موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: كيف تتعامل مكلارين مع تحدي سيارة 2022

ستُمثّل العطلة الصيفيّة القريبة وقفة صيانة قصيرة ليس فقط للمعركة على بطولة العالم للفورمولا واحد، وإنّما لما يحدث بعيدًا عن الأضواء كذلك.

تحليل: كيف تتعامل مكلارين مع تحدي سيارة 2022

تعمل جميع الفرق العشرة بجهد على برامجها لموسم 2022 وتصميم السيارات الجديدة بالكامل التيت تلبّي متطلّبات أكبر حزمة تغييرات قواني منذ أعوام.

يأتي ذلك في ظلّ تطبيق سقف النفقات للحدّ من قدرات الفرق الكبيرة، إلى جانب قيود اختبارات انسيابيّة متدرّجة تقلّص أفضلية الفرق الكبيرة. ومن شأن هذين العاملين توفير سياقٍ جديد يختلف عن المنحى المعتاد.

لا تتواجد مكلارين في ذات المجموعة مع الفرق الثلاث الأكثر إنفاقًا، لكن تعيّن عليها الإقدام على بعض التعديلات لضمان بقائها تحت سقف الـ 145 مليون دولار. وبالنظر إلى أنّها ثالث أفضل الفرق العام الماضي، فقد حصلت على ثالث أقلّ وقتٍ في نفق الهواء وأنظمة الموائع الحسابيّة "سي اف دي" حتّى نهاية يونيو.

وعندما تمّ وضع التصنيف للنصف الثاني من الموسم، بناءً على مواقع الفرق في منتصف العام، فإن الفريق يتواجد مجدّدًا في المركز الثالث. لذا سيُواصل الفريق الحصول على أعمال تطوير انسيابيّة أقلّ من الفرق السبعة الأخرى خلفه. وعلى افتراض حفاظه على المركز الثالث، فإنّ القيود التنافسيّة ستتواصل في 2022.

يُعدّ هذا تحديًا إضافيًا في طريق جايمس كي المدير التقني لمكلارين وبقيّة طاقمه في ظلّ انغماسهم بمشروع السيارة الجديدة. يتعلّق الأمر باستغلال الموارد المتاحة بأقصى قدرٍ ممكن.

"كانت هناك بعض السلبيات من التواجد في المركز الثالث العام الماضي، كون ذلك يُعيقنا قليلًا هذا العام مع هذه القوانين الجديدة" قال كي، وأضاف: "لأكون صادقًا فإنّ ذلك كان نتيجة جائحة كورونا وتأثيرها على البطولة من خلال تأخير قوانين 2022 بعام، كون الكثير من أعمال التطوير كان من المفترض أن تحدث قبل دخول سقف النفقات حيّز التطبيق".

وأردف: "إنّه وضعٌ مؤسفٌ وجاء سلّم التطوير الانسيابيّ في وقتٍ نعمل فيه على تطوير سيارتَين بشكلٍ متوازٍ، ومن الواضح أنّ هناك الكثير من التركيز على سيارة 2022".

وأكمل: "يُؤخرنا ذلك قليلًا، لكن عليك التأقلم. هناك تصنيف هذا الشهر. هل كنت لأتخلّى عن العمل الرائع الذي يقوم به لاندو نوريس ودانيال ريكاردو في السباق الماضي ومنصّات التتويج؟".

ثمّ تابع: "بالطبع لا، لأنّنا لا نزال هنا من أجل التسابق. لكن أعتقد بأنّه عليك ملاءمة تفكيرك قليلًا على صعيد كيفيّة اقتسام العمل بين السيارتَين عندما تكون قريبًا من نهاية ذلك السُلّم".

القسم الخلفي لسيارة 2022

القسم الخلفي لسيارة 2022

تصوير: صور موتورسبورت

لكنّ الأخبار الجيّدة هي أنّ الفارق بين الأعمال الانسيابيّة التي يُمكن لمكلارين القيام بها بالمقارنة مع الفرق الأخرى أقلّ ممّا كان من الممكن أن يكون عليه.

