فورمولا 1
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
46 يوماً
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
60 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
74 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
81 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
102 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
130 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
158 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
165 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
221 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
249 يوماً

تحليل: كيف بات تفعيل نظام "دي ار اس" ممكناً في المنعطف الأخير لحلبة زاندفورت

المشاركات
التعليقات
تحليل: كيف بات تفعيل نظام "دي ار اس" ممكناً في المنعطف الأخير لحلبة زاندفورت
11-01-2020

يتطلّع الكثير من عشّاق الفورمولا واحد إلى رؤية تفعيل سيارات الجائزة الكبرى لنظام "دي آر اس" في المنعطف الأخير المائل من حلبة زاندفورت ضمن عودة جائزة هولندا الكبرى إلى الروزنامة.

شملت عمليّة تجديد حلبة زاندفورت لإيصالها إلى المعايير الحديثة والسماح بتوفير فرصة واحدة على الأقلّ للتجاوز تعديلًا بنسبة 32 بالمئة – وهو ما يُعادل ميلانًا بـ 18 درجة – في المنعطف الذي سيُعرف باسم "آري ليونديك".

لكنّ قرار المضيّ قدمًا في المخطّط – الذي يهدف للسماح للسيارات بعبور المنعطف ونظام "دي آر اس" مُفعّل كي تكون هناك مساحة كافية للإقدام على التجاوز عند المنعطف الأوّل – لم يكن بتلك البساطة.

إذ أنّ الفكرة التي قد بدت جنونيّة في المقام الأوّل أصبحت حقيقة بالاستعانة بمجموعة من المهندسين الذين يعملون مباشرة تحت قيادة الفورمولا واحد وأجروا محاكاة حاسوبيّة لإثبات أنّ مقترح الراحل تشارلي وايتين الأساسيّ قد ينجح بالفعل.

وقال كريغ ويلسون الذي يرأس قسم أداء المركبة في الفورمولا واحد أنّه عندما بدأ مشروع زاندفورت فلم تكن هناك حلول بديهيّة حول كيفيّة جعل الحلبة توفّر المزيد من فرص التجاوز.

وقال مهندس مرسيدس وويليامز السابق حيال ذلك لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "عندما ألقينا أوّل نظرة فقد قلنا: حسنًا، التصميم الحالي سيفرض تحديًا على التجاوزات".

وأضاف: "الخطوط المستقيمة قصيرة، لكنّ الحلبة نفسها محدودة جدًا كونه تحيط بها محميّة وطنيّة. كلّ الكثبان الرمليّة المحيطة محميّة ولا يُمكننا تمديد الخطّ المستقيم".

وأردف: "تطرّقنا للكثير من الأفكار المتدرّجة حول كيفيّة تغيير المنعطفات الأخيرة من أجل تمديد الخطّ المستقيم، أو الحصول على زمن ضغط أقصى أطول. وربّما مررنا بـ 14 أو 15 حلًا مختلفًا. لم يكن بوسعي جعل أيٍ منها يعمل بشكلٍ مرضٍ".

اقرأ أيضاً:

وفي حين أنّ فريق حلبة الفورمولا واحد واصل التفكير في أفضل حلٍ للقيام بذلك، تمّ ذكر فكرة وايتينغ بجعل المنعطف الأخير مائلًا إلى ويلسون من قبل القائمين على حلبة زاندفورت.

وقال حيال ذلك: "سمعت تعليقًا يقول: هل يُمكننا جعل المنعطف مائلًا؟ فكّرت قليلًا في ذلك وقلت: حسنًا دعوا المسألة لي، دعوني أعمل على حساب مستوى الميلان المطلوب، أو هل بوسعنا السماح بتفعيل نظام دي آر اس في المنعطف الأخير".

وأضاف: "درسنا الفكرة بتفاصيلها واستخدمنا محاكاتنا وعدنا إليهم وقلنا: حسنًا، ستحتاجون إلى مستوى الميلان هذا لتكونوا قادرين على إنجاح الفكرة. قمت بتقييمها من خلال أسلوبين، أعني من ناحية استقرار السيارة والخسارة الانسيابيّة، ويبدو أنّها قد تنجح".

وأردف: "سألونا حينها: هل يُمكننا القيام بذلك من الناحية الفيزيائيّة؟ تحدّث أفراد طاقم زاندفورت إلى بعض الأطراف وعادوا إلينا وقالوا: يُمكننا فعل ذلك، نعتقد بأنّ بوسعنا فعل ذلك، ونحن مهتمون كثيرًا بهذه الفكرة".

وأضاف: "خضنا محادثات مع فيا وقلنا: هذا ما نفكّر فيه، هل أنتم موافقون على ذلك؟ قالوا لنتطرّق إلى الأرقام ونبحث عن جميع الجوانب الأخرى المعنيّة".

وأكمل: "جمعنا كلّ الأشخاص المناسبين وكنّا قادرين على التوصّل إلى حلٍ في الحقيقة: كان حلًا فريدًا لهذا الوضع بالتحديد".

اقرأ أيضاً:

ويُعدّ حلّ ميلان المنعطف الأخير في زاندفورت مثالًا على العمل الذي تقوم به مجموعة ويلسون ومجموعة الفورمولا واحد في مساعدة تصميم حلبات أفضل للمستقبل، حيث قال أنّه من دون أعمال المحاكاة فإنّ المشاريع الطموحة قد لا تُبصر النور مطلقًا.

وقال حيال ذلك: "سيكون من الصعب جدًا علينا التفكير في ما كان سيكون عليه الوضع في زاندفورت لو لم ينجح هذا التغيير".

وأضاف: "بالرغم من وجود الكثير من الأفكار الأخرى، إلّا أنّنا لم نتمكّن من إنجاح أيٍ منها، لكنّ الميلان كان مثيرًا للإعجاب".

لكن في حين أنّ ويلسون كان مسروراً حيال انتقال المشروع من فكرة إلى حقيقة، إلّا أنّه يُدرك جيّدًا أنّ السيارات لن تكون قادرة على عبور المنعطف الأخير بأقصى سرعة ونظام "دي آر اس" مُفعّل، وأنّ التجاوز سيبقى غير سهل.

وقال: "لا أزال أتوقّع صعوبة في التجاوز على الحلبة، لكنّني واثقٌ من أنّ هذه التغييرات ستسهّل الوضع أكثر ممّا كان عليه".

ولم تؤكّد "فيا" بعد نقاط تفعيل نظام "دي آر اس" قبل المنعطف المائل، بينما من المفترض أن تكون المنطقة الثانية في منطقة متقدّمة من اللفّة.

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
الروزنامة الرسميّة لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا واحد

المقال السابق

الروزنامة الرسميّة لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا واحد

المقال التالي

بيريز لن يبقى في الفورمولا واحد إن لم تتحسن نتائجه

بيريز لن يبقى في الفورمولا واحد إن لم تتحسن نتائجه
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1