فورمولا 1
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
14 أغسطس
الحدث التالي خلال
08 ساعات
:
07 دقيقة
:
57 ثانية
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
28 أغسطس
الحدث التالي خلال
14 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
04 سبتمبر
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة توسكاني الكبرى
11 سبتمبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
الحدث التالي خلال
42 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
56 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
70 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
31 أكتوبر
الحدث التالي خلال
78 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
27 نوفمبر
الحدث التالي خلال
105 يوماً

تحليل: لماذا ستكون عودة الفورمولا واحد مختلفة؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: لماذا ستكون عودة الفورمولا واحد مختلفة؟
02-07-2020

عندما تعود محرّكات الفورمولا واحد للهدير مجدّدًا نهاية هذا الأسبوع من بوابة جائزة النمسا الكبرى إثر أربعة أشهرٍ من التوقّف بسبب الوباء، فإنّ أغلب ملامح عطلة نهاية الأسبوع ستبدو مختلفة.

سيكون الحدث بمثابة تجربة مختلفة بالنسبة لجميع الأطراف المتداخلة. إذ اعتُمدت باقة من البروتوكولات الجديدة من أجل التقليل من فرص تفشّي فيروس "كوفيد-19" في البادوك.

باتت عبارة "الطبيعيّ الجديد" مستخدمة بكثافة في الأسابيع الأخيرة، وإليكم ما يُمكن للفورمولا واحد توقّعه...

السباقات من دون حضور جمهور

طالما أنّ المخاطر مستمرّة في ما يتعلّق بوباء "كوفيد" وإمكانيّة انتشار العدوى بين العموم، فإنّ القرار اتُّخذ بعدم السماح للمشجّعين بالحضور في سباقات المرحلة الأولى من موسم 2020. عوضًا عن ذلك ستكون السباقات مغلقة ولن يكون المشجّعون، ولا الضيوف، ولا الرعاة حاضرين، إلى جانب خفض أعداد موظّفي الفرق الحاضرين بشكل لافت.

سيقتصر كلّ فريق على 80 موظّف كحدٍ أقصى، كما فُرضت قيودٌ كبيرة على وسائل الإعلام بالرغم من أنّ موقعنا "موتورسبورت.كوم" سيكون حاضرًا لمنحكم كلّ جديد من أرض الحلبة. لن تكون مقرات الفرق المتنقّلة متواجدة، وسيتمّ الاعتماد على خيمٍ خلف خطّ الحظائر.

عمل الفرق في "فقاعات"

يجب أن يكون تحليل كلّ موظفٍ سلبيًا قبل السماح له بالسفر إلى الحلبة. كما سيخضع كلّ موظّفٍ لتحليل كلّ خمسة أيّام أثناء تواجدهم في الأحداث. كما تمّ الاعتماد على تطبيقات تتبّع صُمّمت خصيصًا للأماكن المغلقة مثل حلبات السباق، وسيتمّ اعتمادها للسماح للمنظّمين بالتعامل مع أيّ تفشٍ ومعرفة مع من تواصل أيّ فردٍ مصاب.

لن يُسمح لأعضاء الفرق المختلفة بالاختلاط في ما بينهم، وعليه البقاء في "فقاعاتهم" الخاصة من أجل ضمان عدم وجود أيّ احتكاك زائد. كما أنّ ارتداء الأقنعة إجباري.

ساعات عملٍ أطول

نتيجة قواعد التباعد الاجتماعيّ والحاجة لارتداء الموظّفين لأقنعة ومعدّات حماية، فإنّ بعض الأعمال في المرآب ستتطلّب وقتًا أطول من المعتاد. نتيجة لذلك ستحصل الفرق على بعض التسامح الإضافيّ في ما يتعلّق بساعات العمل، حيث تمّ تخفيف قيود حضر التجوال في خطّ الحظائر. سيكون بوسع الفرق الآن العمل لساعة إضافيّة ليلتَي الخميس والجمعة، وبات حضر التجوال يمتدّ لثماني ساعات عوضًا عن أربعٍ الآن.

لا حريّة في اختيار تركيبات الإطارات

تحتاج الفورمولا واحد لأن تكون مرنة قدر الإمكان من أجل تنظيم روزنامة هذا العام، ويواجه المزوّدون والفرق بعض التحديات الفريدة نتيجة لذلك. ذلك يعني أنذ قوانين الإطارات قد تغيّرت، حيث لم يعد يُسمح للفرق باختيار أعداد مجموعات الإطارات من كلّ تركيبة لكلّ عطلة نهاية أسبوع مثلما كان عليه الحال في المواسم الماضية، عوضًا عن ذلك ستكون هناك خيارات قياسيّة متاحة للجميع، حيث يحصل كلّ سائق على مجموعتين من التركيبة القاسية، وثلاثٍ من المتوسّطة وثمانٍ من الليّنة.

اجتماعات "افتراضيّة" على تطبيق زوم

سيعمل المسؤولون على السباق من غرف نُقلت فيها المكاتب لتكون متباعدة عن بعضها وتضمن التباعد الاجتماعيّ. كما تمّ الاتّفاق على أنّ أيّ سائقٍ يُستدعى من قبل إدارة السباق للتباحث في مسألة ما فإنّ عليهم ارتداء معدّات الحماية. قد تُقام اجتماعات السائقين والمدراء في الخارج الآن في حال عدم القدرة على إيجاد غرفة واسعة تضمن حضور جميع الأطراف، أو سيتمّ التعويل على اتّصالٍ بالفيديو عبر تطبيق زوم على سبيل المثال.

لا لفّة شرف للسائقين

في ظلّ عدم وجود مشجّعين حاضرين في الحلبة، وبالتوازي مع متطلّبات التباعد الاجتماعيّ بالنسبة للسائقين فإنّ لفّة الشرف التقليديّة صباح الأحد التي يركب فيها السائقون خلف شاحنة ويكملون لفّة حول الحلبة لتحيّة الجماهير لن تُقام الآن. عوضًا عن ذلك سيتمّ على الأرجح إجراء مقابلات فرديّة مع السائقين أمام مرآب كلّ فريق في تلك الفترة من صباح الأحد، لذا سيكون بوسع المشاهدين خلف شاشات التلفاز الحصول على بعض الحوارات الحماسيّة الإضافيّة.

إلغاء الإجراءات التقليديّة على شبكة الانطلاق، أو إلغاؤها برمّتها أصلا

ربّما تُعدّ شبكة الانطلاق من أصعب الجوانب التي يجب إدارتها في عطلة نهاية الأسبوع بأكملها، وذلك بالنظر إلى تقارب الفرق والموظّفين من بعضهم البعض في تلك المساحة الضيّقة نسبيًا.

وفي محاولة للتقليل من فرص حدوث أيّ احتكاك، تمّ تعديل إجراءات شبكة الانطلاق للسماح بالمزيد من التباعد الاجتماعيّ. ويُسمح لكلّ فريق بالاستعانة بـ 40 موظّفًا فقط الآن على شبكة الانطلاق وسيتمّ تقليص فترة تجهيز الشبكة من 30 إلى 20 دقيقة.

ويُعتقد بأنّ حتّى هذه الإجراءات الصارمة الجديدة لن تكون كافية للغاية على بعض الحلبات الأخرى، لذا فإنّ حلًا آخر قد يتمثّل في إلغاء تجهيزات شبكة الانطلاق وبدء لفّة التحمية من خطّ الحظائر عوضًا عن ذلك.

لا منصّة تتويج

لن تكون هناك منصّة تتويج بسبب تدابير التباعد الاجتماعيّ. عوضًا عن ذلك هناك خططٌ لاعتماد شكلٍ من أشكال توزيع الجوائز على شبكة الانطلاق بعد عودة السباقات من لفّة الإبطاء إثر نهاية السباق.

اقرأ أيضاً:

مرسيدس تحدّث وحدة الطاقة لإصلاح مشاكل الموثوقية

المقال السابق

مرسيدس تحدّث وحدة الطاقة لإصلاح مشاكل الموثوقية

المقال التالي

التخلّص من الحفف الجانبيّة في النمسا لتخفيف مخاطر انكسار الأجنحة

التخلّص من الحفف الجانبيّة في النمسا لتخفيف مخاطر انكسار الأجنحة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1