تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
مقالات

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل: لماذا عادت فيراري إلى بعض الأفكار القديمة للتقدّم إلى الأمام؟

عملت فيراري بجهدٍ في السباقات الأخيرة عبر اختبار مجموعة من التحديثات في محاولة لتحقيق التقدّم الذي تريده على سيارتها "اس.اف1000".

تحليل: لماذا عادت فيراري إلى بعض الأفكار القديمة للتقدّم إلى الأمام؟

من أجل استخراج أفضل أداء من سيارتها، لم تقتصر فيراري على النظر إلى مجموعة المكوّنات الجديدة فقط. بل عادت إلى بعض أفكار التصميم القديمة وأعادت تطبيقها بما يتناسب مع سيارة هذا العام كذلك.

وكانت من بين تلك الأفكار واحدة مخفيّة إلى أن برزت في المنطقة الخلفيّة لتشكيل نفق ضمن المنطقة الفاصلة بين هيكل التصادم الخلفيّ والإطار.

تفاصيل أرضيّة سيارة فيراري
تفاصيل سيارة فيراري

وسبق للفريق استخدام ذلك التصميم قبل بضعة مواسم، لكنّه تخلّى عنه لموسم 2020. وترك ذلك أخدودًا في الأرضيّة في محاولة لدفع المزيد من الهواء نحو تلك المنطقة وأسفل علبة التروس قبل الخروج من القسم الأوسط من الناشر.

ومثلما بوسعنا ملاحظته من خصائص روسيا، فقد حافظ الفريق حينها على ملحقٍ صغير وذلك في محاولة على الأرجح للإبقاء على التيارات الهوائيّة التي قد تتسرّب خارجًا في تلك النقطة.

أمّا الحلّ القديم الذي قدّمه الفريق في بورتيماو، فهو بحجمٍ أكبر ويمتدّ حتّى إنشاء قسمٍ أشبه بالنفق مثلما كان يُحبّذ الفريق سابقًا.

قنوات أرضيّة سيارة فيراري
تفاصيل نفق أرضيّة سيارة فيراري

ومثلما نلاحظ من هذه الزاوية الأماميّة، فإنّ النفق يمتدّ حتّى أسفل الذراع السفليّة لنظام التعليق (السهم الأحمر) وذلك من أجل منح التيارات المنسابة سبيلًا لاتّباعه عوضًا عن تركها تتسرّب على كلا الجانبين.

وبالنظر إلى سلسلة تصاميم الفريق لتلك المنطقة من السيارة، فإنّ الأخدود المعتمد هناك يعود إلى ما قبل صيغة القوانين الحاليّة، حيث استخدمه الفريق منذ 2016 (الصورة المصغّرة اليسرى) على أقلّ تقدير.

ومن أجل المرحلة المقبلة من التطوير، فقد لاحظ الفريق أنّه من المناسب تثبيت سقفٍ هناك من أجل عزل تلك التيارات لتعمل مع تصميم الناشر المناسب.

خطوتان إلى الوراء من أجل قفزة إلى الأمام

بناءً على هذه التصاميم المستوحاة من السابق، فمن الواضح أنّ الفريق تراجع خطوة كبيرة إلى الخلف في برنامجه التطويريّ، حيث تخلّى بذلك عن أغلب تغييرات القسم الخلفيّ التي قدّمها لهذا الموسم.

ومن المثير للاهتمام أنّ الفريق قرّر الإقدام على هذا التراجع في مرحلة كان يُقيّم فيها تأثيرات قوانين 2021 كذلك، وذلك بعد أن لاحظ أنّ أغلب التغييرات تتمحور حول الأرضيّة، والناشر وقنوات تهوية المكابح الخلفيّة.

أرضية سيارة فيراري اس.اف1000 مع قوانين 2021

أرضية سيارة فيراري اس.اف1000 مع قوانين 2021

تصوير: جورجيو بيولا

يُشير ذلك إلى أنّه في حين يدرس الفريق قوانين 2021، فقد اكتشف أنّه بالتوازي مع ذلك فإنّ التصاميم القديمة للناشر والأرضيّة والجوانب الأخرى من السيارة قدّمت أفضل درب تطوير للمستقبل.

ثلاث هجمات متشعّبة

أجرت فيراري سلسلة من التغييرات على سيارتها "اس.اف1000" على مدار السباقات القليلة الماضية، وكلّ التغييرات الصغيرة تتجمّع لتشكيل حزمة كبيرة. وسنلقى نظرة عليها هنا:

تفاصيل فتحة أنف سيارة فيراري "اس.اف1000"
تفاصيل فتحة أنف سيارة فيراري "اس.اف1000"
1/7

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

ركّز الفريق تحديثاته خلال جائزة روسيا الكبرى على مقدّمة السيارة، حيث تبنّى تصميمًا مختلفة للأنف يستقبل التيارات الهوائيّة ويدفعها بدقّة أكبر إلى الهياكل الانسيابيّة في الخلف. ومثلما نُلاحظ فإنّ ذلك أدّى إلى توسيع الفريق للفتحة خلف الأنف.
مقارنة الجناح الأمامي لسيارة فيراري "اس.اف1000" خلال جائزة روسيا الكبرى
مقارنة الجناح الأمامي لسيارة فيراري "اس.اف1000" خلال جائزة روسيا الكبرى
2/7

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

كشفت فيراري مجموعة جديدة من شفرات التوجيه خلال جائزة روسيا الكبرى، حيث تضمّنت ثلاثة صفوف من الشفرات العموديّة أعلى الصفيحة السفليّة. ويُساعد هذا التصميم على جمع المزيد من التيارات الهوائيّة وتغيير وجهتها حينها.
تفاصيل الألواح الجانبيّة الجديدة لأرضيّة سيارة فيراري "اس.اف1000"
تفاصيل الألواح الجانبيّة الجديدة لأرضيّة سيارة فيراري "اس.اف1000"
3/7

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

جاءت المرحلة الثانية من التحديثات في ألمانيا ضمن جائزة إيفل الكبرى، حيث انتقل تركيز الفريق إلى القسم الأوسط من السيارة. قام الفريق بمراجعة المكوّن الطويل العموديّ (1) في مقدّمة الألواح الجانبيّة، حيث قام بدفع الفتحة الأماميّة إلى موقعٍ متقدّمٍ أكثر، وغيّر نسبة السطح بالنسبة للأخريين خلفها. أمّا المكوّن الآخر الأفقيّ (2) فقد بات يتضمّن زاوية بارزة أكثر في نهايته ضمن الحدود الخارجيّة للسيارة (4). بالنسبة للقسم العموديّ (3) فقد بات يتّصل بقوسٍ خاصٍ به كذلك. ونتيجة لتلك التعديلات فقد قام الفريق بتغيير ألواح التحريف على صعيدَي الحجم والشكل وذلك في محاولة لتغيير الهياكل الهوائيّة التي يتمّ توليدها. في الأثناء، أصبحت الحافة الأماميّة للأرضية (5) مختلفة، حيث تغيّر شكل التقوّس إلى الأعلى، إلى جانب بروز جزء منها من أجل تجميع التيارات الهوائيّة وتوليد الدوّامات.
ناشر سيارة فيراري "اس.اف1000" 2020
ناشر سيارة فيراري "اس.اف1000" 2020
4/7

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

قدّمت فيراري ناشرًا جديدًا خلال الجولة الثانية من الموسم تضمّن ثلاثة أشرطة عموديّة على كلٍ من جانبَي القسم الأوسط عوضًا عن اثنين. كما يتضمّن كلّ شريطين داخليين من الجانبين فتحات في القسم السفليّ.
تفاصيل ناشر سيارة "اس.اف1000"
تفاصيل ناشر سيارة "اس.اف1000"
5/7

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

يتشابه الناشر الذي استخدمه الفريق في الجولة الأولى في النمسا مع الخصائص التي انتقلت إليها فيراري في البرتغال وتضمّنت شفرتين عموديّتين على جانبَي القسم الأوسط.
مقارنة أرضيّة سيارة فيراري "اس.اف1000"
مقارنة أرضيّة سيارة فيراري "اس.اف1000"
6/7

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

في الأثناء، قدّم الفريق تحديثًا آخر مستوحى من الماضي وذلك في أرضيّة سيارته أمامه الإطار الخلفيّ، حيث تخلّى عن الرفرفة الأفقيّة وعوّضها بثلاث شفرات مائلة، وهو حلٌ سبق وأن اختبره الفريق العام الماضي وتخلّى عنه في النهاية.
تفاصيل أرضيّة سيارة فيراري "اس.اف1000" وبعض الأشلاء عالقة فيها
تفاصيل أرضيّة سيارة فيراري "اس.اف1000" وبعض الأشلاء عالقة فيها
7/7

الصورة من قبل: مارك ساتون/ صور لات

من المثير للاهتمام كذلك رؤية بعض الأشلاء تعلق في الرفرفة الأفقيّة وهو ما من شأنه الإضرار بأداء ذلك الجزء.
المشاركات
التعليقات
جائزة أستراليا الكبرى تعمل على خطةٍ لاستضافة جمهور في 2021
المقال السابق

جائزة أستراليا الكبرى تعمل على خطةٍ لاستضافة جمهور في 2021

المقال التالي

حلبات الفورمولا واحد الرائعة التي يودّ السائقون رؤيتها في الروزنامة

حلبات الفورمولا واحد الرائعة التي يودّ السائقون رؤيتها في الروزنامة
تحميل التعليقات