فورمولا 1
12 مارس
-
15 مارس
التجارب الحرة الأولى خلال
18 يوماً
آر
جائزة البحرين الكبرى
19 مارس
-
22 مارس
الحدث التالي خلال
24 يوماً
02 أبريل
-
05 أبريل
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
66 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
73 يوماً
آر
جائزة موناكو الكبرى
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
87 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
101 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
122 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
129 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
157 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
192 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
241 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
248 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
262 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
276 يوماً
مدونة موتورسبورت
موضوع

مدونة موتورسبورت

تحليل: لماذا تفاعل المتابعون بطريقة مختلفة مع سائقَي الفورمولا واحد الناشئَين؟

المشاركات
التعليقات
تحليل: لماذا تفاعل المتابعون بطريقة مختلفة مع سائقَي الفورمولا واحد الناشئَين؟
19-02-2018

على العكس من دفاع كلير ويليامز الشرس عن الطريقة التي ضمّ بها الفريق سيرغي سيروتكين منتقدة صفة "سائق المال" التي يُتّهم بها الروسيّ، كان ظهور شارل لوكلير الأول مع ساوبر مختلفاً بشكل كليّ.

كشفت ويليامز صور مقاتلتها الجديدة لموسم 2018 في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد ضمن حدث أقيم في لندن يوم الخميس. وبينما تكلمت وسائل الإعلام عن الحزمة الانسيابية الجديدة التي ستكون مفصلاً أساسياً في أداء السيارة للموسم المقبل، خطفت كلير ويليامز الأضواء بتصريحاتها "النارية" التي انتقدت فيها مصطلح "سائق المال" كصفة للروسي الشاب، والذي يتوقع أنه سيجلب 15 مليون دولار إلى ميزانية الفريق ضمن صفقة تمتدّ لموسمَين.

حيث قالت بحدّة: "ذلك ليس أمراً جديداً في الفورمولا واحد، أن يأتي السائقون مع بعض الدعم المالي، ونحمد الله أنهم يقومون بذلك".

وأضافت: "أعتقد أنه سيكون من السذاجة بمكان لأي شخص أن يقول عبارة «سائق المال». من الرائع أن يمتلك السائق دعماً مالياً من قبل شركاء، وذلك بدوره أمر رائع بالنسبة له وللفريق".

وأكملت: "‘هذه رياضة مُكلفة، ليس فقط الفورمولا واحد ولكن الفئات الصغرى كذلك. كنا لنخسر الكثير من المواهب في الفورمولا واحد لو لم يمتلك أولئك دعماً مالياً خلال مسيرتهم كناشئين، كي يصلوا إلى الفورمولا واحد".

وتابعت: "لطالما كنتُ أفضّل أن يثبت السائق نفسه عن طريق أدائه على الحلبة، وفي حال كان سيروتكين سريعاً مع أداء ثابت واستطاع تسجيل النتائج والقيام بكامل مهام سائق الفورمولا واحد، فإنه سيكون مرحّباً به ضمن هذه الرياضة".

سيرغي سيروتكين، ويليامز
سيرغي سيروتكين، ويليامز

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

واسترسلت: "ذلك ليس أمراً غير عادي. فرناندو ألونسو أكبر مثال على ذلك. إذ تتبعه «سانتاندير» إلى أي فريق ينتقل إليه، كما أنّ بدايته مع ميناردي في 2000 كان برعاية «تيلكو الإسبانية». يمكن الإشارة إليه على أنه «سائق مال» – لكنني ما كنتُ لأقول ذلك".

واستطردت: "لكنه وصل إلى الفورمولا واحد ضمن برنامج تطوير رينو – بعد أن رفض عرضاً من جان تود لإجراء التجارب لصالح فيراري، ومن ثمّ أصبح سائق سباقات. حيث اتجه إلى العمل مع فلافيو برياتوري وأصبح بطلاً للعالم في غضون عدة سنوات".

واختتمت نقاشها قائلة: "ملخّص مسألة «سائق المال» تلك بسيطٌ للغاية: هل كان السائق الفلاني ليتمكن من القيادة مع الفريق في حال لم يكن يمتلك الدعم المالي الكافي؟".

تقديم مختلف في ساوبر

بالمقابل، أقامت ألفا روميو حدثاً في إيطاليا، التقى خلاله لوكلير مع زميله ماركوس إريكسون، حيث تمّ "تعريفه" بتاريخ ألفا روميو العريق بوجود وسائل الإعلام.

كان حدثاً "أنيقاً"، سلساً ومتألقاً. تكلم الزميلان عن فارينا وفانجيو، قادا طرازَي "ستيفيو" و"غيليا" إضافة إلى تقديم الموسم الذي ينتظرهما.

لوكلير سائق تطوير لدى فيراري وبطل في الفورمولا 2 التي أحرز لقبها منذ موسمه الأول مهيمناً على المنافسة بشكل كامل. وقبل ذلك نجح في إحراز بطولة الفورمولا 3.

هل لوكلير "سائق مال"؟ بالتأكيد لا!

لكنّ انضمامه إلى ساوبر سيجلب الكثير من الفوائد للفريق؛ بدءاً من رعاية ألفا روميو الأساسية، مروراً بالتزوّد بمحرك فيراري ذي المواصفات الأحدث وانتهاءً بالتعاون "الاستراتيجي"، التجاري والتقني مع العملاق الأحمر.

ينبغي على ساوبر قبل كل شيء أن تصمد وتتخطّى تلك المرحلة ومن ثمّ تتقدم إلى الأمام كنتيجة طبيعية للدعم الذي تحظى به من قِبَل رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني الذي أراد إعادة علامة ألفا روميو إلى الفورمولا واحد بعد 30 عاماً من الغياب. إذ يعني ذلك استقراراً ونمواً داخل أروقة الحظيرة السويسريّة.

وقد يُجادل البعض في أنّ دعم القلعة الحمراء كان لغرضٍ آخر وأنّ ماركيوني كان سيقوم بصفقة ساوبر على أيّة حال لأسبابٍ تسويقيّة وسياسية، وشاء القدر أن يستفيد لوكلير من ذلك بتواجده في المكان الصحيح في الوقت المناسب.

بيد أنّ التوقيت والفرصة التي سنحت لفيراري من أجل ترقية أحد أكثر مواهبها الواعدة كانت مثالية من أجل أن تجتمع كلّ هذه الأمور في سياق واحد وأن ينضمّ لوكلير إلى الفريق السويسري مدعوماً بذلك الزخم.

من جهةٍ أخرى، ينتظر ناشئ فيراري الآخر أنطونيو جيوفينازي فرصة خفوت نجم إريكسون وتراجعه عساه يحصل على مقعد الفورمولا واحد الذي لطالما تمنّاه.

شارل لوكلير، ساوبر
شارل لوكلير، ساوبر

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

"أن أكون جزءاً من عودة علامة تجارية كبيرة كهذه إلى الفورمولا واحد لهو شرفٌ كبيرٌ لي" قال لوكلير.

وأضاف: "يقول لي الجميع «أنت ستقود لصالح ألفا روميو في الفورمولا واحد»، متناسين بالكاد اسم ساوبر!".

وتابع: "ما أدهشني بالفعل هو الشغف الذي وجدته في العاملين هنا (في ألفا روميو). إذ ترى أعينهم تلمع عندما ينظرون إلى السيارات. لم أرَ ذلك النوع من الحماسة كثيراً من قبل".

وأكمل: "الحصول على دعم فيراري لنا سيكون عوناً كبيراً بكلّ تأكيد. سيارتنا جميلة ولا أكاد أطيق الانتظار كي نكشف عنها، وأقودها أخيراً على الحلبة".

احتمالات المستقبل

هناك تكهّنات في إيطاليا تشير إلى أنّ فيراري تخطط للترويج لوضع لوكلير مكان كيمي رايكونن على متن السيارة، في حال تمكن من تطوير نفسه وتقديم الأداء "الرفيع" الذي يرقى إلى مستوى الطموحات.

الاحتمال الآخر يتمحور حول أنّه ومهما كانت نتائج السائق اليافع، فإنها ستجعل من دانيال ريكاردو بديلاً محتملاً للفنلنديّ، بينما يتمّ منح المزيد من الوقت أمام لوكلير لتطوير مهاراته.

إمكانية الانتقال للقيادة ضمن صفوف فيراري منذ الموسم الثاني في الفورمولا واحد، لهي عبء كبير للغاية على عاتق سائق يافع بعمر العشرين عاماً. إذ أنّ ذلك أشبه بتحولّه إلى نجم عالميّ بين ليلة وضحاها.

ذلك ما حصل عندما حظي ألونسو بمقعد مع رينو لموسم 2003 قبل أن يحرز "أوّل" قطب انطلاق أوّل له، ومن ثمّ فوزه الأوّل بالتزامن مع انتقال سيباستيان فيتيل إلى ريد بُل في موسمه الثاني.

بالمقابل، هناك احتمالية لبقاء لوكلير بضعة مواسم في البطولة لاكتساب المزيد من الخبرة قبل الانتقال إلى صفوف الحصان الجامح، كما حصل مع الكثير من السائقين.

حيث قال لوكلير: "كل ما أريد هذا الموسم أن أركّز على اكتساب الخبرة، والتقدم بأسرع طريقة ممكنة مع إحراز النتائج المرجوّة. لقب الفورمولا 2 منحني الثقة، لكنّ الانتقال إلى الفورمولا واحد خطوة هائلة!".

المقال التالي
فريق ريد بُل يكشف عن سلاحه لموسم 2018: «آر.بي14»

المقال السابق

فريق ريد بُل يكشف عن سلاحه لموسم 2018: «آر.بي14»

المقال التالي

مقارنة بين سيارتَي ريد بُل 2017 و2018

مقارنة بين سيارتَي ريد بُل 2017 و2018
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1