تحليل: كيف ساعد خفض وزن سيارة "آر.بي18" فيرشتابن على تعزيز أدائه

كان زحف ماكس فيرشتابن نحو لقبه الثاني في بطولة العالم للفورمولا واحد سلسًا حتّى الآن، لكنّ ذلك لا يعني عدم مروره ببعض العثرات في طريقه.

تحليل: كيف ساعد خفض وزن سيارة "آر.بي18" فيرشتابن على تعزيز أدائه

في حين انّ أداءه المسيطر الحالي سيسمح له بالحصول على فرصته الأولى لحسم اللقب نهاية الأسبوع المقبل ضمن جائزة سنغافورة الكبرى، فإنّه من السهل نسيان دراما الموثوقيّة التي طغت على بداية الموسم.

في الحقيقة بدا أنّ منافسته على لقب البطولة قد انتهت حتّى قبل بدايتها، وذلك بعد أن سمحت سلسلة من مشاكل الموثوقيّة لغريمه شارل لوكلير بالتمتّع بالأفضليّة في صدارة بطولة السائقين.

لكن حالما حلّت ريد بُل مشاكل موثوقيّة سيارتها "آر.بي18"، فقد وجد فيرشتابن نفسه في مواجهة بعض خصائص السيارة التي لم تتناسب مع ما يُحبّذه منها.

عوضًا عن ذلك فإنّ مقدّمة السيارة الضعيفة بدت تصبّ في صالح زميله سيرجيو بيريز وما يُفضّله من السيارة، وكانت هناك مرحلة من الموسم – حول سباق جائزة موناكو الكبرى – بدا فيها المكسيكي منافسًا قويًا حتّى على اللقب.

لكن مع تقدّم الموسم، فقد كان من الواضح للغاية أنّ ريد بُل وفيرشتابن تمكّنا من كسب أداء إضافي، خاصة أيّام الأحد.

وفي حين أنّ فيراري "اف1-75" لا تزال تبدو السيارة الأسرع على مدار اللفّة الواحد، فإنّ التقدّم الذي تمكّنت ريد بُل من تحقيقه على صعيد تآكل الإطارات كان مثيرًا للاهتمام.

ولعب ذلك العامل بشكلٍ مثالي لصالح الفريق، حيث سمح لفيرشتابن بتفادي خسارة أيّة مراكز في المناسبات التي انطلق فيها من موقعٍ متأخّر.

لكنّ ما ساعده بشكلٍ أكثر أهميّة على ضمان أفضليّته في صدارة البطولة هو حقيقة أنّه بات قادرًا على التمتّع بأريحيّة أكبر مع طريقة تطوير سيارة "آر.بي18"، وهو ما أبعدها عن مجال راحة بيريز.

ودفع ذلك البعض للإشارة إلى أنّ الفريق تعمّد السعي في وجهة تطويريّة تُفضّل فيرشتابن بالأساس.

لكنّ الحقيقة أنّ السيارة أصبحت تتناسب مع فيرشتابن أكثر من خلال تطوّرها الطبيعي الذي جعلها أفضل ببساطة، وأكثر على صعيد توسيع مجال إعداداتها الذي لم يكن متاحًا في البداية.

إذ أنّ النقلة النوعيّة التي حقّقها فيرشتابن لا تعود إلى بعض التطويرات الانسيابيّة أو إعدادات تمّ جلبها خصيصًا له، بل يتمحور كلّ شيء حول فقدان السيارة لبعض الوزن، وهو ما قدّم مكاسب مضاعفة.

إذ أنّ فقدان السيارة لأغلب ما يُعتقد بأنّها 10 كلغ إضافيّة في بداية الموسم، ساعد على توفير أفضليّة سرعة مباشرة.

ويُعرف في الفورمولا واحد أنّ كلّ 10 كلغ تُعادل تقريبًا 0.3 ثانية في اللفّة، أي أنّ الفريق كسب عُشرين أو ثلاثة من الثانية من هذا الجانب بشكلٍ مباشر.

لكن ربّما بشكلٍ حاسمٍ أكثر بالنسبة لفيرشتابن، الذي يُعدّ سائقًا يُعرف بتفضيله لمقدّمة سيارة دقيقة، فإنّ خفض وزن السيارة فتح أمامه أخيرًا بعض الخيارات على صعيد توزيع الوزن في السيارة.

اقرأ أيضاً:

إذ أنّ نقل كيلوغرامات قليلة نحو القسم الخلفي من السيارة يكون كافيًا للحصول على تلك المقدّمة التي يُحبّذها.

وشرح الهولندي ذلك مؤخّرًا في مونزا: "كانت السيارة ثقيلة جدًا، وكانت الأوزان الإضافيّة في الأماكن الخاطئة، لهذا السبب كان هناك ضعف استجابة حاد للانعطاف وكانت عرضة لإغلاق الإطارات الأماميّة كثيرًا".

وتوسّع بيير فاش المدير التقني لريد بُل في ذلك بالقول أنّ تمتّع الفريق الآن بحريّة أكبر فتح الباب أمام عدائيّة إضافيّة على صعيد الإعدادات، وهو ما سمح لفيرشتابن بالحصول على السيارة التي أرادها منذ البداية.

وقال في هذا الصدد: "لم تكن لدينا إمكانيّة نقل الأوزان في بداية الموسم، وكان ذلك جزءًا من الإعدادات".

وأضاف: "لكنّني أعتقد بأنّك بعد أن تجد الأداء في أحد الجوانب، ويكون من الصعب بعض الشيء إعداد السيارة، فقد سارت حينها الأمور لصالح ماكس".

وأردف: "أعتقد بأنّه قادرٌ على قيادة أيّ سيارة. أعتقد بأنّنا توصّلنا الآن إلى طريقة لتوفير سيارة لسيرجيو تسمح له بتقديم أداء جيّد والمنافسة".

حلٌ لبيريز

في حين أنّ فيرشتابن اندمج بشكلٍ كاملٍ الآن مع سيارة "آر.بي18"، فإنّ هناك حاجة للقيام بالمزيد لمساعدة بيريز على الشعور بالراحة داخلها.

وقال فاش أنّ الوضع الحالي يسهل فهمه، إذ أنّ بيريز غير سعيد بالتحكّم في السيارة على عكس ما كان عليه في بداية الموسم. لكنّ الجزء الأصعب هو محاولة التوصّل إلى حلٍ لا يجعل السيارة أبطأ.

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

سيرجيو بيريز، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

وقال حيال ذلك: "من الواضح أنّ العامل الأساسي هو توازن السيارة والثقة فيها، بالمقارنة مع بداية الموسم عندما كانت السيارة متوازنة أكثر قليلًا بالنسبة له وأقلّ بالنسبة لماكس".

وأضاف: "وبعد عمليّة التطوير التي أجريناها أثناء الموسم، فقد ابتعد التوازن عمّا يُحبّذه سيرجيو".

وأردف: "التوصّل إلى الإعدادات المناسبة له كان صعبًا لمنحه الثقة لمنافسة ماكس".

واعترف فاش في النهاية بأنّ الطريقة الوحيدة ستكون على الأرجح التضحية ببعض الأداء من أجل جعل بيريز مرتاحًا أكثر.

المشاركات
التعليقات
فيراري: سقف النفقات لم يضع حدًا على الأفكار في الفورمولا واحد
المقال السابق

فيراري: سقف النفقات لم يضع حدًا على الأفكار في الفورمولا واحد

المقال التالي

ويليامز تُؤكّد مغادرة لاتيفي بنهاية موسم 2022

ويليامز تُؤكّد مغادرة لاتيفي بنهاية موسم 2022