اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
تحليل
فورمولا 1 جائزة بريطانيا الكبرى

تحليل: كيف تسبّب بيريز وأنطونيلي في إيقاف سوق سائقي الفورمولا 1

يبدو أنّ سوق سائقي الفورمولا 1 قد تجمّد مرّة أخرى، وذلك مع عودة الشائعات بشأن مقعدي ريد بُل ومرسيدس لموسم 2025.

كارلوس ساينز الإبن، فيراري وسيرجيو بيريز، ريد بُل

كارلوس ساينز الإبن، فيراري وسيرجيو بيريز، ريد بُل

الصورة من قبل: صور لات

كان من المتوقّع أن تأخذ جميع الأحجار مكانها في سوق السائقين لموسم 2025 قبل بضعة أسابيع من الآن حالما يختار كارلوس ساينز الإبن وجهته.

ومع مغادرة الفورمولا 1 لموناكو، انحصرت خيارات الإسباني بشكلٍ عام بين ويليامز وساوبر/آودي.

وبعد أن بدا أنّ المقعدين الذهبيين في ريد بُل ومرسيدس قد تبخّرا، حيث جدّد سيرجيو بيريز عقده بينما كان يتمّ تجهيز أندريا كيمي أنطونيلي لترقيته من الفورمولا 2، بدا أنّه لم يعد هناك مغزى من تشبّث ساينز بأيٍ منهما.

وكانت إيجابيّات وسلبيّات كلٍ من مشروعي ويليامز وآودي واضحتين بالنسبة لساينز، وبدت مهمّة الاختيار سهلة نسبيًا. كان أيٌ من الخيارين يعني الانضمام إلى مشروعٍ طويل الأمد، لكنّ السؤال الذي بقي مطروحًا كان حول أيّ الخيارين أفضل على المدى القصير، خاصة في ظلّ الضبابيّة المحيطة بقوانين وحدات الطاقة لموسم 2026.

لكن مع انضمام فلافيو برياتوري كمستشار للوكا دي ميو المدير التنفيذي لرينو قبيل جائزة إسبانيا الكبرى، ظهر اهتمامٌ مفاجئ من الصانع الفرنسي، حيث بدا أنّه حريصٌ على أن يكون متقدّمًا عبر إتقان اختيار السائقين لموسم 2025 عوضًا عن التراجع إلى الخلف والرضا بما سيتبقى بعد اختيارات الكبار. إذ تمّ تجديد عقد غاسلي سريعًا، بينما تمّ التقدّم بعرضٍ لساينز.

وفي حين كانت هناك الكثير من الشكوك بشأن مشروع ألبين بسبب وضع وحدة الطاقة، فإنّ تزايد احتماليّة تخليها عن محرّكاتها الخاصة لتُصبح فريق زبونًا، ربّما لمرسيدس، قد جعلها خيارًا أكثر جاذبيّة.

 

لهذا السبب طلب ساينز المزيد من الوقت قبل اتّخاذ قراره النهائي. لكنّ ذلك التأجيل تسبّب في انزعاج ويليامز، إذ أنّ رغبتها في الاستعانة بسائقٍ فائزٍ بجوار أليكسندر ألبون العام المقبل كانت تعني عدم رغبة الفريق في البقاء معلّقًا في حال اختار خيارها المحبّذ الذهاب مع فريقٍ آخر في الدقيقة الأخيرة.

لكن مع مواصلة ساينز مفاوضاته وعدم رغبته في التسرّع في اتّخاذ القرار في ظلّ فوضى الجولات الثلاثيّة في الفورمولا 1، يبدو أنّ سوق السائقين قد ازداد تعقيدًا الآن. إذ أنّ بعض الأبواب التي اعتُقد أنّها أغلقت أمام ساينز قد عادت لتُفتح مجدّدًا الآن.

جاء ضعف أداء سيرجيو بيريز مع ريد بُل، في وقتٍ يزداد فيه الضغط المسلّط على الصانع النمساوي في بطولة الصانعين، ليزيد من نقاط الاستفهام حول بقائه جزءًا من الفريق على المدى الطويل بالرغم من ضمانه لعقدٍ جديد بموسمين.

ولا تخفي ريد بُل حقيقة أنّ على بيريز القيام بعملٍ أفضل – من دون أيّة مبرّرات – وقد بدأت بالفعل بالتفكير فيما قد تكون عليه خطّتها البديلة في حال لم تتمكّن من مساعدة المكسيكي على قلب تأخّره.

لكنّ العقبة الأولى كانت عدم توافر مرشّحين بارزين يُمكنهم الاندماج فورًا في المقعد الثاني لريد بُل في حال اعتقدت بأنّ هناك حاجة لذلك.

يُمكن القول أنّ وسادة أمانها دانيال ريكاردو يُنافس للإبقاء على مسيرته حيّة في ظلّ تقلّباته مع آر.بي، بينما يُتفهّم أنّ يوكي تسونودا، وبالرغم من سرعته الطبيعيّة، لم يتمكّن من إقناع الإدارة العليا لريد بُل بأنّه يملك ما يحتاجه الأمر لتحمّل الضغط الناتج عن المنافسة على الانتصارات.

وكشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" أمسٍ السبت عن أنّ ليام لاوسون يُمكن أن يُصبح الآن مرشّحًا مفاجئًا لريد بُل، حيث وُضعت خططٌ للسماح له بقيادة سيارة 2024 لمسافة 200 كلم في سيلفرستون الأسبوع المقبل ضمن يوم تصوير ترويجي.

وفي حين أنّ هذا يُعتبر عملًا ترويجيًا، فلا شكّ في أنّ المهندسين سيتعمّقون في بياناته لمحاولة تقييم قدرته على ترويض سيارة "آر.بي20".

 

وفي حال لم يُعتبر لاوسون جاهزًا بعد، فإنّ ساينز سيكون الخيار البديهي لريد بُل على الورق. إنّه فائزٌ بسباقات، ويملك كمًا هائلًا من الخبرة، وهو يُعرف بقوّته التقنيّة، ولا يأتي بأيّ عبء سياسي تملكه بعض المواهب الأخرى.

لكن الجانب السلبي هو تاريخه مع ماكس فيرستابن، وربّما والديهما بشكلٍ خاص، إذ لم تجمعهما علاقة رائعة عندما تسابقا لصالح تورو روسو في 2015 وبداية 2016.

وفي ظلّ حرص ريد بُل على عدم جلب أيّ مكوّنٍ قد يُزعزع نجمها الحالي، فإنّ العوامل خارج الحلبة قد تُحدّد فرص ساينز.

أمّا في مرسيدس، فإنّ الباب يبدو أنّه قد فُتح مجدّدًا أمام ساينز في ظلّ دراسة السهام الفضيّة ترقية أنطونيلي صاحب الـ 17 ربيعًا أو منحه عامًا آخر في مكانٍ ما لزيادة خبرته.

جاء فوز الإيطاليّ الأوّل في الفورمولا 2 في السباق القصير في سيلفرستون ليُعزّز حظوظه، لكنّه اعترف هو نفسه بأنّه واجه عددًا من الجولات الصعبة التي لم تسر فيها الأمور بالشكل الصحيح.

لكن مع ازدياد تنافسيّة مرسيدس الحاليّة، حيث حجزت الصفّ الأوّل على شبكة الانطلاق لجائزة بريطانيا الكبرى، سيتعيّن على الصانع الألماني تقييم إن كان ضغط دفع سائقٍ شاب ناشئ في بيئة يتعيّن عليها فيها تقديم الانتصارات فورًا أمرًا عكسيًا.

 

وقد يكون هذا الوضع بالذات سبب تحدّث توتو وولف مدير فريق مرسيدس عن بعض الأمور المدهشة التي تجري مع السائقين والتي من شأنها إغراؤه.

وقال النمساوي: "سوق السائقين ديناميكي للغاية في الوقت الحاضر، ذلك أمرٌ مثيرٌ للاهتمام".

وأضاف: "أعتقد بأنّ ذلك نتيجة امتلاك بعض السائقين لخيارات أكثر من غيرهم وامتلاك بعض الفرق لخيارات أكثر. ذلك مثير...".

وفي الوقت الذي يتواصل فيه ذلك الجدل، فإنّ سوق السائقين قد عاد إلى ما كان عليه في بداية الموسم تقريبًا من منظور ساينز – حيث لا تزال فرصة الحصول على مقعدٍ في أحد الفرق الكبرى مطروحة.

وما أصبح واضحًا على مدار الأشهر القليلة الماضية هو أنّ آخر ما يودّ ساينز رؤيته هو أن يلتزم بمشروعٍ معيّنٍ قبل أن يرى توافر مقاعد أفضل لاحقًا.

ويبدو أنّ خيارات ساينز – من الخارج – قد أصبحت أكثر تعقيدًا في ظلّ الضبابيّة التي تحيط بمقعدي ريد بُل ومرسيدس، لكن من منظوره الخاص فقد قال أنّه لم يكن خيارًا بسيطًا لاتّخاذه على الدوام.

وقال: "دائمًا ما كان أمرًا مُعقّدًا. لم يكن خيارًا بسيطًا مثلما تكتبون أنتم في وسائل الإعلام".

وأردف: "لهذا السبب لم أتّخذ أيّ قرارٍ قط لأنّ الأمر لم يكن سهلًا ومباشرًا مطلقًا. لذا سأنتظر دائمًا طالما أنّ الأمر ليس سهلًا".

يبدو أنّ فوضى سوق السائقين ستتواصل لفترة طويلة...

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق بيريز تحت الضغط: "سأقلب هذا التأخّر"
المقال التالي فيا تعترف بأنه كان يجب تحذير فيرستابن بعلم أسود وأبيض في النمسا

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط