فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
35 يوماً
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: لماذا ستكون فيراري مخطئة بإضاعة هلكنبرغ مجدّدًا

المشاركات
التعليقات
تحليل: لماذا ستكون فيراري مخطئة بإضاعة هلكنبرغ مجدّدًا
26-09-2019

تقلّصت فرص نيكو هلكنبرغ بالبقاء في الفورمولا واحد لموسم 2020، وحان الوقت أمام أحد كبار اللاعبين في البطولة والذي تخلّى عنه لصالح كيمي رايكونن في 2014، كي يراجع خياراته في ظلّ وجود الكثير من الفوائد لانضمام هلكنبرغ إلى عائلة فيراري في الفورمولا واحد.

باتت خيارات هلكنبرغ للبقاء في البطولة العام المقبل محدودة أكثر من أيّ وقتٍ مضى. وفي حال أُجبر الألماني على المغادرة فستكون تلك نهاية مبكّرة لمسيرته في سباقات الجائزة الكبرى، بالرغم من أنّ ذلك يتناسب مع مسيرته التي كانت واعدة أكثر ممّا قدّمته بالفعل في أغلب الأحيان.

إذ استخدم كارلوس ساينز الإبن زميل هلكنبرغ السابق في رينو عبارات بسيطة لكن قويّة للتعبير عن فرص الألماني في إيجاد مقعد بالقول: "لو كان الأمر يقتصر على السرعة والموهبة لتمكّن من التواجد في البطولة إلى أيّ موعد يريده".

تخلّت رينو عن هلكنبرغ لموسم 2020، كما قرّر فريق هاس عدم التعاقد معه، فضلًا عن ذلك أشارت ريد بُل إلى أنه لا مكان للألماني في صفوف فريقَيها وأنّها ستقتصر على مجموعة سائقيها الحاليّة، لهذا السبب قال الألماني أنّ مستقبله "بات خارجًا عن سيطرته".

لكنّ مستقبله ليس خارجًا عن سيطرة فيراري. يجب على الصانع الإيطاليّ التحرّك لتمديد مسيرة هلكنبرغ في الفورمولا واحد ومساعدة نفسه في ذات الوقت.

لا يعني ذلك أنّ فيراري ستقوم بتغيير أيٍّ من سائقَيها ومنح هلكنبرغ مقعد تسابق. بل تتمحور المسألة حول إدراك فيراري أنّ هلكنبرغ يُعدّ الخيار الأفضل بالنسبة للمقعد الذي تتحكّم فيه ضمن فريق ألفا روميو، بالتزامن مع تعزيز موقعها على المدى المتوسّط.

سُئل هلكنبرغ حول كيفيّة تسويق نفسه لفريقٍ ما، فأجاب: "أنا سائقٌ سريع وثابت الأداء. السائق يملك الكثير من الأعمال المجتعمة: نحن محفّزون، نحن متسابقون، وعلينا أن نكون سريعين وعلينا دفع الفريق إلى الأمام من ناحية التطوير".

وأضاف: "على الصعيد الإنسانيّ لدينا الكثير من المكوّنات أيضاً. وبالطبع أمتلك الكثير من الخبرة بعد 10 سنوات".

نيكو هلكنبرغ، رينو وكيمي رايكونن ، ألفا روميو

نيكو هلكنبرغ، رينو وكيمي رايكونن ، ألفا روميو

تصوير: صور لات

يتناسب تسويقه لنفسه مع ما يحتاجه فريق ألفا روميو بالضبط. يجب أن يكون فريق ألفا روميو بصدد المنافسة على المركز الخامس ضمن ترتيب بطولة الصانعين. عوضًا عن ذلك فإنه يقبع في المركز الثامن، بل يواجه خطر التراجع إلى المركز التاسع خلف فريق هاس زبون فيراري الآخر.

