تحليل: ما هي خطة مرسيدس البديلة في حال اعتزال هاميلتون؟

جاء اعتراف توتو وولف مدير فريق مرسيدس بأنّ سائقه لويس هاميلتون "خائب الأمل" حيال أحداث جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا واحد ليُشعل التكهّنات بشأن مستقبل بطل العالم سبع مرّات في الفئة الملكة.

تحليل: ما هي خطة مرسيدس البديلة في حال اعتزال هاميلتون؟

دُفع وولف في العديد من المناسبات من قبل وسائل الإعلام في الأسبوع الماضي لوضع حدٍ لفكرة أنّ انزعاج هاميلتون من طريقة استئناف سباق أبوظبي قد تكون كافية لدفعه لمغادرة الرياضة بشكلٍ كامل.

لكنّ كلّ ما كان وولف قادرًا على قوله: "آمل أن يُواصل لويس التسابق، لكنّه السائق الأعظم على الإطلاق".

في المقابل لم يُدلِ هاميلتون بأيّ تصريح علني منذ خسارته للبطولة إثر قرار مايكل ماسي مدير السباق إعادة انطلاق السباق مع بقاء لفّة على النهاية.

وتخلّف سائق مرسيدس عن حضور حفل توزيع جوائز "فيا" الخميس الماضي في باريس، حيث يتمّ التحقيق في غيابه وإن كان يُمثّل ذلك خرقًا للقوانين الرياضيّة للبطولة.

اقرأ أيضاً:

لكنّه ظهر في احتفالات ما بعد الموسم بفوز مرسيدس بلقبها الثامن على التوالي على صعيد الصانعين في منشأتي براكلي وبريكسوورث يوم الجمعة الماضي، وتحدّث إلى أعضاء الفريق إلى جانب توديعه لزميله فالتيري بوتاس. لكنّ أيًا ممّا قاله لم يتمّ نشره.

وفي الوقت الذي يأمل فيه غريمه ماكس فيرشتابن أن يتمتّع فيه هاميلتون بدافعٍ كافٍ وحافزٍ للعودة والقتال من أجل الظفر بلقبه الثامن، لا توجد ضمانات في الوقت الحاضر لحدوث ذلك – وهو ما يترك مرسيدس أمام صداع حقيقي في حال حدوث ما لا يُمكن توقّعه.

إذ في ظلّ ارتباط جميع كبار السائقين بعقودٍ لموسم 2022، فإنّ غياب هاميلتون عن واحدٍ من أفضل مقاعد الفورمولا واحد في هكذا مرحلة متأخّرة سيُطلق موسمًا سخيفًا مصغّرًا لا يُمكن نسيانه.

إستيبان أوكون، ألبين

إستيبان أوكون، ألبين

تصوير: صور موتورسبورت

إذ لو تمّ تأكيد مغادرة هاميلتون بلا عودة، فإنّ هناك فرصًا لرنين هاتف وولف دون انقطاع من خلال تواصل العديد من السائقين المعتزلين أو المتاحين تعاقديًا معه.

لكن من بين أولئك ذوي الخبرة الذين ليست لهم عقود لموسم 2022، سيكون من المستبعد أن يتمتّع كيمي رايكونن برغبة للعودة إلى الفورمولا واحد. لكنّ نيكو هلكنبرغ سيُمثّل بالتأكيد حلًا بديلًا – حتّى لو كان ذلك على المدى القصير.

ومع تواجد جورج راسل اليافع نسبيًا في واحدة من سيارتَيها، لن ترغب مرسيدس بالمجازفة بوضع أحدٍ لا يملك الكثير من الخبرة بجواره – لولا ذلك فسيكون سائقاها في الفورمولا إي نيك دي فريز وستوفل فاندورن جاهزين للتواجد في السيارة بسلاسة وسهولة في حال احتاج الفريق لذلك.

عوضًا عن ذلك فمن المرجّح أن تختار مرسيدس التعاقد مع قيمة معلومة في البطولة حاليًا على أن يكون سائقًا متمتّعًا بالخبرة والسرعة، وهو ما يتركها أمام خيارَين واضحين.

