فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث انتهى
آر
جائزة ستيريا الكبرى
09 يوليو
-
12 يوليو
الحدث التالي خلال
2 يوماً
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
9 يوماً
31 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة العيد الـ 70 الكبرى
06 أغسطس
-
09 أغسطس
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
51 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
58 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
79 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
Canceled
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
114 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
128 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
142 يوماً

تحليل: كيف تُواجه الفورمولا واحد كابوس روزنامة 2020

المشاركات
التعليقات
تحليل: كيف تُواجه الفورمولا واحد كابوس روزنامة 2020
19-05-2020

أتت أنباء عدم رغبة حكومة المملكة المتّحدة باستثناء أطقم الفورمولا واحد المسافرين من إجراءات الحجر الصحيّ التي ستُفرض لتُمثّل صفعة بالنسبة للبطولة في الوقت الذي يعمل فيه تشايس كاري وزملاؤه على إتمام روزنامة متماسكة لموسم 2020.

لن تكون هذه المشكلة الوحيدة في الحقيقة، كون القوانين والقيود المتعلّقة بأزمة "كوفيد-19" لا تزال مرنة ومتطوّرة في كلّ بلدٍ تخطّط الرياضة لزيارته هذا العام.

وسيزداد الوضع تعقيدًا بالنسبة لأغلب الدول الأخرى أكثر من دولة تتموقع فيها 7 من أصل الفرق العشرة المشاركة في البطولة إلى جانب منظّمة الفورمولا واحد نفسها.

وبات من الواضح الآن أنّ سباقَي بريطانيا لن يكون من الممكن إقامتهما في الموعدَين الحاليين في 26 يوليو و2 أغسطس.

يتمّ الآن التخطيط لوضع سيلفرستون جانبًا وبدء الموسم بسلسلة من ثلاثة أو أربعة سباقات في القارة الأوروبيّة، حيث من المرجّح أن تلي هوكنهايم جولتَي النمسا. وكما أوردنا الأسبوع الماضي، فإنّ الحلبة الألمانيّة في حالة تأهّب وهي مرنة على صعيد المواعيد.

اقرأ أيضاً:

ذلك يعني أنّ على جميع الفرق المتمركزة في المملكة المتّحدة من الفورمولا واحد، والفورمولا 2 و3 ومنظّمة الفورمولا واحد البقاء بعيدًا عن منازلهم لقرابة شهر. على أن يعودوا إثر ذلك لمواجهة فترة عزل ذاتي بـ 14 يومًا.

ويتعيّن نظريًا على كلّ موظّف مسافر أن يعزل نفسه في منزله ولا يُسمح له بزيارة المصنع قبل التوجّه إلى الرحلة التالية.

ويُمكن للمهندسين عقد الاجتماعات عن بعد، لكن لا يزال من غير الواضح إذا ما كانت جميع الفرق البريطانيّة تملك أطقمًا كافية لمواصلة العمل على السيارات وتجهيزها بين الجولات في المصنع في ظلّ غياب الأطقم المسافرة التي تكون في العزل الذاتي.

لا يعود الميكانيكيون المسافرون مباشرة إلى العمل يوم الإثنين ويحصلون عادة على بعض الراحة بين السباقات. بالرغم من ذلك سيكون الوضع صعبًا على الفرق الصغرى لتعويض غياب بعض الموظّفين الأساسيين.

وبالنظر إلى أخذ السفرات الطويلة اللاحقة في المراحل الأخيرة من العام بالحسبان، فإنّ القسم الأخير من الروزنامة لن يتأثّر، لكنّ السباقات الأولى الأوروبيّة بحاجة لمراجعة الآن.

ومن المنتظر أن تنطلق خطّة العزل الذاتي في المملكة المتّحدة مطلع يونيو المقبل، وكانت قد طفت على السطح للمرّة الأولى قبل بضعة أسابيع. وقيل بأنّ الاستثناءات الوحيدة من هذا الإجراء ستكون لسائقي الشاحنات الذين يعملون على توزيع الضروريات.

لكنّ رئيس الوزراء بوريس جونسون أوضح هو وحكومته في ذات الوقت أنّ استئناف الأحداث الرياضيّة الكبرى يُعتبر طريقة لإعادة تطبيع الحياة. لهذا السبب كانت الفورمولا واحد تأمل الحصول على استثناء.

اقرأ أيضاً:

وكانت البطولة قادرة على عرض خطّتها الواضحة للسماح بمراقبة جميع الأطقم المسافرة بعناية. وكان من بين الأمور الرئيسيّة في ذلك خضوع جميع الموظّفين المتّجهين للنمسا إلى تحاليل وحملهم لشهادات، قبل أن يخضعوا إلى تحاليل متواترة على مدار عطلتَي نهاية الأسبوع. وسيكون بحوزتهم إثر ذلك وثيقة للاستظهار بها لدى دخولهم أو إعادة دخولهم إلى المملكة المتّحدة.

وبدت الفورمولا واحد واثقة من معالجة المسألة، وجاءت أنباء الأسبوع الماضي عن توصّل البطولة إلى اتّفاق مع حلبة سيلفرستون لتُعزّز ذلك، بالرغم من أنّ ستيوارت برنغل مدير الحلبة أوضح أنّ كلّ شيء يبقى رهين قوانين البلاد.

لكن يبدو الآن بأنّ إجراءات التحاليل لم تبدُ كافية. وأدركت الحكومة البريطانيّة أنّه باستثناء الفورمولا واحد – إلى جانب الهيئات الرياضيّة الأخرى المسافرة مثل فرق كرة القدم المشاركة في المنافسات الأوروبيّة – فإنّ الباب سيُفتح أمام جميع الأعمال والصناعات للمطالبة بمعاملة مماثلة.

ومن الجدير بالذكر أنّ هذه العقبة جاءت في بلدٍ تملك فيه الفورمولا واحد خط تواصل مباشر مع الحكومة، كما أنّ هناك حافزًا واضحًا لحماية صناعة السباقات المحليّة.

فعلى سبيل المثال يرتبط مروّجو سباقَي البحرين وأبوظبي بالحكومات، ما يسمح بجعل النقاشات المتعلّقة بالسفر وإجراءات العزل الذاتيّ أقلّ تعقيدًا بكثير ويُسهّل التواصل السريع والمباشر.

لكن في المقابل فإنّ العديد من الدول الأخرى، مثل اليابان والولايات المتّحدة الأكثر تعقيدًا على الأرجح، فإنّ الحكومات المركزيّة لا تعلم ربّما أصلًا ما هي الفورمولا واحد، ما يزيد من صعوبة المفاوضات لتخفيف أيّة قيود.

وتُعدّ عمليّة تجميع روزنامة مهمّة شبه مستحيلة بالنسبة لكلوي تارغيت-أدامز مديرة المروّجين الدوليين وعلاقات الأعمال في الفورمولا واحد المسؤولة عن تشكيل الروزنامة. وتُعدّ عمليّة تشكيل الروزنامة أمرًا مُعقّدًا للغاية حتّى في الظروف الطبيعيّة فما بالك بهذه الأزمة.

وقالت كلوي لموقعنا "موتورسبورت.كوم" في 2018: "دائمًا ما تكون الجوانب اللوجستيّة معقّدة من أجل القدرة على جولان العالم في هكذا وقتٍ ضيّق".

وأضافت: "كما أنّ هناك متطلّبات للأطقم والعمليّات وليس فقط لأطقم الإنتاج التلفزي الخاصة بنا، لكن من الواضح أنّ الجزء الأكثر أهميّة هو الفرق كي تتمكّن من الوصول والتسابق".

وأردفت: "نعلم أنّ هناك دائمًا إمكانيّة للاضطرار للاقدام على بعض التنازلات. مهمّتنا هي التأكّد من إيصال معدّات التسابق والشحنات في الموعد المناسب وأن تسير الأمور بأكبر سلاسة ممكنة، وخلق كفاءة وضمان عدم شعور الموظّفين بالإرهاق الشديد".

وأكملت: "أصف تلك المهمّة بالمكعّب السحري، وهو تحدٍ لوجيستيّ حقيقي".

لا يُمكننا سوى أن نتمنّى لها حظًا موفّقًا لحلّ هذه المشكلة...

المقال التالي
باتون يشكّ في أن العودة إلى الفورمولا واحد مع رينو ستثير اهتمام ألونسو

المقال السابق

باتون يشكّ في أن العودة إلى الفورمولا واحد مع رينو ستثير اهتمام ألونسو

المقال التالي

موناكو تعلن خطتها لاستضافة سباقات الفورمولا واحد والفورمولا إي في 2021

موناكو تعلن خطتها لاستضافة سباقات الفورمولا واحد والفورمولا إي في 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1