ولذلك عواقبٌ ماليّة كبيرة من ناحية حصّة الفريق من العوائد الماليّة، والسبب الرئيسي وراء ذلك يتمثّل في أنطونيو جيوفينازي.

يُعدّ الإيطالي شابًا جيّدًا، ومن الواضح أنّه سريعٌ جدًا، لكنّه كثير الأخطاء في المقابل. لا يعود اقتصاره على 4 نقاط فقط هذا الموسم - بالمقارنة مع 31 لكيمي رايكونن – لأمرٍ خارجٍ عن سيطرته. تلك هي النسبة الأسوأ بين تشكيلات الفرق هذا الموسم حتّى الآن – ما عدا فريق ويليامز.

تحتاج ألفا روميو بشدّة لسائقٍ مثل هلكنبرغ ليُجاور رايكونن. وبالنظر إلى أنّ هلكنبرغ تمكّن تقريبًا من مجاراة نجم رينو الجديد دانيال ريكاردو هذا العام، فلا يحتاج أيّ أحدٍ لخيالٍ واسع لتوقّع قدرة الألماني على مجاراة رايكونن في ألفا، إن لم نقل التفوّق عليه.

وسيسمح ذلك للفريق بالمنافسة على المركز الذي تستحقّه السيارة في ترتيب بطولة الصانعين. ولا يخفى على أحدٍ أنّ ذلك هدف ألفا أيضاً. قد يكون فريق "ساوبر" قد بات أكثر ارتياحًا مع فيراري في الأعوام الأخيرة، لكنّ هذه ليست شراكة مثل تلك التي تجمع ريد بُل بتورو روسو. لا يتواجد الفريق فقط لاستخدام محرّكات فيراري والاستعانة بساقٍ شاب من دون القلق إزاء عواقب التأدية الضعيفة.

كما أنّ فريق ألفا يحتاج لخارطة طريق إن صحّ التعبير، كون رايكونن لن يبقى في البطولة إلى الأبد. ينتهي عقده الحالي مع نهاية موسم 2020. صحيحٌ أنّه قد يُواصل لما بعد ذلك، لكن إن غادر فإنّ تواجد هلكنبرغ سيعني بقاء الفريق بين أيدي أمينة".

تتواصل التكهّنات بشأن ميك شوماخر – نجل أسطورة البطولة مايكل – وانضمامه إلى ألفا من خلال روابطه بفيراري.

هل ستكون تشكيلة جيوفينازي وشوماخر فعّالة على الحلبة؟ كلّا. لكن إن كان هلكنبرغ متواجدًا وبجواره شوماخر مثلًا، فسيتمكّن الفريق على الأقلّ من تكرار شراكة "الخبير والناشئ" التي لديها الآن، وذلك منطقيٌ جدًا.

يُوفّر هلكنبرغ لفريق ألفا مكاسب واضحةً في المستقبلَين القريب والمتوسّط. كما قد يكون الفريق مناسبًا أيضاً لهلكنبرغ. صحيحٌ أنّ ذلك سيُبقي عليه في وسط ترتيب البطولة، لكن ضمن فريق يحظى بدعمٍ جيّد ويتمتّع بإدارة جيّدة تمنحه فترة انتعاشة في الأداء، كما تربطه علاقات قويّة بفيراري وأمامه مستقبل مشرق.

كما يديره فريدريك فاسور الذي دفع فريقه "آرت" في الفئات الصغرى لهلكنبرغ بتحقيق لقبَي الفورمولا 3 الأوروبيّة والجي بي 2. فضلًا عن ذلك فإن فاسور كان عرّاب انضمام هلكنبرغ إلى رينو في المقابل الأوّل عندما كان يدير الفريق.

