موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: لماذا تُعدّ فرص دخول فولكسفاغن معترك الفورمولا واحد أفضل من أي وقت مضى؟

كل الأمور الجيّدة تتحقّق في المحاولة الثالثة، وقد قيّمت مجموعة فولكسفاغن بجديّة خلال الأعوام الخمسة الماضية دخول معترك بطولة العالم للفورمولا واحد مرّتين، لكنّها آثرت عدم المُضي قُدمًا بخططها في المناسبتين، فهل تفعلها في المرّة الثالثة؟

تحليل: لماذا تُعدّ فرص دخول فولكسفاغن معترك الفورمولا واحد أفضل من أي وقت مضى؟

ينظر المسؤولون الرسميون في وولفزبرغ من جديد في مسألة خوض غمار الفورمولا واحد، إذ أنّ فرص نجاح تلك الخطوة تبدو أفضل من أي وقت مضى، لكنّ الشركة ما تزال بعيدة للغاية عن مرحلة اتّخاذ قرار في هذا الشأن.

وما أثار الحديث من جديد عن إمكانية مشاركة الشركة الألمانية العريقة في الفورمولا واحد كان تصريح فريتز إنزنغر نائب رئيس قسم رياضة السيارات لدى بورشه بأنّ مشاركة في الفورمولا واحد قد تمثّل "اهتمامًا كبيرًا للغاية" لفولكسفاغن ضمن ظروف محددة.

ورُغم أنّهم لم يعلّق على ذلك التصريح عندما تواصل معه موقعنا "موتورسبورت.كوم"، لكنّ إنزنغر ليس شخصًا يُستهان بتصريح كهذا منه، إذ أنّ النمساوي يمسك مقاليد إدارة قسم رياضة السيارات مع فولكسفاغن في بداية 2018، وقبل ذلك كان صاحب الـ 64 عامًا مع "بي ام دبليو" حتى نهاية 2011، وكان من بين أدواره معهم ترؤسه لقسم العمليات اللوجستية لمشروع الفورمولا واحد.

ومن ثمّ لعب إنزنغر دورًا حيويًا في بناء المنظمة الناجحة في بورشه والتي سجّلت ثلاثة انتصارات بسباق لومان 24 ساعة وثمانية ألقاب عالم في سباقات التحمّل بين برامجها.

ومنذ يناير/كانون الثاني 2019، شغل إنزنغر دورَين، حيث يعمل رئيسًا لبورشه موتورسبورت مُشرفًا على ما يقرب من 500 موظف، وكذلك فهو الشخص المسؤول عن استراتيجية رياضة السيارات لكامل مجموعة فولكسفاغن.

كما يُقال بأنّه مؤيّد كبير لمشروع الفورمولا واحد داخل إدارة مجموعة فولكسفاغن.

وضمن لقائه مع "بي بي سي سبورت"، صرّح إنزنغر قائلًا: "يُمكن القول بأنّ كل التطورات في رياضة السيارات وسلاسل التسابق تتم ملاحظتها وتقييمها بشكل دائم. وذلك أمر قائم تحديدًا كذلك فيما يتعلق بقوانين المحركات الجديد التي ستدخل حيّز التطبيق في الفورمولا واحد في 2025".

وأضاف: "إذا ما لعبت جوانب الاستدامة دورًا في ذلك، على سبيل من خلال تقديم حلول كهربائية، عندها سيحظى ذلك باهتمام كبير للغاية من قِبَلنا".

ولطالما كان هنالك تهامس داخل دوائر الصناعة لبعض الوقت بأنّ فولكسفاغن لم تتخلَ عن فكرة خوض غمار الفورمولا واحد. لا سيّما وأنّ الظروف العامة الحالية تبدو جيّدة، كما أنّه وبالرُغم من أنّ فضيحة التلاعب بمستشعرات الانبعاثات الكربونية في سياراتها "ديزل غايت"، ربما لم تهدأ تمامًا بعد، لكنّ الأسوأ منها قد مرّ على الأقل.

فولكسفاغن آي.دي آر

فولكسفاغن آي.دي آر

تصوير: فولكسفاغن

من جانب آخر، لدينا في الفورمولا واحد الرئيس الجديد للبطولة ستيفانو دومينيكالي، والذي عمل سابقًا لدى فولكسفاغن، بل طوّر وأشرف على دراسة في 2015 لرؤية ما إذا كان من المنطقي مشاركة آودي في الفورمولا واحد.

وقد كشف إنزنغر خلال حوار مع موقعنا "موتورسبورت.كوم" في 2019 بأنّه قام بالفعل بالبناء على تلك الداراسة عندما كانت المجموعة على شفير إدخال بورشه معترك الفئة الملكة.

فيما تعزّز زخم تلك الشائعات عندما نشر هربرت ديس المدير التنفيذي لمجموعة فولكسفاغن على منصّة "لينكدإن" في أغسطس/آب قائلًا بأنّ "الفورمولا واحد تبدو أكثر إثارة للاهتمام مع الوقود الصناعي، وكذلك تجربة رياضة سيارات أفضل، كما تجلب منافسة تقنية أكبر من الفورمولا إي التي تتمحور حول بضع لفات في المدن الداخلية مع وضع الألعاب".

ومنذ ذلك الحين، أعلنت آودي إحدى علامات فولكسفاغن مغادرتها ساحة الفورمولا إي مع نهاية الموسم السابع للبطولة، على الرُغم من استمرار انخراط المجموعة في السلسلة الكهربائية من خلال فريق بورشه.

ويعلم موقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّه تجري حاليًا مراجعة رسمية لخطوة المشاركة في الفورمولا واحد داخل مجموعة فولكسفاغن، والتي تلقى دعمًا ضمن أعلى المستويات.

مع ذلك، فمن الواضح أيضاً بأنّ فولكسفاغن ستدخل معترك الفورمولا واحد فقط في حال كانت الظروف توفّر التزامًا بنفقات مالية معقولة ومن ثمّ فرصة واقعية لتحقيق النجاح ضمن بيئة مستدامة.

يُشار إلى أنّه عندما تمّ تقييم مشاركة بورشه في البطولة بدءًا من 2017، وكان هنالك 40 موظفًا يطورون محركًا سداسي الأسطوانات مناسبًا للفورمولا واحد - ضمن سرية تامة في البداية - فقد كانت فولكسفاغن حاضرة بالفعل على طاولة المناقشات حيال صيغة المحرك الجديدة التي سيتم اعتمادها في السلسلة.

وفي 2019، تمّ اختبار "المحرك ذو الكفاءة العالية" - كما كان يُطلق عليه داخليًا - على جهاز المعيار للمرة الأولى، حيث بدت كل العلامات تُشير نحو دخول بورشه إلى منافسات الفورمولا واحد.

وفي ذاك الوقت كان أندرياس سيدل - المدير الحالي لفريق مكلارين في الفورمولا واحد - ضمن إدارة بورشه، حيث عمل مع إنزنغر في برنامج بورشه الناجح في "ال ام بي1".

ولكن ما تزال هنالك أسباب مختلفة لعدم دخول بورشه في النهاية منافسات الفورمولا واحد. إذ ومن جانب فولكسفاغن، فقد قيل بأنّ المصنعين الحاليين في البطولة لم يكونوا مستعدين لتغيير صيغة المحرك إلى الحد الذي يمنح وافدًا جديدًا فرصة واقعية للنجاح.

أمّا من جانب الفورمولا واحد، فقد رأت البطولة بأنّ فولكسفاغن رغبت بالضغط نحو قوانين محرّك جديدة تمامًا، ولكنها لم تكن مستعدة للالتزام بمشاركة جديدة، ما أضعف من موقفها تجاه تغيير مكلّف على صيغة المحركات يبدأ من موسم 2021.

لكن باتت هنالك فرصة أخرى الآن لفولكسفاغن والفورمولا واحد، كونه وخلف الكواليس يتم تعديل المسار نحو محركات جديدة بدءًا من 2025، كما تتسارع عملية البحث والتطوير في معهد "أيه في ال" في النمسا في مجال الوقود الكهربائي، وهي المسألة التي قد تلعب دورًا كبيرًا في استراتيجية فولكسفاغن خلال الأعوام المُقبلة.

فولكسفاغن غولف جي تي آي

فولكسفاغن غولف جي تي آي

تصوير: موتور1

في المقابل، تعمل الفورمولا واحد و"فيا" على خطط الاستعانة بأنواع وقود مستدامة تمامًا في المستقبل القريب، مع اتّخاذ خطوة نحو ذلك في 2022 عندما سيتمّ تقديم وقود "إي10".

وإذا ما سارت في الوجهة الصحيحة تحت قيادة دومينيكالي، فإنّ فرص انخراط فولكسفاغن في البطولة أفضل من أيّ وقت مضى.

مع ذلك، فليس من الواضح أيّ من علامات المجموعة ستدخل معترك البطولة في هذه الحالة.

وفي النهاية، فإنّ المجموعة يعمل تحت لوائها 8 علامات للسيارات والتي يُمكن اعتبارها نظريًا: آودي، بينتلي، بوغاتي، لامبورغيني، بورشه، سيات، سكودا وفولكسفاغن.

وتجدُر الإشارة هنا إلى أنّ رئيس مجلس الإدارة الحالي في آودي هو ماركوس دويسمان، والمعروف بأنّه مشجّع شغوف للفورمولا واحد، والذي بدأ مسيرته في مجموعة دايملر كرئيس قسم تطوير محرك الفورمولا واحد. وذلك قبل أن ينتقل إلى "بي ام دبليو" في 2006 ويصبح مسؤولًا عن محرك فريق "بي ام دبليو ساوبر"، والذي كان يعتبر حينها أقوى محرك في الفورمولا واحد.

وعند تلك اللحظة، تلاقت طُرق دويزمان (رئيس قسم المحرك)، إنزنغر (رئيس قسم اللوجستيات) وسيدل (رئيس عمليات السباقات وفريق الاختبار) جميعها في "بي ام دبليو".

اليوم، يعتبر دويزمان كذلك - وهذا يعلب دورًا بالتأكيد ضمن هذه القصة - المرشّح الأقوى لخلافة ديس كرئيس لمجموعة فولكسفاغن.

مع ذلك، فإنّ عددًا من الشروط الأساسية يجب أن تتحقق قبل اتّخاذ فولكسفاغن قرارًا واضحًا بالالتزام، إذ أنّ الكرة الآن في ملعب صانعي القرار في الفورمولا واحد.

وليبرتي ميديا مهتمة بالتأكيد بجلب مصنع رابع كبير إلى الفورمولا واحد بعد قرار هوندا بمغادرة البطولة نهاية العام الجاري.

حيث أنّ ذلك لن يساهم فقط في تقليل خطر مواجهة الضغط المتصاعد والضبابية في حال قرر مصنع آخر الرحيل، ولكنه سيساعد كذلك من الناحية التشاركية في ظل جلب كل مصنّع لنطاق كامل من الشركاء والرعاة إلى السلسلة.

هذا ولا ينبغي أن تواجه تلك الخطوة عوائق كذلك من جانب "فيا"، حيث أنّ مواضيع مثل الاستدامة تحمل أهمية كبيرة لدى فولكسفاغن، وكذلك سقف النفقات لتطوير المحركات، وهو ما يتوافق مع أهداف جان تود رئيس "فيا".

في 2016، أوقفت فضيحة الديزل دخول فولكسفاغن معترك الفورمولا واحد، وبعد ذلك بثلاثة أعوام شكّل عدم رغبة اوستعداد المصنعين في البطولة لتغيير صياغة المحرك عائقًا من جديد أمام خطط العملاق الألماني.

وبهذا تمثّل 2025 الفرصة الواقعية الثالثة خلال 10 أعوام لكي تمضي فولكسفاغن قُدمًا بخطتها، ولكن ما تزال هنالك العديد من الخطوات التي يجب اتّخاذها.

لعلّ أولها هو أن تجلس فولكسفاغن على طاولة المحادثات لمناقشة الصيغة الجديدة للمحركات، وخطوة كهذه قد تصبح واضحة خلال الأسابيع القليلة المُقبلة.

بورشه 911 رقم 79: كوبر ماكنيل، ريتشارد ليتز، كيفن إيستر، جيانماريا بروني

بورشه 911 رقم 79: كوبر ماكنيل، ريتشارد ليتز، كيفن إيستر، جيانماريا بروني

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
ماركو ينهال بالإشادة على أداء تسونودا "الاستثنائي" بعد تجارب البحرين الشتوية

المقال السابق

ماركو ينهال بالإشادة على أداء تسونودا "الاستثنائي" بعد تجارب البحرين الشتوية

المقال التالي

بيريز بحاجة لخمسة سباقات من أجل أن يتأقلم تمامًا مع ريد بُل

بيريز بحاجة لخمسة سباقات من أجل أن يتأقلم تمامًا مع ريد بُل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1