اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة إسبانيا الكبرى

تحليل: كيف روّضت مرسيدس مقاتلتها "دبليو15" المتعنّتة

انصبّ معظم التركيز حول تقدّم وتيرة مرسيدس حول الجناح الأمامي الجديد ضمن بطولة العالم للفورمولا 1، لكنّ تقدّمها هو نتيجة قدرٍ أوسع من ذلك بكثير من التحديثات.

لويس هاميلتون، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس

الصورة من قبل: سام باغنال / صور لات

بدأت مرسيدس الموسم بسيارة "دبليو15" التي أثبتت أنها صعبة التحكم لكل من لويس هاميلتون وجورج راسل.

ومع عدم وجود إجابة فورية حول كيفية تحسين أداء السيارة في المنعطفات ذات السرعات العالية والمنخفضة، تركزت الجهود المبكرة للموسم على فهم المسائل المطروحة.

ولكن عندما تمكن الفريق من اكتشاف ما يجب القيام به، انتقل الطاقم إلى وضع الحرب لتقديم حزم تحديثات ساعدت في تحويل أداء السيارة ونتجت عنها أول منصة تتويج غير متعلقة بالسباق السريع في كندا.

ورغم التركيز الكبير على الجناح الأمامي الجديد الذي ظهر لأول مرة في موناكو، بدأت مرسيدس في قلب الأمور نحو الأفضل قبل بضع سباقات.

في الواقع، بجانب تعديل بسيط على جنيّحات الطوق، والملحقات الانسيابيّة التي وصلت في الصين، جاءت أول دفعة كبيرة من الأجزاء الجديدة في سباق جائزة ميامي الكبرى.

تحديثات سباق ميامي

تضمنت حزمة التحديثات لميامي بعض التعديلات الخاصة بالمسار لمساعدة السائقين والمهندسين في إيجاد إعداد مناسب للتحديات التي يطرحها. كما كان هناك جناح أمامي تمّ تقليص حوافه، وتعديل على زاوية عمود التوجيه الأمامي ولوحة تبريد أكبر على جانب غطاء المحرك.

مقارنة أرضية سيارة مرسيدس دبليو15

مقارنة أرضية سيارة مرسيدس دبليو15

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

لكن الأهم من ذلك كان تحسين الأرضية وجناح الحافة كجزء من خطة طويلة الأمد لتحسين أداء مقاتلة "دبليو15" وتعزيز قدرتها على التعامل مع تغييرات ارتفاع السيارة.

لسنا قادرين على تقدير نطاق التغييرات التي أجريت على الجزء السفلي من السيارة في هذه المرحلة، لأنه كان مخفيًا عن الأنظار.

لكن نظرًا لوجود تغيير مرئي على الأسطح العلوية، كان هناك بلا شك قدر كبير من العمل الذي تم القيام به لتحسين الهندسة تحت السيارة.

فضلًا عن ذلك فقد تم تغيير جناح الحافة، حيث ازداد عدد الدعامات المعدنيّة الموجودة في القسم المقلوب في مقدمة التجميع من اثنين إلى خمسة، في حين تم تغيير حجمها وهندستها لتتناسب مع زيادة انحناء المكوّن.

تسببت هذه التعديلات في تغييرات على موضع وحجم وشكل الدعامات التي تربط جناح الحافة بالأرضيّة، لتأخذ في الحسبان التغير في الأحمال، في حين تم تعديل القسم الخلفي من السطح قليلاً في ذات الوقت.

المكوّنات الجديدة في إيمولا استغلت فكرة قديمة

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو15 في إيمولا

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو15 في إيمولا

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

جاءت المرحلة الثانية من التحديثات في السباق التالي في إيمولا، حيث استمر الفريق في تحقيق أهداف خصائص الحلبة ضمن برنامج التحديث السباق تلو الآخر، بينما قدم مجموعة جديدة أخرى من الأجزاء للأرضية.

بشكلٍ مثيرٍ للاهتمام، أدخلت مرسيدس جناحًا خلفيًا جديدًا في إيمولا عرف عودة الفريق خطوات إلى الوراء على صعيد التطوير.

إذ اتبعت مرسيدس في البداية فرع تطوير شوهد على أستون مارتن في موناكو الموسم الماضي، حيث تمتّعت سيارة "دبليو14" لعام 2023 بتصميم الحافة شبه المنفصلة في النهاية.