نيكو هلكنبرغ، رينو

نيكو هلكنبرغ، رينو

تصوير: صور ساتون

تُعدّ فكرة انضمام هلكنبرغ إلى ألفا روميو مقنعة جدًا. لكن أين تقع فيراري من كلّ هذا؟

يملك الألماني بعض التاريخ مع الحصان الجامح، حيث اختارت الحظيرة الإيطاليّة عدم التعاقد معه كسائقٍ أساسي ليُجاور فرناندو ألونسو في 2014 من أجل استعادة رايكونن. لكن بشكلٍ أكثر أهميّة فإنّ المقعد الذي يريده هلكنبرغ في ألفا تتحكّم فيه فيراري.

تحتاج فيراري لاتّخاذ قرار واضحٍ بشأن جيوفينازي ضمن خططها في الفورمولا واحد للأعوام المقبلة، خاصة مع مواصلتها متابعة قرار سيباستيان فيتيل بشأن المواصلة في الفورمولا واحد بعد 2020 أو مغادرة البطولة.

ولا يُعدّ سجلّ جيوفينازي مع ألفا روميو هذا الموسم واعدًا لمستقبلٍ له مع فيراري. لذا هل على فيراري مواصلة دعم إبقائه لمقعدٍ في فريقٍ آخر؟ فضلًا عن أنّه كان فعّالًا جدًا في صفوف فيراري كسائق تطوير خلف الأضواء في موسمَي 2017 و2018؟

ربّما ستكسب فيراري أكثر من جيوفينازي لو أعادته إلى ذلك الدور بالمقارنة مع الإبقاء عليه في البطولة لموسمٍ آخر، كما أنّ الإيطالي لن يخسر الكثير على المدى البعيد أيضاً.

وفي حال لم تكن فيراري ترى أيّ مستقبلٍ للإيطالي كسائق فورمولا واحد، فسيكون من الصعب رؤية أيّ أحدٍ آخر يتعاقد معه. لكنّ لعبه لدورٍ بارزٍ في فريق التطوير في فيراري بالتوازي مع التسابق في فئات "جي تي" ليس بالأمر السيّئ له في الواقع.

كما أنّ المكاسب التي يُوفّرها هلكنبرغ لفيراري تتجاوز مجرّد تواجد ألفا في موقعٍ جيّد. إذ أنّ لفيراري مصالح تسعى لتحقيقها.

إذ في حال غادر فيتيل قبيل موسم 2021 فما الذي ستفعله الحظيرة الإيطاليّة حينها؟ صحيحٌ أنّ الكثير من سائقي النخبة سيكونون متاحين حينها، بمن فيهم ماكس فيرشتابن، وريكاردو وحتّى لويس هاميلون. لذا لن تكون خيارات فيراري محدودة.

لكنّ الفريق يحبّذ عادة سياسة محافظة. وفي ظلّ تواجد لوكلير في الفريق وإمكانيّة توجّهه للعب دورٍ قيادي في الأعوام المقبلة، فهل ستُقدم فيراري على وضع فيرشتابن بجواره مثلًا؟ قد يكون ريكاردو أقلّ إخلالًا بالتوازن، وهو يملك سمعة جيّد بالمقارنة مع بعض الخيارات الأخرى البديلة. لكنّ هلكنبرغ قد يُمثّل خيارًا واقعيًا أيضاً.

في حال ضمتّه فيراري إلى عائلتها الموسّعة الآن، فسيُصبح الألماني خيارًا واقعيًا ضمن مجموعة سائقيها، ويُمكنها متابعة أدائه عن قرب.

وحتّى لو فكّرنا في السيناريو الأسوأ المتمثّل بعدم التسابق لصالح فيراري مطلقًا، فمن خلال خبرته الواسعة والمعرفة التي سيجمعها في صفوف ألفا، إلى جانب تعزيز روابطه، سيُمثّل الألماني مكسب تطوير مذهل لفيراري في المستقبل. كما لا يجب أن ننسى أنّه قد يُمثّل مصدر تعلّم ومعيارًا رائعًا لشوماخر في حال كان الأخير يتواجد ضمن خطط فيراري على المدى البعيد.

نيكو هلكنبرغ، رينو

نيكو هلكنبرغ، رينو

تصوير: صور ساتون

كما قد يكون العمل على جهاز المحاكاة لصالح فيراري خيارًا حتّى الآن بالنسبة لهلكنبرغ. لا يحتاج لإمضاء فترة في ألفا ليكون سائق تطوير فعليًا مع فيراري، كما أنّ أغلب سائقي المحاكاة الحاليّين لفيراري سيخوضون برامج تسابق بوقتٍ كامل في 2020.

ربّما تحتاج فيراري لبعض الدماء الجديدة. وفي حال كان الأمر كذلك بالفعل، وحتّى لو اختارت فيراري الإبقاء على جيوفينازي في صفوف ألفا لعامٍ آخر، فإنّ هلكنبرغ سيكون صاحب أفضل قيمة كسائق تطوير.

يُمكنه المجازفة بعامٍ خارج الفورمولا واحد، على أن يُقوّي علاقاته ومعرفته مع فيراري، مع وجود خيار العودة في 2021 عنما تُتاح بعض المقاعد الإضافيّة.

ستنفتح المزيد من الخيارات حينها، إذ قد تحتاج ألفا لتعويض رايكونن، بينما سيكون هناك مقعدٌ متوافرٌ في صفوف فريق هاس، حيث اعترف غونتر شتاينر مدير فريق هاس بأنّ قرار عدم التعاقد مع هلكنبرغ كان صعبًا. كما قد يكون بوسع الألماني استهداف مقعدٍ في فيراري في 2021 بالفعل.

لكنّ إمضاء عامٍ خارج البطولة لا يُعدّ أولويّة بالنسبة للألماني الذي سبق وأن اختبر ذلك عندما كان السائق الثالث في فورس إنديا في 2011 بعد أن عوّضته ويليامز بباستور مالدونادو. لا يملك هلكنبرغ فكرة عمّا قد تُحدثه فجوة أخرى فيه بالأساس على الصعيدين المهنيّ والشخصي.

"الوضع مختلف جدًا، كان ذلك في بداية مسيرتي، بعد عامي الأوّل فقط" قال هلكنبرغ، وأضاف: "ذلك سؤالٌ افتراضي. من يعلم إن كنت سأرغب بالعودة حينها؟ ربّما سأستمتع بوقتي خارجًا".

ولم يرد الألماني الخوض في الفرضيات عندما سُئل إن كان يرى في خطوة الانضمام إلى ألفا بدعمٍ من فيراري فرصة لدخول بيئة فيراري.

وقال: "أعتقد بأنّني سأترككم تتكهّنون. وسأواصل الضغط على الدوّاسة بأقصى قوّة، وسنرى ماذا سيحدث".

ربّما تكون فرص هلكنبرغ للبقاء في الفورمولا واحد قريبة من العدم إذا ما استبعدنا المقعد الذي تتحكّم فيه فيراري في صفوف ألفا.

إمّا أنّه سيحتاج لبعض الحظّ غير المتوقّع في سوق الانتقالات، أو إلى قدرٍ كبيرٍ من التمويل الذي سبق وأن اعترف لاحقًا بأنّه غير قادرٍ على توفيره لأيّ فريق. وفي جميع الأحوال، قال الألماني أنّه لا يريد البقاء في الفورمولا واحد من أجل مجرّد البقاء...

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وشارل لوكلير، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وشارل لوكلير، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس

تصوير: صور لات

المقال التالي
لوكلير: عليّ أن أصمت على اللاسلكي

المقال السابق

لوكلير: عليّ أن أصمت على اللاسلكي

المقال التالي

إيقاف خطّة الانتقال إلى مكوّنات قياسيّة للمكابح في الفورمولا واحد

إيقاف خطّة الانتقال إلى مكوّنات قياسيّة للمكابح في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1