تحليل: كيف حوّلت مرسيدس مقاتلة الموسم الماضي إلى سيارة اختبارات لإطارات 2017

انطلقت المرحلة الثانية من برنامج تجارب إطارات بيريللي الأعرض لموسم 2017 هذا الأسبوع، حيث يعمل فريقا فيراري ومرسيدس على إكمال تجارب الإطارات الملساء.

بعد إكمال الاختبارات الأولى مطلع الشهر الماضي، أوضحت بيريللي أنّها ترغب من الفرق المشاركة توليد المزيد من الارتكازيّة لمحاكاة المستويات المنتظرة في الموسم المقبل.

وكشفت مرسيدس هذا الأسبوع ما قامت به لتعديل سيارتها "دبليو06" من الموسم الماضي حيث تتضمّن المكوّنات الانسيابيّة ونظام التعليق لتتماشى مع القوى الإضافيّة التي يتمّ توليدها.

وبإلقاء نظرة مقرّبة على السيارة، فقد تمّت إطالة الصفيحة السفليّة للجناح الأمامي من أجل إنشاء جدارٍ هوائي ضمن محاولةٍ لغلق القسم الخارجي من الجناح.

تفاصيل أنف سيارة مرسيدس دبليو06
تفاصيل أنف سيارة مرسيدس دبليو06

تصوير: دايملر إيه جي

يُعدّ ذلك تمثيلاً فعلياً لما كانت ترغب الفرق ببلوغه من خلال الأجنحة الأماميّة المرنة موسمي 2010 و2011.

بالإضافة إلى ذلك، أضافت مرسيدس بعض التعديلات على المنطقة "المحايدة" في الجناح الأمامي التي لا يُسمح للفرق بتعديلها في ظروفٍ طبيعيّة.

تمّت إضافة نتوء على السطح العلوي للجناح الأمامي (باللون الأحمر) من أجل تحسين العلاقة الانسيابيّة بينه وبين الأنف خلفه.

وتُعدّ تلك طريقة سريعة لتحسين الأمور من دون إعادة تصميم هيكل الأنف ويُمكن رؤية قدرتها على استيعاب المزيد من الأوزان الإضافيّة في حال رغب الفريق بتغيير توازن السيارة.

تفاصيل القسم الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو06
تفاصيل القسم الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو06

تصوير: دايملر إيه جي

إلى جانب ذلك، قام الفريق بإضافة شريطٍ على جانب الأرضيّة للمساعدة على غلق حافتها، لتزيد قدر الارتكازيّة التي يتمّ توليدها.

باسكال فيرلاين، مرسيدس
باسكال فيرلاين، مرسيدس

تصوير: دايملر إيه جي

بالانتقال إلى القسم الخلفي من السيارة، فقد أضاف الفريق "جناحاً ثانوياً" للجناح الخلفي ليساعد على تحسين التواصل بينه وبين الناشر.

وتُعدّ هذه التعديلات مماثلة للتي قامت بها ريد بُل وفيراري، كما من المرجّح أن تضيف الفرق تغييرات أخرى في حال رغبت بيريللي بزيادة مستويات الارتكازيّة مرّة أخرى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة تحليل