ومع ذلك، ظهرت "دبليو15" لأول مرة بحل تم تشكيله على الجانب الآخر من النطاق، وذلك مع استخدام ألبين للتصميم شبه المنفصل الأكثر شهرة، حيث كان الجزء السفلي من السطح يترك الطرف مكشوفًا.

ويمكن اعتبار نسخة مرسيدس في إيمولا فكرة جديدة في حد ذاتها، حيث تستلهم من التطوير الذي رأيناه من الحلين السابقين.

ومن الواضح أن هذا الجيل من الأجنحة أصبح جزءًا من جوهر تصميم الفريق للمستقبل أيضًا، حيث تابعت مرسيدس تقديم نسخة ذات ارتكازيّة أعلى في موناكو في الأسبوع التالي.

قدمت مرسيدس أيضًا تصميمًا جديدًا لجناح الشعاع ذو السطحين في إيمولا، وذلك بهدف إيجاد التوازن الأمثل بين الارتكازيّة والسحب.

وركز الجزء الثاني من تحديثات الأرضية المكونة من ثلاث مراحل، والتي تم تقديمها في إيمولا، على حواف الأرضية، حيث تم تعديل توافقها وشكلها قليلاً للاستفادة من التعديلات التي أجريت على حجم الأرضية في الجولة السابقة.

وتم إجراء غالبية التعديلات على السياج العلوي للأرضية (السهم الأزرق في الأسفل)، على الرغم من أن القسم الذي تم دمجه في السياج السابق غير ظاهر في الصورة.

الجناح الأمامي الجديد والأرضية في موناكو

مقارنة الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو15 في موناكو

مقارنة الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو15 في موناكو

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

كانت التحديثات المقدمة في موناكو أكثر تركيزًا على الحافة الأمامية للأرضية، حيث اتبع الفريق تطويرًا رأيناه من أمثال ريد بُل في الماضي، حيث يستخدم نتوءًا على جانب الهيكل لملء المنطقة وتغيير الموضع الجانبي حيث تبدأ الأرضية.

كان لهذه التغييرات تأثير على الجزء العلوي من الأرضية وتحتها، حيث يتأثر مرور الهواء إلى منطقة القطع الجانبي للسيارة والتفاعل مع النفق أدناه.

وتتوافق هذه التعديلات مع التغييرات التي أجريت على الأرضية في الجولتين السابقتين، لكنها تضاعفت أيضًا بإدخال تصميم جناح أمامي جديد تمامًا وصل في موناكو.

الفريق كان لديه جناح واحد فقط جاهز لموناكو، حيث تم منحه لجورج راسل في تلك الجولة، بينما كان لدى كلا السائقين إمكانية الحصول عليه في كندا.

وبالنسبة للجناح الأمامي الجديد فهو تصميم مختلف تمامًا عند مقارنته بالتصميم القديم، حيث يتمثل الفرق الأكثر وضوحًا في التخلي عن الشريحة العلوية النحيفة في نهاية الجنيّحات الداخليّة.

ويتم تعزيز هذا القرار من خلال الانتقال إلى قسم داخلي أضيق، في حين تمت زيادة عرض الجزء القابل للتعديل من الرفرفتين العلويتين.

بالإضافة إلى ذلك، أدى التغيير في توزيع الرفرفات إلى تعديلات على شكل الأنف وعلى الجزء المنحني المركزي من الجناح، مما يتطلب أيضًا إعادة توازن للقسم الخارجي من الجناح.

مقارنة الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو15

مقارنة الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو15

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

التحديثات المستمرة والتفاؤل المستقبلي

ما زال لدى مرسيدس الكثير لتقديمه، حيث يظل الفريق متفائلاً بشأن عودته النهائية إلى مقدمة الترتيب، وذلك مع تصريح المدير التقني جيمس أليسون بأن الفريق سيستمر في تقديم التحديثات لدبليو15 خلال السباقات المقبلة:

وقال حيال ذلك: "تحدينا هو الحفاظ على وصول تلك التحديثات بوتيرة لا يستطيع الآخرون مجاراتها".

وأضاف: "وبذلك فقط ندفع سيارتنا إلى الأمام بفضل الجهود المبذولة من الجميع هنا في الأسابيع والأشهر القادمة لجعل السيارة قادرة على تحقيق أداء ممتاز في أي مسار نواجهه في المستقبل".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق مكلارين: لا مخاوف من أن سيارة "ام.سي.ال38" المحدّثة ستعاني في برشلونة
المقال التالي تحليل: ما الذي تقوله القوانين حول خيارات ألبين للمحركات في 2026؟

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط