فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
14 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
77 يوماً
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: ما تأثير انتقال ريكاردو إلى مكلارين على مسيرته المهنية؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: ما تأثير انتقال ريكاردو إلى مكلارين على مسيرته المهنية؟

لا يكتمل أي موسم انتقالات مفاجئ لسائقي الفورمولا واحد من دون مشاركة دانيال ريكاردو كطرف فيه.

مع إعلان فيراري رحيل سائقها سيباستيان فيتيل نهاية موسم 2020 المعلق حتى الآن بسبب فيروس "كورونا"، سرعان ما برز ريكاردو كبديل محتمل. إذ كان تحت أنظار فيراري منذ المواسم السابقة بقدرته على جلب الانتصارات وشخصية البطل التي تجعل منه بديلاً مناسباً للألماني.

لكنّ فيراري سرعان ما قررت أن ريكاردو ليس على قمة لائحتها، بل فتحت الباب بالمقابل للإسباني كارلوس ساينز الابن سائق مكلارين. ما كان يعني أن ريكاردو بات مرة أخرى خارج "فرق الصدارة الثلاثة" لموسم 2021.

وبدلاً من الاكتفاء بالبقاء مع فريقه الحالي رينو، تصرف ريكاردو بسرعة ليتقدم إلى مكلارين في صفقة تم الإعلان عنها صباح يوم الخميس.

وتلك خطوة انتقال "جانبية" إلى أحد فرق الوسط، ستكون لها عواقب كبيرة للغاية على مستقبل ريكاردو وربما قد تحدد مصير مسيرته المهنية في الفورمولا واحد.

دانيال ريكاردو، رينو

دانيال ريكاردو، رينو

تصوير: صور موتورسبورت

عندما رحل الأسترالي عن صفوف ريد بُل ليوقع عقداً لمدة موسمين مع رينو بدءاً من موسم 2019، لم يكن لديه ما يخسره نوعاً ما. إذ كان هناك وقت كافٍ لمشاهدة مشروع رينو يتبلور قبيل تطبيق قوانين 2021 الثورية، حيث كان يستهدف المصنع الفرنسي العودة للفوز بالسباقات. وكان ريكاردو يأمل بفرصة للمنافسة على اللقب.

وبالتوقيع لموسمَين فقط 2019 و2020، كان ريكاردو يمتلك الحرية للبحث عن خيارات أخرى لموسم 2021 في حال بدا أن رينو غير قادرة على منحه سيارة تقدم له فرصة الفوز بالسباقات. وبالرغم من أن العودة إلى ريد بُل كانت مستحيلة، وفي حال أرادت مرسيدس أو فيراري سائقاً خبيراً أثبت قدرته على الفوز بالسباقات، فسيكون ريكاردو ضمن قمة لائحة المرشحين.

لكنّ الوضع لم يسر كذلك. ربما لم تتأثر سمعة ريكاردو كثيراً بفترته التي قضاها مع رينو نظراً لأنها تنافس بين فرق الوسط، لكن أسهمه لم ترتفع بما يكفي لجذب انتباه فيراري الحقيقي. إذ يراهن الحصان الجامح على نجمه الناشئ شارل لوكلير، ولم يعد ريكاردو المرشح المثالي الذي يتمنى أن يكونه. لقد بات ساينز البديل المثاليّ!

التغييرات في تشكيلة السائقين كانت أخباراً جيدة لخصمَي فيراري الأساسيين: مرسيدس وريد بُل. وبينما أثار ساينز الإعجاب بالفعل مع مكلارين في 2019، لكن انضمامه إلى فيراري لن يدبّ الرعب في قلوب الخصوم مثل تشكيلة مكوّنة من ريكاردو-لوكلير. بل على النقيض من ذلك، بات هناك ارتياحٌ نسبيّ لهما على المستقبل القريب.

في الحقيقة، لم يكن أمام ريكاردو خيارٌ سوى الاكتفاء بمقعد مع أحد فريق الوسط للبقاء ضمن الفورمولا واحد. إلا أنه قرر عدم إمضاء مستقبله مع رينو. لينهي علاقةً مُكلفة وخالية من النجاحات مع المصنّع الفرنسي، ليكون ذلك ربما السبب وراء تعليقات سيريل أبيتبول المبطّنة والتي تحمل بعض السخرية عقب رحيل ريكاردو.

حيث قال مدير فريق رينو: وقال الفرنسي: "بالنظر إلى رياضتنا وهذا الوضع غير الطبيعي الذي نتواجد فيه فإنّ الثقة المتبادلة، والوحدة والالتزام تُمثّل جميعها قيمًا مهمّة أكثر من أيّ وقتٍ مضى بالنسبة لفريقٍ مصنعيّ".

وأضاف: "أنا واثقٌ من أنّ موسم 2020 سيسمح لنا بتحقيق المزيد معاً. لم تتغيّر طموحاتنا ولا استراتيجيّتنا في فريق رينو للفورمولا واحد".

لم يقل "شكراً دانيال"، لم يقل "خاب أملنا". بل حتى لم يذكر اسم السائق الذي رحل.

دانيال ريكاردو، رينو

دانيال ريكاردو، رينو

تصوير: صور موتورسبورت

ما الذي يعنيه الانضمام إلى مكلارين بالنسبة لمستقبل ريكاردو؟ من الواضح أنه لن يتمكن على الأغلب من إحراز لقب العالم، أو إضافة المزيد من الانتصارات إلى جعبته، فهل سيكمل مسيرته ينافس على مركز "أفضل البقية"؟

وتقدم مشروع مكلارين بسرعة واضحة منذ افتراقها عن هوندا التي زودتها بالمحركات لثلاثة مواسم كارثية. حيث عمل زاك براون جاهداً منذ استلام مقاليد الأمور في ووكينغ على بناء فريق إداري جديد، وضمّ شخصيات مؤثرة مثل أندرياس سيدل كمدير للفريق وجايمس كي كمدير تقنيّ. إضافة إلى أن صفقة التزود بمحركات مرسيدس في 2021 تمثل طموحاً كبيراً، حيث أكدت مكلارين أن هذه الخطة ما زالت تسير على قدم وساق للموسم المقبل بالرغم من الأزمة العالمية الحالية. لكن مع توقف العمل ضمن المنشآت، مثل نفق الهواء الجديد، بانتظار انتهاء آثار فيروس "كورونا".

وتشكل هذه العوامل أساسيات تجهيز مكلارين لحقبة "سقف النفقات" في الفورمولا واحد. إذ أن أيام الإنفاق غير المحدود ولّت إلى غير رجعة.

وشدد كل من براون وسيدل على فكرة أنه سيكون هناك بعض الوقت قبل أن يتسبب عامل "سقف النفقات" في معادلة أداء فرق البطولة. إذ ما زالت الفرق الكبيرة تمتلك أفضل المنشآت وأفضل الموظفين، ولن تخسر مكانتها بهذه السرعة. ومع تواصل العمل لخفض سقف النفقات إلى 145 مليون دولار أمريكي وتفادي عقبات ما بعد فيروس "كورونا"، فإن فرق الصدارة لن تخسر أفضليتها لفترة من الزمن.

ولا يبدو أن ذلك يزعج مكلارين أو ريكاردو. فقد كان من المعلوم أنه خاض بعض المحادثات مع مكلارين في 2018 حول إمكانية الانضمام للموسم التالي، لكنه في نهاية المطاف اختار رينو. ومن الواضح أنه من مصلحة ريكاردو التواجد ضمن مشروع طويل الأمد مع مكلارين خاصة بعد الأداء المثير للإعجاب الذي قدمه الفريق الموسم المنصرم.

دانيال ريكاردو، رينو

دانيال ريكاردو، رينو

تصوير: صور موتورسبورت

ولا بد للأسترالي من الأخذ بعين الاعتبار المرحلة الحالية من مسيرته المهنية. إذ سيبلغ الـ 31 من عمره شهر يوليو/تموز المقبل، ما يجعله خامس أكبر السائقين الحاليين سناً. وبالرغم من أنه ما زال بعيداً عن الاعتزال، لكنه وبالتأكيد قريب من نهاية مسيرته المهنية.

وبينما كانت رينو تشكل "شبكة أمان" نوعاً ما قبل الانتقال إلى فريق أقوى في 2021، فإن مكلارين لن تكون كذلك بالنسبة إلى ريكاردو . فهو يعلم كمية العمل التي يتوجب عليه القيام بها في حال أراد تحقيق بعض النجاحات التي رشّحه الكثيرون لها خلال أيامه مع ريد بُل.

كما أن مشاهدة ساينز وهو "يزدهر" ضمن بيئة مكلارين خلال عام واحد فقط، ساهمت بالتأكيد في قرار كبير كهذا بالنسبة إلى ريكاردو. وقد برزت في الفترة الأخيرة أهمية التنظيم الدقيق للفريق، ولنا في مرسيدس حالياً خير مثال على ذلك، وكذلك في فيراري خلال بدايات الألفية. وبينما قد لا تمتلك مكلارين حالياً وزن الفريقين سابقي الذكر، لكنها وبكل تأكيد تقدم بيئة مثالية للعمل الدؤوب خاصة بعد الأداء الإيجابي الثابت في الموسم المنصرم.

علاوة على كل ذلك، فإن الجمع بين ريكاردو ونوريس يبدو مثالياً على كافة الأصعدة. إذ لطالما أظهر السائقان خلال الموسم الماضي ضمن المؤتمرات الصحفية تناغماً واضحاً بينهما، خاصة في إلقاء النكات والمزاح، ما يجعل منهما "حلماً تسويقياً" مثالياً بالنسبة لفريق مكلارين.

إذ بات يمتلك ريكاردو زميلاً يافعاً ومتعطشاً يدفعه نحو المزيد من الأداء، بعيداً عن أية تهديدات مبطنة أو ألاعيب ذهنية أو مهاترات سياسية كما كان الحال مع فيرشتابن على سبيل المثال. ومن الصعب توقع زمالة سيئة بين هذين السائقين.

على الأغلب، لن نذكر فترة ريكاردو مع رينو على أنها بداية النهاية للأسترالي. وربما كان قد فوّت على نفسه فرصة المنافسة على الانتصارات بعد خروجه من ريد بُل، لكنه ما زال أحد أهم السائقين الحاليين. لكنه وببساطة ليس السائق المناسب لأيّ من فرق الصدارة كما كان منذ عامين.

وعلى أرض الواقع، لم تكن رينو مناسبة لريكاردو كذلك. وحقيقة انتقاله السريع للانضمام إلى مكلارين تشير وبشكل واضح إلى المصير الذي كانت تسير إليه الأمور، بغض النظر عن أية تعليقات سابقة حيال علاقة طويلة الأمد بين الطرفين.

لكن ومع مكلارين، قد يجد ريكاردو موطناً له يمكّنه من تقديم الصورة الأفضل عن نفسه خلال المواسم المقبلة. قد لا ينافس على الفوز بالانتصارات أو حتى اللقب، لكن وبالنظر إلى اتجاه مكلارين الحالي، فقد يكون بالفعل أفضل البقية خلال سائقي فرق الصدارة.

دانيال ريكاردو، رينو

دانيال ريكاردو، رينو

تصوير: صور موتورسبورت

بيريللي تخطط لإلغاء خيارات الإطارات للفرق مع إطلاق موسم 2020

المقال السابق

بيريللي تخطط لإلغاء خيارات الإطارات للفرق مع إطلاق موسم 2020

المقال التالي

راسل: بث الألعاب الإلكترونية يسمح للسائقين بإبراز جوانب شخصياتهم الحقيقية

راسل: بث الألعاب الإلكترونية يسمح للسائقين بإبراز جوانب شخصياتهم الحقيقية
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين كارلوس ساينز الإبن , دانيال ريكاردو
قائمة الفرق مكلارين , فريق رينو اف1