"الوضع أخفّ قليلًا ممّا كان مخطّطًا له في البداية" قال كي، وأضاف: "كان التدرّج في السلّم بين الأوّل والعاشر ليكون أكثر حدّة، وسيزداد حدّة بدءًا من العام المقبل. لا أعلم إن كان ذلك الأمر الصائب أم لا. لن نكن أصلًا حريصين على هذه الفكرة عند تقديمها منذ مدّة".

وأردف: "لكنّنا شاهدنا المنطق وراءها كونه كان هناك تباينٌ كبيرٌ بين الأوّل والعاشر حينها، والحصول على قدرة اللحاق والبقاء ضمن حيّز سقف النفقات كان منطقيًا. لولا ذلك فإنّك تُجازف بالبقاء عالقًا في الخلف".

وواصل شرحه بالقول: "أفترض بأنّنا سنرى نتائجه العام المقبل. هل سيتسبّب بموسمٍ متقلّبٍ واحدٍ تلو الآخر، إن حدث ذلك فلن يكون هذا الخيار الأمثل. ربّما قد نحتاج لتخفيفه قليلًا. لكنّه ربّما يعمل ضدّنا على المدى القصير".

وأصرّ كي على أنّ مشروع 2022 لا يزال في أيّامه الأولى. مع منحى التعلّم الحاد والأمور الكثيرة التي قد يتم اكتشافها فيما يتعلق بالقوانين الجديدة، حتّى لو كانت مُقيِّدة في الكثير من الجوانب.

وقال حيال ذلك: "عدد المكوّنات والحريّة التي لدينا الآن يسمحان بنسق تطوير عالٍ حتّى على السيارات الحاليّة".

وأضاف: "وبالنظر إلى هذه الأسطح الضخمة التي لدينا في سيارات 2022، فإنّ طريقة التطوير مختلفة. لذا تنظر أكثر إلى المبادئ الجذريّة، خاصة في هذه المرحلة، صيف العام الذي يسبق الذي ستتسابق فيه، وتُحاول جعل تلك الأسطح الكبيرة تعمل بالطريقة المناسبة. وسيتمحور كلّ شيء حول التفاصيل".

وأكمل: "عامٌ مثل هذا وافر الإنتاج. لا نزال نتعلّم الكثير، ونعمل على تحديد هندساتنا الكبرى الآن في هذه المرحلة من العام. من ثمّ تمرّ بالعمليّة الطويلة التي تسبق أعياد الميلاد والتي قد تصل إلى ستّة أشهر من العمل الانسيابيّ الدقيق حال تحديد تلك الهندسات".

تفاصيل سيارة 2022

تفاصيل سيارة 2022

تصوير: صور موتورسبورت

وقال كي أنّ خُطوات كبرى ستُنجز بعد بدء تشغيل السيارات على الحلبة في فبراير العام المقبل. كما أنّ الفرق لن تحصل على انطباعاتٍ حول سياراتها فحسب بل حول سيارات منافساتها.

وقال البريطاني: "تحصل على بعض الدفعات. أوّلها هي حصولك على فرصة رؤية سيارتك على الحلبة، وتبدأ بإدراك إن كان تطابق البيانات بين أنظمة المحاكاة مع أرض المسار وإن كانت هناك جوانب لتحسينها، أو تدرك نقاط قوّة وضعف سيارتك. وقد تكون هناك بعض الأمور غير المتوقّعة".

وأردف: "سيؤدّي ذلك إلى وضع مجموعة من الأولويّات على صعيد التطوير. وعليك البدء في الوجهة الصحيحة بناءً على ذلك. بالطبع يتمكّن الجميع من رؤية السيارات الأخرى كذلك. ومثلما شاهدنا هذا العام على صعيد الأرضيّة، فقد ترى اختلافات ووجهات كثيرة وتقول: حسنًا، لم نفكّر في ذلك، تلك فكرة جيّدة وهل بوسعنا تطبيقها على سيارتنا".

