تحليل: لماذا توجّب على رينو التحرّر من قيود ريد بُل

قال مدير قسم الفورمولا واحد في رينو سيريل أبيتبول أنّ الشركة الفرنسيّة احتاجت للابتعاد عن القيود التي كانت تفرضها علاقتها مع ريد بُل والعودة كفريقٍ مصنّعٍ من أجل الفوز بلقب البطولة ضمن قوانينها الحاليّة.

تمّ إنهاء صفقة استحواذ الصانع الفرنسي على لوتس من أجل العودة كفريق مصنّعٍ وذلك بداية الأسبوع الجاري، حيث من المتوقّع أن يتمّ الإعلان عن تغييرات كبيرة على الفريق مطلع العام المقبل.

وخلال حديثه للمرّة الأولى منذ إتمام الصفقة، قال أبيتبول أنّ الرغبة في القيام بعمليّة تسويقٍ أفضل كانت وراء العودة إلى المنافسة من خلال فريق أساسي، كما أشار إلى وجود أسباب تقنيّة ساهمت في السعي لإتمام تلك الخطوة.

وقال الفرنسي لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "أعتقد أنّه من الصعب أن تكون مزوّد محرّكات ناجح في ظلّ القوانين الحاليّة في حال لم تكن تتحكّم في التركيبة بأكملها".

وأضاف: "نحتاج للعمل على السيارة بشكلٍ كليٍ أي من خلال النظر إلى السيارة كنظام كامل وتحديد الجوانب التي ستنفق المال على تطويرها".

إحباط ريد بُل

يزعم أبيتبول أنّ الشراكة بين رينو وريد بُل واجهت المشاكل فيما يتعلّق بتحديد الجوانب التي يجب إنفاق المال عليها.

وقال في هذا الخصوص: "من الواضح بأنّك تواجه بعض الإحباط عندما يتعلّق الأمر بمزوّدٍ وزبونٍ بشكلٍ عام، لكن ريد بُل على وجه الخصوص تستثمر الكثير من المال للعمل على الهيكل".

وتابع شرحه بالقول: "تعلّق الأمر هذه المرّة بالقوانين الجديدة التي فرضت استثمار الكثير من المال في تكنولوجيا المحرّك من أجل مواصلة تقديم نفس الأداء والنتائج الرياضيّة. كانت تلك نكسة كبيرة".

وأضاف: "حاولنا الانتقال بعلاقة رينو وريد بُل من مجرّد مزوّد وزبون إلى شيء مختلفٍ تماماً".

وأكمل: "كان ذلك أوّل ما قمنا به حال عودتي إلى رينو، إذ كان من الواضح أنّ طريقة العمل تلك لن تقدّم أيّ نتائج جيّدة".

وأردف: "ليس ذلك خطأ ريد بُل، كان ذلك نتيجة مجموعة القوانين التي نعمل وفقاً لها. حاولنا النجاح مع ريد بُل لكنّنا فشلنا، لم يكن أمامنا أيّ خيارٍ نتيجة لذلك سوى اكتشاف حلولٍ أخرى، إمّا بالانسحاب من البطولة كلياً أو العودة كفريق أساسي مصنّع ما سيسمح لنا بتطبيق طريقة العمل الكليّة التي لم يكن بوسعنا اتّباعها مع ريد بُل".

ميزانيّة مضاعفة

يتوقّع أبيتبول حصول تغييرات كبيرة في هيكليّة الفريق خلال الفترة الشتويّة، فضلاً عن زيادة كبيرة في ميزانيّة التطوير ما سيساعده على تحقيق تقدّمٍ جيّدٍ بخصوص وحدة طاقته.

وقال الفرنسي في هذا الصدد: "ستتغيّر عدّة أمور لعلّ أبرزها حصولنا على ميزانيّة عملٍ أكبر. لدينا أكثر من ضعف الميزانيّة الاعتياديّة لكن لم نبلغ مستوى ثلاثة أضعاف".

وأضاف: "بالرغم من أنّه بات يتعيّن علينا العمل على الهيكل الآن، إلّا أنّنا أصبحنا قادرين على تعديل ما نريد وضعه على المحرّك كما سنخصّص موارد مواليّة أضخم للعمل على المحرّك في الموسم المقبل".

ثمّ تابع: "سنُعلن عن بعض الأمور الأخرى خلال الحدث الذي سنقيمه مطلع العام المقبل، يمكنكم توقّع رؤية الكثير من التغييرات على هيكليّة الفريق".

وأكمل: "ستتمّ إضافة دورٍ جديد على سبيل المثال للربط بين قسمي الهيكل والمحرّك بشكلٍ أفضل".

ومن المتوقّع أن يشغل هذا المنصب بوب بيل، المدير التقني السابق لفريق مرسيدس، وذلك بعد توقّفه عن لعب الدور الاستشاري مع فريق مانور في وقت سابقٍ من العام الحالي. لكنّ أبيتبول آثر عدم التعليق على ذلك.

كما أشار في المقابل إلى أنّ عودة رينو كفريق مصنّعٍ أساسيٍ سمحت لها بوضع خططٍ على المدى البعيد.

وقال حيال ذلك: "أوّل نتيجة لقرار عودتنا للبطولة أنّه بات بوسعنا وضع خطط طويلة الأمد في الفورمولا واحد".

وأضاف: "سيمنحنا ذلك فرصة مراجعة العديد من طرق العمل في رينو في جانب المحرّكات، إذ من الواضح بأنّ نتائج ذلك لن تظهر خلال عامٍ أو اثنين".

وأكمل: "بات لدينا للمرّة الأولى قدرٌ كبير من الوقت لإعادة التفكير في ما نعتقد أنّه ليس الطريقة الصحيحة للقيام بالعمل".

وقت مناسب

بالرغم من أنّ رينو قد أعادت شراء الفريق الذي باعته منذ ستّ سنوات مضت، إلّا أنّ أبيتبول أصرّ بأنّ شراء الفريق لم يكن بسبب انتهاج الشركة الفرنسيّة طريقاً خاطئاً بعد 2009.

وعندما سئل عن سبب شراء رينو لفريق لوتس، أجاب: "سأقتبس كلام بيرني إكليستون الذي بدوره يقتبس دائماً مقولات كولين شابمان، أعتقد أنّ كلاهما دائماً ما يقولان «الظروف تتغيّر». ذلك تحديداً ما حدث".

وأضاف: "تغيّرت الظروف خلال الأعوام الستّة الماضية. تغيّر عدد من الأشياء".

وواصل شرحه بالقول: "تغيّرت الفورمولا واحد وقوانينها، كما تغيّرت رينو أيضاً. شهد الاقتصاد العالمي عدّة تغييرات كما تطوّرت خبرتنا ونظرتنا للرياضة".

وتابع: "كنّا ملتزمين بالرياضة أكثر ممّا يعتقده المتابعون. واحدة من نقاط ضعف رينو في الرياضة هي عدم إحاطة المتابعين بتاريخها، فإن سألت أحدهم عن ذلك فمن المرجّح أن لا يملك إجابة، نحن مشاركون في الرياضة منذ حوالي 40 عاماً".

وأكمل: "من الواضح بأنّنا نحتاج للقيام بعملٍ أفضل لتسويق ما نقوم به في الرياضة. لكن من المؤكّد بأنّنا أوفياء وذلك نظراً لقدرتنا على التأقلم مع الظروف".

واختتم بالقول: "إنّها صفحة جديدة والجميع متحمّس، لكن لا شيء غريب بالنسبة لنا. ليست المرّة الأولى التي نتأقلم فيها مع الرياضة وأنا متأكّدٌ من كتابة صفحات جديدة من قبل أشخاص جدد خلال السنوات الـ 40 القادمة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ , فريق رينو اف1
نوع المقالة تحليل