تحليل: لماذا يبدو الانضمام إلى ريد بُل وكأنه "انتقال لفئة أخرى" بالنسبة إلى بيريز

لم يُخفِ سيرجيو بيريز حقيقة شعوره بأن التأقلم لقيادة سيارة ريد بُل للفورمولا واحد كان أصعب مما توقع.

تحليل: لماذا يبدو الانضمام إلى ريد بُل وكأنه "انتقال لفئة أخرى" بالنسبة إلى بيريز

بعد الانضمام إلى فريق ميلتون كينز بثقة كاملة، والإعلان الصريح عن طموحه بالتفوق على قدرات السيارة، لم يسر موسم 2021 على ما يرام كما كان يأمل المكسيكي.

قلة أيام التجارب الشتوية قبل الموسم، وكذلك خفض أوقات حصص التجارب الحرة أيام الجمعة، جميعها عوامل تركت بيريز - إلى جانب عدة سائقين بدّلوا فرقهم - في مواجهة معوّقات أكبر مما كان يتوقع.

وبالرغم من وجود بعض اللمحات القوية لأدائه - من بينها صف الانطلاق الأول في إيمولا والفوز في باكو - لكن الإحباطات كانت حاضرة كذلك.

بالنسبة إلى بيريز، لا تتمحور المشكلة الأساسية حول مدى جاهزيته للعمل أو امتلاكه للخبرة فيما يتعلق بالقيادة مع أحد فرق الصدارة.

بل إن فلسفة سيارة ريد بُل الغريبة عنه كلياً كانت تماثل تقريباً تعلمَ المشاركة ضمن فئة سباقات أخرى مختلفة!

حيث قال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "الطريقة التي تستخرج بها لفات سريعة من هذه السيارة، والتي تنافس بها عندما تكون ضمن الهواء المتسخ خلف سيارة أخرى، مقارنة بما اعتدتُ عليه، مختلفة جداً".

وأكمل: "علاوة على كيفية إدارة الإطارات. كل سيارة لها متطلباتها الخاصة فيما يتعلق بتبريد وتحمية العجلة، مع تفاصيل دقيقة جداً نظراً للدور الهام الذي تلعبه الإطارات".

وتابع: "لذا، إنه عالم مختلف تماماً بكل صراحة. الأمر يشبه الانتقال إلى فئة تسابق أخرى بصراحة! إنها فئة أخرى".

سيرجيو بيريز، ريد بُل

سيرجيو بيريز، ريد بُل

تصوير: صور موتورسبورت

وبيريز ليس غريباً عن المشاركة مع أحد فرق الصدارة، حيث قاد لصالح مكلارين في 2013، حيث تعلم حينها كيف يمكن للأمور أن تتجه نحو الأسوأ.

لكن ما يجعل انتقاله إلى ريد بُل أكثر صعوبة هو ضرورة اتباع مقاربة مختلفة تماماً عما اعتاد عليه، إضافة إلى أن الفريق ينافس مباشرة على اللقب. ما يعني أن الضغط والأضواء مسلطة عليه بشكل كبير.

فقال: "إنها فرصة هائلة، لكن نعم، أنا أعي تماماً ضرورة تغيير الكثير مما اعتدت عليه".

وتابع: "انتقلت من فريق إلى فريق مختلف تماماً لناحية كيفية تسجيل السيارة للفات سريعة، وذلك كان أصعب مما توقعت، تغيير الفريق، خاصة وأنهم ينافسون على اللقب".

وأكمل: "من الرائع أن تكون ضمن فريق ينافس على اللقب، لكن في الوقت نفسه، إنها مهمة صعبة لأنك لم تتأقلم بعد بالكامل مع السيارة. لم أحظَ بهذه الفرصة بعد".

واسترسل: "أنا أتعلم الكثير، من السيارة ومن الفريق. لديهم فلسفة مختلفة مع المحرك والسيارة، لذا أنا أتعلم كل ذلك وأتحسن مع الوقت".

واستطرد: "لكنها ليست مهمة سهلة، بل عملٌ متواصل. وليس من السهل إيجاد موطئ قدم ضمن بنية مختلفة للغاية مثل ريد بُل. لكنني أتحسن وأقترب من هدفي".

فوز سيرجيو بيريز الأول مع ريد بُل في أذربيجان

فوز سيرجيو بيريز الأول مع ريد بُل في أذربيجان

تصوير: صور موتورسبورت

لعل العنصر الوحيد الذي افتقده بيريز بشكل كبير هذا الموسم، هو الوقت. حيث صرّح في عدة مناسبات أنه يحاول اللحاق بكمّ العمل الضروري من أجل تقديم أزمنة سريعة.

لكن معدل تقدمه الكبير في فهم السيارة والإطارات خلال كل جولة، أمورٌ تجعله يتمنى لو يبدأ مجدداً مباشرة مع انتهاء السباق.

فقال: "ما زلت بحاجة إلى الكثير من الوقت مع كل حلبة جديدة. أستغرق كامل الوقت يوم الجمعة كي أكون حاضراً في التصفيات ومن ثم أبدأ في التحسن من هناك. لذا عند حصول أية مشكلة يوم الجمعة، فإنني أواجه مصاعب جمّة لاحقاً".

وأكمل: "في نهاية المطاف أصل إلى المستوى المنشود، لكنني أستغرق وقتاً طويلاً في ذلك".

لاحقاً، اكتشف بيريز أن الطريقة التي تقدم بها سيارة ريد بُل أفضل ما لديها، تأتي على حساب راحة السائق.

وقوة ماكس فيرشتابن في الموازنة بين متطلبات السيارة على الحدود القصوى هي النقطة التي لطالما عانى منها زملاؤه لمجاراته.

"يمكن القول أنها سيارة سريعة، لكن الطريقة التي تستخرج منها لفات سريعة مختلفة جداً. في نهاية المطاف، جميع سيارات الفورمولا واحد مختلفة عن بعضها، لأن الطريقة التي تستخرج بها لفات سريعة مختلفة جداً" قال بيريز.

وأكمل: "وجدت أن سيارة ريد بُل تمتلك نافذة أداء ضيقة جداً. ومن المهم للغاية البقاء ضمنها لأنك إن خرجت منها، فقد تشعر بالمزيد من الراحة لكن أزمنتك لن تكون سريعة. لذا عليّ التأقلم بشكل كبير معها".

اقرأ أيضاً:

وبالرغم من الصعوبات الواضحة التي واجهها المكسيكي، والتي كانت أكبر مما توقع، لكنه واثق من قدرته على الوصول إلى هدفه.

فقد تأهل على صف الانطلاق الأول في إيمولا، وحقق الفوز في أذربيجان، وهذا يُظهر أنه قادر بالفعل على إبقاء السيارة ضمن نافذة عملها الضيقة تلك.

هذه النجاحات منحته الثقة بقدرته على التحكم بالسيارة كما يريد، ومن ثم تحقيق النتائج التي يرغب بها.

حيث قال: "إن معرفتي وخبرتي تزدادان مع الوقت. حيث سيصبح كل ذلك طبيعياً بالنسبة لي".

وأكمل: "لم أصل إلى هذه المرحلة بعد، لكنني سأصل هذا الموسم، خلال نصفه الثاني. سأتواجد بكل قوة".

واختتم: "سأكون أكثر قوة، ونحن كفريق سنكون أكثر قوة".

المشاركات
التعليقات
براون: "لا أعذار" أمام مكلارين في 2024 عند تحديث منشآتها في الفورمولا واحد

المقال السابق

براون: "لا أعذار" أمام مكلارين في 2024 عند تحديث منشآتها في الفورمولا واحد

المقال التالي

أستون مارتن عدّلت جميع المكوّنات الظاهرة من سيارتها للتعافي في 2021

أستون مارتن عدّلت جميع المكوّنات الظاهرة من سيارتها للتعافي في 2021
تحميل التعليقات