تحليل: لماذا عيّنت مكلارين مديراً جديداً لفريقها في الفورمولا واحد؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: لماذا عيّنت مكلارين مديراً جديداً لفريقها في الفورمولا واحد؟
11-01-2019

بالنسبة لفريقٍ يرى أن تغيير الإدارة المتواصل كان أحد عوامل معاناته في الفورمولا واحد، فإن قرار مكلارين بتعيين مدير جديد يبدو غريباً بعض الشيء.

في الحقيقة، قال زاك براون المدير التنفيذي لدى مكلارين نهاية الموسم الماضي: "عندما تستلم مناصب المدير التنفيذي ومدير الفريق، ومدير السباقات جميعها معاً، فمن الصعب للغاية إيجاد طريق التقدم".

لكن ومع إسدال الستارة على موسم 2018 الصعب الذي شهد خروج إريك بولييه مدير السباقات، تيم غوس المدير التقني ومات موريس المدير الهندسي، بات من الواضح أنّ الفريق بحاجة إلى شخص يمسك زمام الأمور، لهذا اتجهت الأنظار صوب أندرياس سيدل.

بالنسبة إلى براون على وجه التحديد، على الرغم من استلامه مقاليد فريق الفورمولا واحد، لكنه لم يكن يتوقع - بشكل واقعي - مواصلة هذه المهمة في سباقات الجائزة الكبرى بالإضافة إلى مشاركات مكلارين ضمن فئات السباقات الأخرى.

لهذا السبب بادئ الأمر، جلب براون المدير الرياضي جيل دي فيران للمساعدة خلال جولات البطولة، لكنّ تلك الخطوة لم تكن تبدو على الإطلاق كحلّ طويل الأمد.

ومع خروج بورشه من منافسات الفئة الأولى النموذجية "إل إم بي1" لبطولة العالم في سباقات التحمل "دبليو إي سي" نهاية موسم 2017 الماضي، وجد براون فرصة لمحاولة جذب سيدل من بين أيدي المصنّع الألمانيّ الذي حقق معه عدة ألقاب عالم وانتصارات في سباق لومان 24 ساعة.

ضمن منصبه كمدير فريق بورشه في "دبليو إي سي"، حقق سيدل بالتأكيد سمعة جيدة كذلك واكتسب الاحترام بين متابعي سباقات السيارات الرياضية.

برندون هارتلي، فريق بورشه؛ أندرياس سيدل، مدير فريق بورشه

برندون هارتلي، فريق بورشه؛ أندرياس سيدل، مدير فريق بورشه

تصوير: فيجن سبورت

ومع سمعته المعروفة "بسعيه نحو الكمال"، فإنه يمتلك القدرة على العمل تحت الضغط، إضافة إلى الخبرة الكبيرة التي يمتلكها من منافسات "دبليو إي سي" ونجاحه في تحويل بورشه إلى فريق صدارة مجدداً.

يمتلك سيدل خصائص قوية تتمثل في مهاراته القيادية، خبرته التقنية وبراعته السياسية، وستسمح له هذه الصفات بلعب صلة الوصل ما بين مجلس إدارة مكلارين وما بين الجانب التقني، العملي والإنتاجي للفريق.

سائق الفورمولا واحد برندون هارتلي، كان أحد الأشخاص الذي عملوا مع سيدل عن قرب، إذ لا تخامر النيوزيلنديّ أية شكوك حيال امتلاك مديره السابق في "دبليو إي سي" للصفات الملائمة والضرورية لتحقيق النجاح في سباقات الجائزة الكبرى.

حيث قال هارتلي قبيل تأكيد خطوة انتقال سيدل إلى مكلارين: "إنه قادر بكل تأكيد".

وأكمل: "أكنّ قدراً هائلاً من الاحترام لأندرياس، وهو يمتلك قدرة رائعة في استخراج أفضل أداء ممكن من طاقم الفريق. كنتُ محظوظاً للغاية بالعمل معه ضمن صفوف بورشه. الفريق الذي يعمل معه سيكون محظوظاً جداً جداً".

وتابع: "لا تخامرني أية شكوك حيال تأثيره الإيجابيّ. إنه على درجة كاملة من الاحترافية. كما يمتلك قدرة رائعة في استخراج أفضل ما يمكن من الأشخاص العاملين معه، وقد كان يشكل جزءاً كبيراً من نجاحنا في بورشه".

وسيعمل سيدل مباشرة تحت إشراف براون، وسيشرف بدوره على عمل جايمس كي المدير التقنيّ الذي سينضم إلى طاقم عمل الفريق خلال الأشهر القليلة المقبلة، وكذلك سايمون روبرتس مدير قسم العمليات الذي سيعمل على إنتاج السيارة، وبول جايمس المدير الإداري الذي يدير عمليات الفريق على المسار.

ومع عمل سيدل لإدارة فريق الفورمولا واحد، فإن المجال سيتاح أمام براون ودي فيران للاضطلاع بدور أكبر ضمن عمليات مكلارين الأخرى (التي تضمّ سباقات السيارات الرياضية وإندي كار) بدلاً من إمضاء كامل وقتهما في الفورمولا واحد.

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

تصوير: صور ساتون

وسيصل سيدل إلى مكلارين في وقت تعمل فيه على فهم وتحليل أسباب معاناة الفريق خلال موسم 2018 المنصرم.

كما شرح روبرتس مدير قسم العمليات قبيل العطلة الشتوية أن الفريق أنهى 2018 مع فهم أكبر بكثير لما يتوجب القيام به.

فقال: "لقد عملنا على مراجعة الفريق الإداري، الفريق الهندسي وجميع مناحي عمل الفريق. لا أقول أن ما كان سابقاً خاطئ أو سيء، لكن العالم يسير قدماً، والفورمولا واحد تسير معه".

وأكمل: "القوانين الجديدة لا تسهّل من طبيعة المهمة. لذا نحن ننظر تجاه أنفسنا وكيفية عمل الفريق من ناحية توظيف الأشخاص الملائمين ضمن المواقع الصحيحة، وقد أجرينا بالفعل الكثير من العمل في هذا الإطار".

من جهة أخرى، أجرت مكلارين تحليلات مكثفة على أنظمتها ونفق الهواء كذلك - وذلك للتأكد من عدم حصول مفاجآت غير سارة لاحقاً.

حيث قال روبرتس: "نحن ندفع الحدود القصوى فيما يتعلق بالعمل ضمن نفق الهواء وديناميكا الموائع الحسابية ’سي.أف.دي’. نعمل على تحليل الأمور على المسار وطريقة تجهيز السيارة وخاصة خلال أيام الجمعة".

واستكمل: "يجب أن يتمّ إكمال ذلك بالتوازي مع نفق الهواء، وكل تلك العملية جزء من إعادة التقييم. هل قمنا باستعمال الأدوات التقنية الصحيحة فيما يتعلق بالبحث والتطوير؟ لم نترك ناحية إلا ودرسناها. في حال فوّتنا أمراً واحداً فقط فإن السيارة ستعاني".

بالمقابل، لا أحد ضمن صفوف مكلارين واهمٌ بأن التغيير المنتظر سيأتي بين ليلة وضحاها، لكن ومع وصول سيدل وانضمام كي كذلك، فإن ساحة العمل باتت جاهزة لبناء مرحلة جديدة.

بالنسبة إلى براون، فإنّ "مصاعب" الماضي خلال السنوات الماضية أكبر ربما مما سيحمله المستقبل، لكن الأمور تسير وفق المنحى الذي يريده وهو متحمّس للغاية حيال قادم الأيام.

فقال: "على الحلبة، كانت الوضع صعباً للغاية، لكن الآن ومن موقعي هنا، لديّ نظرة أفضل حيال موقعنا الحاليّ".

وأكمل: "لقد حددنا الآن أسباب وصولنا إلى موقعنا الحالي وتحمّلنا مسؤولية ذلك مع خطوات عدائية ولكن صحيحة".

واختتم: "نعلم أننا لن نصل إلى ما نصبو إليه بين ليلة وضحاها، وأنا جاهز للتحدي. أنا جاهز بالفعل وذلك يجعلني أرغب بالنجاح بشكل أكبر، لأنني أعتقد أننا نستحقه بالفعل!".

 

المقال التالي
هاس: قدرتنا على "تحمّل الضغوط" تزعج المنافسين

المقال السابق

هاس: قدرتنا على "تحمّل الضغوط" تزعج المنافسين

المقال التالي

تقارير: فيرشتابن سيُطبّق عقوبة «فيا» ضمن جولة مرّاكش للفورمولا إي

تقارير: فيرشتابن سيُطبّق عقوبة «فيا» ضمن جولة مرّاكش للفورمولا إي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين تسوق الآن
Be first to get
breaking news