلاً "لقد انضممتُ حديثًا إلى الفريق، لذلك لم أحصل على فرصة لتقييم وضعنا الحالي أو قدرتنا".

واستدرك "ولكن بالتأكيد تحسّنا خلال فصل الشتاء. لا يُمكنني أن أكون متفائلاً جدًا، ولكن بالتأكيد يُمكننا التقدّم مُقارنةً بالعام الماضي".

لم تصل إلى الهدف بعد

وَضعُ هوندا الحالي قبيل انطلاق موسمها الثاني في البطولة أفضل بمراحل شاسعة عما كانت عليه منذ 12 شهرًا، حين كانت تعاني لمجرد محاولة إكمال بضع لفات من دون مشاكل.

وعلى الرغم من وجود علامات تقدم مشجعة للغاية، إلا أن هناك أمرًا بات جليًا: لا يملك الصانع الياباني مقوّمات هزيمة مرسيدس حاليًا.

"شهدنا بعض الخطوات التطويرية الرائعة مقارنة بالموسم الماضي، ولكن لم نتمكن سوى من إكمال سبع لفات بالكاد في خيريز الموسم الماضي، نجحنا البارحة بإكمال 84 لفة، إنه تحسّن شاسع" قال آراي.

وأكمل "إلا أن ذلك غير كافٍ. إننا نتطلع لمرسيدس. ما زالوا بعيدين عنا، ونحتاج إلى بذل المزيد من الجهد لتحسين الأداء".

لقد تمّ إكمال التصميم الأساسي لمحرك هوندا 2016 – بما في ذلك التعديلات على حجم الضاغط والشاحن التوربيني، كما سيكون الأسبوعان القادمان حاسمين للغاية في تجربة القطع والتصاميم الجديدة.

هناك تغيير آخر مهم يتوقعه المتابعون لهذا العام: لا مزيد من الطموحات الجريئة في حصد النقاط – وذلك بعد أن تعرّضت هوندا ومكلارين لموجة كبيرة من الانتقادات إثر التصريحات الجريئة الموسم الماضي.

حيث قال آراي "لقد حددتُ الموسم الماضي هدفًا كبيرًا وصعبًا للغاية وذلك لتشجيع فريقنا، فقد كان موسمًا مثيرًا انطلاقًا من أبوظبي".

وأكمل "كان عليّ الحفاظ على الروح التنافسية عالية لتشجيع الفريق، لذا وضعتُ هدفًا كبيرًا بالفعل. أما هذا العام فنحن نعلم تمامًا ما نحتاج للحاق بفرق الصدارة، وما هو الفارق بيننا".

واختتم "لذا، لن نضع أية أهداف مسبقة بعد الآن. نحن أكثر واقعية الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة تحليل
وسوم هوندا

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً