موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: لماذا تُعدّ سيارة أستون مارتن الجديدة أكثر من مجرّد سيارة مرسيدس خضراء

كان حدث إطلاق سيارة أستون مارتن الجديدة لموسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد من بين الأحداث المنتظرة بحماس من قبل الجماهير بالتوجّه للموسم الجديد، وذلك في ظلّ فضول المشجّعين لمعرفة الحلّة الجديدة لسيارة "آي.ام.آر21".

تحليل: لماذا تُعدّ سيارة أستون مارتن الجديدة أكثر من مجرّد سيارة مرسيدس خضراء

في حين أنّ الكسوة لم تُخيّب الآمال، فإنّ تصميم السيارة نفسه قدّم في ذات الوقت بعض التعديلات المثيرة على صعيد تطوير الحظيرة المتمركزة في سيلفرستون لسيارتها الفائزة بسباقَين "آر.بي20".

وعلى عكس السيارات الأخرى التي أُطلقت قبلها، فإنّ سيارة أستون مارتن قدّمت جميع تفاصيلها بشكلٍ دقيق لمختلف جوانبها.

وأوّل ما يُمكن ملاحظته هو أنّ الفريق استغلّ مفتاحَي التطوير لإعادة تصميم هيكله من أجل توفير المزيد من الفرص الانسيابيّة لتعزيز الأداء في القسم الأوسط من السيارة.

ويعود ذلك إلى مقاربة الفريق في 2020 بعد أن قام بنسخ حزمة مرسيدس من عام 2019 بما في ذلك موقع دعامَتي التصادم الجانبيّتين.

دعامة التصادم الجانبيّ لسيارة مرسيدس

دعامة التصادم الجانبيّ لسيارة مرسيدس "دبليو10"

تصوير: جورجيو بيولا

وبات موقع الدعامتَين المرتفع، الذي ابتكرته فيراري في 2017، عاملًا حاسمًا على الصعيد الانسيابيّ، كون فتحة جانب السيارة تتّبع شكلًا أفقيًا.

ويسمح هذا التصميم بتفادي الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار الأمامي وهو ما يُساعد على دخول هواء بارد نقي نحو الفتحة الجانبيّة ومشعاعات التبريد داخلها.

تفاصيل سيارة أستون مارتن 2021

تفاصيل سيارة أستون مارتن 2021

تصوير: أستون مارتن

وتُظهر الصورة أعلاه كيفيّة استخدام الألوان الجانبيّة لتصفية الاضطرابات الهوائيّة الناتجة عن الإطار الأماميّ وتحويلها إلى تيارات مفيدة قابلة للاستخدام. في الأثناء فإنّ الهواء الآتي من مقدّمة السيارة، بما في ذلك القسم السفليّ عند تصميم الستار، يُجبَر على العبور عند الجانب السفليّ من جانب السيارة، في حين تسمح الأسطح الانسيابيّة حول الدعامَتَين بحماية التيارات الأخرى الداخلة إلى الفتحة.

ومن المفترض أن يسمح ذلك بالحصول على تيارات نقيّة تصل إلى مشعاعات التبريد، حيث لم يعبر الهواء القادم الكثير من الأسطح في طريقه إلى هناك.

أمّا الفتحة فهي ضيّقة جدًا، حيث يستعيد الفريق جزءًا من قدرة تغذية الهواء عبر القنوات الداخليّة. كما أنّ ضيق الفتحة يجذب تركيزنا نحو الشفرة الكبيرة التي تبرز عن كتف جانب السيارة وتُساعد على إبعاد الهواء نحو الأسفل.

تفاصيل سيارة أستون مارتن 2021

تفاصيل سيارة أستون مارتن 2021

تصوير: أستون مارتن

من الواضح أنّ الفريق خصّص جزءًا كبيرًا من موارده لهذا الجانب، حيث يعلم أنّ إتقان ذلك التصميم سيُؤتي ثمارًا على الصعيد الانسيابيّ في جوانب أخرى من السيارة.

أمّا تصميم الجانب فهو مُستلهم من هيكلٍ خارجي آخر قدّمه الفريق في موجيللو العام الماضي (الصورة أسفله)، مُفضّلًا القسم الأوسط المنغمس الذي شاهدنا فرقًا أخرى تتبناه.

جانب سيارة ريسينغ بوينت آر.بي20 الجديد

جانب سيارة ريسينغ بوينت آر.بي20 الجديد

تصوير: جورجيو بيولا

يتميّز القسم الخلفيّ من جانب السيارة وغطاء المحرّك بتوضيبه الضيّق للغاية، حيث تتشابه سيارة "آي.ام.آر21" مع سيارة "دبليو12" من خلال انكماش الهيكل الخارجيّ حول المكوّنات الداخليّة.

وبشكلٍ مماثل لسيارة مرسيدس فإنّ غطاء المحرّك يتضمّن شرخًا وهو ما يرتبط على الأرجح بوحدة الطاقة التي يُعتقد بأنّها أكبر حجمًا هذا الموسم نتيجة بعض تحديثات الأداء والموثوقيّة.

كما تتضمّن سيارة "آي.ام.آر21" فتحة تصريفٍ خلفيّة أصغر تؤكّد الكفاءة المتوقّعة من وحدة طاقة مرسيدس من جهة، ومدى تركيز الفريق على محاولة إنتاج سيارة تستعيد أكبر قدرٍ ممكن من الارتكازيّة التي خسرها بسبب القوانين الجديدة.

وأدّى التوضيب الضيّق إلى إنشاء قطعٍ سُفليّ تحت فتحة التصريف أيضاً، وهو ما يستعيد جزءًا من الأرضيّة لتعزيز الأداء من منطقة عنق الزجاجة.

ويتعزّز ذلك من خلال الحصول على علبة تروس مرسيدس ومكوّنات نظام التعليق الخلفي من الموسم الماضي، وهو اتّفاقٌ تفخر به مرسيدس بسبب المكاسب الانسيابيّة التي يُوفّرانها.

ويشهد التصميم الجديد رفع مكوّنات نظام التعليق الخلفيّ بعيدًا عن سقف الناشر، وأصبح ذلك بارزًا أكثر في ظلّ دفع الفريق لحدود القوانين، بينما بات موقع الذراع الخلفيّة السفليّة بعيدًا وسيعمل على المساعدة على استخراج المزيد من الأداء من الناشر.

قناة تهوية المكابح الخلفية لسيارة مرسيدس دبليو11

قناة تهوية المكابح الخلفية لسيارة مرسيدس دبليو11

تصوير: جورجيو بيولا

قواعد الناشر الخلفي

قواعد الناشر الخلفي

تصوير: جورجيو بيولا

تفاصيل نظام التعليق الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو11

تفاصيل نظام التعليق الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو11

تصوير: جورجيو بيولا

أصبحت أستون مارتن الفريق الأوّل الذي يكشف كلّ التفاصيل الانسيابيّة لسيارته على صعيد حافة الأرضيّة الجديدة.

ويتشارك الحلّ الأوّل مع التصميم الذي أظهرته ألفا تاوري من خلال استخدام ثلاث شفرات متّجهة إلى الخارج مباشرة خلف نقطة بدء تقلّص الأرضيّة.

تفاصيل أرضية سيارة أستون مارتن إيه.ام.آر21

تفاصيل أرضية سيارة أستون مارتن إيه.ام.آر21

تصوير: أستون مارتن

وستتفاعل الهياكل الهوائيّة الصادرة عن هذه الشفرات من دون شكٍ مع حدبة الأرضيّة وشرخها للمساعدة على استعادة جزء من الارتكازيّة التي خسرها الفريق نتيجة القوانين الجديدة.

ونجد هنا حلًا مشابهًا لذلك الذي اختبرته فيراري نهاية عام 2020 كذلك، وذلك عبر سلسلة من الشفرات التي تُشكّل قوسًا. ومن شأن ذلك المساعدة على التأثير على التيارات الهوائيّة أمام الإطار الخلفيّ وخفض تأثير تغيّر شكل الإطارات عند دورانه على الناشر.

وبشكلٍ مثيرٍ للاهتمام فإنّ الفريق أضاف شريطَين على القسم الداخليّ بدل واحدٍ، وكانت مرسيدس من أطلق ذلك التصميم قبل حقبة المحرّكات الهجينة.

تفاصيل سيارة أستون مارتن 2021

تفاصيل سيارة أستون مارتن 2021

تصوير: أستون مارتن

ويظهر حلٌ جديدٌ على الجناح الخلفيّ كذلك، كون سُمك الزاوية العلويّة الأماميّة من الصفيحة الجانبيّة تغيّر من أجل السماح بإحداث شريط ضغط صاعدٍ آخر. وبدأت الفرق بالفعل في البحث عن طرقٍ لإعادة تصميم تلك المنطقة العام الماضي، وذلك نتيجة حظر الفتحات الهرميّة في 2019 ما تسبّب زيادة الجرّ.

ويتموضع الشريط في مكانٍ يسمح له بالتأثير على دوّامة الحافة التي تُولّدها نقطة التقاء الرفرفة العلويّة والصفيحة الجانبيّة وستنتبه بقيّة الفرق لهذا التصميم من دون شكّ.

إغفالٌ واحدٌ بارز...

مكابح ونظام التلعليق الخلفي لسيارة أستون مارتن إيه.ام.آر21

مكابح ونظام التلعليق الخلفي لسيارة أستون مارتن إيه.ام.آر21

تصوير: أستون مارتن

في حين أنّ أستون مارتن أظهرت أغلب جوانب سيارتها الجديدة، إلّا أنّها أخفت واحدًا حتّى الآن ويتمثّل في قنوات تهوية المكابح الخلفيّة.

ويبدو ذلك إغفالًا غريبًا كون الفريق أظهر أغلب المكوّنات المحيطة به، لكن علينا أن نذكر أنّه من بين الجوانب المتأثّرة بتغييرات قوانين 2021.

وربّما يرى الفريق أنّه توصّل إلى تصميم يُساعده على تحقيق أداء إضافيّ ولا يريد الكشف عنه في مرحلة مبكّرة لمنافسيه قبل التجارب التحضيريّة.

المشاركات
التعليقات
أستون مارتن: أسلوب قيادة فيتيل أقل حدّة وعدائية من بيريز

المقال السابق

أستون مارتن: أسلوب قيادة فيتيل أقل حدّة وعدائية من بيريز

المقال التالي

الفورمولا واحد ستتوقّف عن استخدام قوارير الاستخدام الواحد البلاستيكيّة في 2021

الفورمولا واحد ستتوقّف عن استخدام قوارير الاستخدام الواحد البلاستيكيّة في 2021
تحميل التعليقات