سيكون الخيار الأوّل التواصل مع فريق ألبين من أجل استعادة سائق أكاديميّتها السابق إستيبان أوكون عبر فسخ تعاقده مع الحظيرة الفرنسيّة للانتقال إلى السهام الفضيّة.

قدّم الفرنسي موسمًا قويًا للغاية في 2021، حيث أحرز انتصاره الأوّل في المجر، كما أنّ مرسيدس تعرف خصاله ومهاراته جيّدًا بالنظر إلى خوضه الكثير من التجارب مع الفريق في السابق، إلى جانب لعبه لدور السائق الاحتياطي للفريق في 2019.

كما أنّ التوصّل لصفقة لانتقال أوكون إلى مرسيدس ستفتح الباب أمام الحظيرة الفرنسيّة للتعاقد مباشرة بالناشئ الباهر أوسكار بياستري بعد أن حظي الأسترالي بموسمٍ مدهش في الفورمولا 2 ليحرز لقبها منذ المحاولة الأولى، وأظهر امتلاكه لكلّ الموهبة اللازمة للتواجد في الفورمولا واحد.

لكن عند النظر من جانب ألبين فإنّها استثمرت الكثير في أوكون، وهي تدرك كم بوسعه أن يكون قويًا، ومن المرجّح أن مستقبلها طويل الأمد يتمحور حوله، كون عقد فرناندو ألونسو سينتهي نهاية العام المقبل.

لذا تبدو فرص الاستعانة بأوكون مستبعدة على وجه الخصوص.

فالتيري بوتاس، ألفا روميو

فالتيري بوتاس، ألفا روميو

تصوير: صور موتورسبورت

عوضًا عن ذلك فإنّ الخيار البديهي بالنسبة لمرسيدس، وهو ما قد يكون جذّابًا بالنسبة لجميع الأطراف المعنيّة، أن تستعيد مرسيدس الرجل الذي ودّعته للتو.

وقّع بوتاس على صفقة طويلة الأمد للتسابق مع ألفا روميو، وسجّل الفنلندي بالفعل مشاركته الأولى على المسار مع الفريق ضمن تجارب ما بعد الموسم في أبوظبي.

لكن بالنظر إلى أنّ خبرته مع مرسيدس أكبر من أيّ سائقٍ آخر، وقدرته على العودة للاندماج في الفريق بشكلٍ فوري من دون الحاجة لأشهر للتعوّد على الفريق ورفع سرعته تدريجيًا، فإنّه سيُمثّل الخيار الأكثر منطقيّة في حال احتاج الفريق لإيجاد سائقٍ لبداية موسم 2022.

بالطبع سيتعيّن على السهام الفضيّة التوصّل إلى صفقة مع ألفا روميو، لكنّ فريدريك فاسور مدير الأخيرة وولف صديقان مقرّبان للغاية.

قد تكون ألفا روميو منفتحة على التوصّل إلى تسوية ماليّة كحلٍ مؤقّت، ولن يُواجه الفريق الكثير من العناء لإرجاع أنطونيو جيوفينازي.

ففي ظلّ روابط الأخير القويّة بفيراري، من المؤكّد أنّه ستكون هناك دواعٍ للشعور بالسرور في صفوف حظيرة مارانيللو لحصول الإيطاليّ على فرصة ثانية في الفورمولا واحد.

بالطبع ما هو منطقيّ في الفورمولا واحد لا يحدث على الدوام بالضرورة، لكن في حال حدوث السيناريو الصادم بمغادرة هاميلتون، فإنّ مرسيدس تملك على الأقلّ حلًا منطقيًا سيُجدي نفعًا بالتأكيد لإكمال موسم 2022 على الأقلّ.

المشاركات
التعليقات
ساينز: من الصعب تصديق أسلوب لوكلير "السريع بشكلٍ جنوني" في سيارة فيراري
المقال السابق

ساينز: من الصعب تصديق أسلوب لوكلير "السريع بشكلٍ جنوني" في سيارة فيراري

المقال التالي

بن سُليّم رئيس "فيا" يوضّح العلاقة مع إكليستون عرّاب الفورمولا واحد

بن سُليّم رئيس "فيا" يوضّح العلاقة مع إكليستون عرّاب الفورمولا واحد
تحميل التعليقات