تحليل: ما الذي تسبّب بكابوس فيراري في سباق بول ريكار

خرجت فيراري خالية الوفاض للمرّة الأولى من أحد سباقات موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد ضمن جولة فرنسا، وذلك ضمن سباقٍ وصفه شارل لوكلير "بالأصعب" في مسيرته.

تحليل: ما الذي تسبّب بكابوس فيراري في سباق بول ريكار

لم يكن لوكلير ولا كارلوس ساينز الإبن قادرين على الإبقاء على إطاراتهما على قيد الحياة لمجاراة أزمنة منافسيهما، وتراجعت وتيرتهما كثيرًا واحتاجا لوقفة صيانة إضافيّة شهدت خروجهما من ترتيب العشرة الأوائل.

لكن في حين أنّ فيراري لم تكن الوحيدة التي تُعاني من مستويات تآكل أعلى من المتوقّع في سباق فرنسا، فإنّ الحظيرة الإيطاليّة شعرت بأنّ وضعها كان أكثر سوءًا من غريماتها.

لهذا السبب يسعى الفريق جاهدًا للتوصّل إلى بعض الأجوبة حيال تراجع السيارة التي حقّقت قطب الانطلاق الأوّل في موناكو وباكو إلى آخر ترتيب فرق الوسط.

يبدو أنّ السبب الجذري وراء مشاكل تآكل إطارات فيراري يتمحور حول إدارة الإطارات الأماميّة. اكتشف الفريق أنّ الإطارات الأماميّة على سيارة "اس.اف21" تميل حرارتها للارتفاع سريعًا والعمل ضمن مجال حراري ضيّق للغاية.

ويُمكن لهكذا خصائص أن تكون رائعة بالنسبة للفّة تصفيات، خاصة على الحلبات منخفضة السرعة مثل موناكو أو حتى باكو. لكن على مدار مسافة السباق فإنّ درجات الحرارة ترتفع بشكل متواصل، ما يعني أنّ الإطارات تخرج عن المجال المثالي ما يُطلق سلسلة المتاعب.

يُعدّ ذلك منحى شاهدناه طوال الموسم، حيث تكون فيراري أسرع في التصفيات بالمقارنة مع السباق.

وقال ساينز بعد سباق بول ريكار: "هناك منحى متكرّر، ولن أخفي ذلك. دائمًا ما يجول ذلك خاطرنا بالتوجّه إلى كلّ سباق.

وأضاف: "نعلم أنّنا نميل للمعاناة أكثر في السباقات. لكن عليّ القول أنّ هناك بعض الجولات التي لم تظهر فيها هذه المشكلة هذا العام".

وأكمل: "لم تكن وتيرة السباق سيّئة في برشلونة على سبيل المثال. كما من الواضح أنّ لدينا مجال عمل ضيّقًا للغاية بالنسبة للإطارات الأماميّة، لذا نعاني أكثر من التحبّب والاهتراء أكثر من منافسينا".

وأردف: "لذا يتعلّق الأمر الآن بفهم سبب هذا المجال الضيّق ومعاناتنا على صعيد الإطارات الأماميّة بالمقارنة مع منافسينا".

وواصل شرحه بالقول: "أنا متأكّدٌ من أنّ الفريق بأكمله سيعود إلى المصنع ويشرع في العمل بجد لمحاولة معالجة المشكلة لأنّها ظاهرة وواضحة. لا تحتاج لأن تكون عبقريًا لملاحظة معاناتنا".

اقرأ أيضاً:

يُمكن القول أنّ هناك عدّة عوامل جعلت من ظروف جائزة فرنسا الكبرى صعبة للغاية على فيراري.

فبالنظر إلى أنّها حلبة ذات منعطفات عالية السرعة، فإنّ بول ريكار تضخّ اطاقة أكبر في الإطارات بالمقارنة مع موناكو وباكو، لذا فإنّ الإبقاء على حرارة الإطارات تحت السيطرة يكون أصعب. فضلًا عن ذلك فإنّ الأمطار التي تهاطلت ليلة السبت وصباح الأحد بخّرت طبقة المطاط التي على المسار.

جعل ذلك سطح المسار أقلّ تماسكًا بكثير، وهو ما يُعدّ دائمًا شرارة لمستويات تآكل أعلى من المعتاد، فضلًا عن التحبّب، مع انزلاق السيارة أكثر. اختبر ساينز مدى ضعف التماسك عندما انزلق خارج المسار خلال لفّة توجّهه إلى شبكة الانطلاق.

كما يبدو أنّ مشاكل فيراري مع الإطارات الأماميّة لا يُمكن حلّها من خلال تعديلات في الإعدادات فحسب.

إذ يعتقد ماتيا بينوتو مدير الفريق أنّ الحلّ لن يأتي إلّا على المدى المتوسّط أو البعيد، وذلك بالنظر إلى تطلّبه لتعديلات على مكوّنات السيارة.

وقال حيال ذلك: "هل يُمكننا معالجتها من خلال تحديث بسيط للسيارة الحالية؟ أعتقد بأنّنا قد نتمكّن من تحسين الوضع لكن لحلّه فأعتقد بأنّنا نحتاج لتعييرات في المعدّات مثل الهياكل المعدنيّة للإطارات، وهو ما لا يُعدّ ممكنًا وفق القوانين الحاليّة".

وأكمل: "أعتقد بأنّ الأهمّ بالنسبة إلينا في هذه المرحلة هو فهم المشكلة ومعالجتها للعام المقبل. قد تتكرّر هذه المشكلة في بعض السباقات الأخرى، لكن ليس على جميع الحلبات. إنّها مرتبطة بالحلبة والأحوال الجويّة، لكنّنا نحتاج لتجهيز أنفسنا لمجابهة أوضاع مماثلة في المستقبل لمحاولة التقليل من وقع المشكلة، كونها ستتكرّر".

كارلوس ساينز الإبن، فيراري وشارل لوكلير، فيراري

كارلوس ساينز الإبن، فيراري وشارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

تُعدّ الإشارة إلى الهيكل المعدني للإطار مهمّة على وجه الخصوص، كونها تُؤكّد تقريبًا أنّ فيراري تُفرط في تحمية إطاراتها الأماميّة. تُعدّ تلك الهياكل، التي تمّت المصادقة عليها لهذا العام ولا يُمكن تغييرها إلّا من خلال مفاتيح التطوير، مكوّنات معقّدة للغاية.

تستخدمها الفرق لأغراض انسيابيّة ولتوجيه الهواء للمساعدة على إدارة حرارة الإطارات بشكلٍ أفضل. وفي حالة فيراري فربّما أفرطت في السعي وراء المكاسب الانسيابيّة على حساب تصريف الحرارة، ما يعني أنّ الهيكل المعدنيّ للإطار، وبالتالي الإطار نفسه، يزداد سخونة أكثر ممّا يرغب به الفريق.

لكن في حين أنّ فيراري تعلم ما سار على نحوٍ خاطئ في فرنسا، فإنّها تواجه الآن أيّام صعبة لتحديد سبب سير الأمور على ذلك النحو المروّع ومحاولة منع تكرار ذلك.

وقال بينوتو: "نحتاج للعودة إلى مصنعنا وتحليل البيانات والعمل على بعض الأفكار وإجراء بعض المحاكاة. أعتقد بأنّ ذلك سيكون جزءًا من عملنا الذي نحتاج لفعله".

لكنّ الفريق يعلم أنّ ضمان عدم تكرار ذلك في النمسا نهاية هذا الأسبوع سيكون أمرًا مستبعدًا.

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
مواعيد عرض جائزة ستيريا الكبرى 2021

المقال السابق

مواعيد عرض جائزة ستيريا الكبرى 2021

المقال التالي

ريد بُل: الفوز في فرنسا ردٌّ على "الاتهامات" حيال ضغط الإطارات والجناح المرن

ريد بُل: الفوز في فرنسا ردٌّ على "الاتهامات" حيال ضغط الإطارات والجناح المرن
تحميل التعليقات