وأكمل: "لذا أتوقع أنّه بين الآن والعام المقبل سنرى منحى تطوير عالٍ. ربّما سيخفّ ذلك العام المقبل، لكن لو خفّ فذلك يعني أنّه سيكون هناك تسابق متقاربٌ للغاية، وذلك ربّما أمرٌ جيّد. سيعني ذلك دفع 20 سيارة إلى حدودها الميكانيكيّة القصوى، كونه عليك حينها إيجاد أفضليّات أخرى، سواءً كانت انسيابيّة من تصميم ميكانيكي صعب، أو أفضليّة ميكانيكيّة من خلال بذل مجهودٍ إضافي فيها".

ويعتقد كي أنّه من الحتمي أن تتبع الفرق وجهات مختلفة، ما سيزيد من الفضول لرؤية ما قام به كلّ فريق في الفترة الشتويّة.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد بأنّ الجميع سيأتي بتأويله الخاص. آخر مرّة شاهدنا فيها تغييرًا بهذا الحجم كان في 2009 عندما تمّ تغيير السيارة بأكملها. وشاهدنا حينها مقاربات مختلفة".

وأكمل: "بوضع الناشر المزدوج جانبًا، والذي أصبح التصميم المتواتر بحلول منتصف الموسم، فقد كانت هناك أفكارٌ مختلفة للهيكل الخارجي، والهيكل والأنف".

ثمّ تابع: "لكنّها بدأت تتوحّد إلى تصاميم متشابهة. لكن مع تقلّص الأدوات المتاحة، فأعتقد بأنّنا سنشاهد ربّما اختلافات أكبر بين السيارات عند إطلاقها العام المقبل".

نفق الهواء

نفق الهواء

تصوير: مكلارين مرسيدس

لكنّ برنامج تطوير مكلارين لموسم 2022 تعقّد نتيجة حقيقة مواصلة الفريق استخدام نفق هواء تويوتا في كولونيا بانتظار الانتهاء من تشييد نفقه الخاص.

ويُعدّ استخدام نفق شركة أخرى في دولة أخرى أمرًا ليس بالمثالي، لكنّ الأخبار الجيّدة هي أنّ موارد الفريق على صعيد أنظمة الموائع باتت رائدة الآن، وكان موعد آخر ترقية لها مناسبًا للغاية.

"نعي أنّنا لا نستخدم المنشأة الجديدة التي نستثمر فيها الآن" قال كي، ثمّ تابع: "لكن سبق وأن استثمرنا في ترقيات معدّات أنظمة الموائع الحسابيّة الخاصة بنا".

وأردف: "أعتقد بأنّك عندما تتّخذ قرارات هندسيّة كبيرة على السيارة، فإنّ الكثير من ذلك يُمكن تصميمه في بيئة نفق الهواء على سبيل المثال. لا يزال نفق الهواء يلعب دورًا كبيرًا في التحقّق من البيانات".

وأكمل: "لدينا قوانين صارمة على صعيد ساعات أنظمة الموائع الحسابيّة واختبارات نفق الهواء، لذا عليك اختيار موعد عملك. حينها يُمكننا اختيار البيانات التي تُرضينا والتي نستخرج أقصى أداء منها".

وهناك عاملٌ آخر لن يتّضح إلّا عند بدء اختبارات السيارات من أجل معرفة صميم حزمة قوانين 2022، فهل ستكون السيارات قادرة على التسابق في ما بينها بشكلٍ متقاربٍ أكثر؟

وقال كي في هذا السياق: "لا نزال في المراحل الأولى، كونه لا تزال هناك الكثير من الأبحاث لإتمامها على سيارة 2022 وكيفيّة عملها. لكن هناك الكثير من الجهود المبذولة في القوانين للإبقاء عليها ضمن هدفها الأساسي".

وأكمل: "لذا عندما كانت هناك إمكانيّة لبروز بعض الثغرات أو الجوانب الحساسة التي يُمكن أن تعمل ضدّ المغزى الأساسيّ للسماح للسيارات بالتسابق بتقارب أكبر، فقد تمّ التباحث فيها وإغلاقها أو تعديلها بشكلٍ ما".

وأردف: "لذا أعتقد بأنّنا لو أطلقنا السيارات في منتصف 2021 فإنّنا سنكون قريبين. أعتقد بأنّ التسابق سيكون أسهل بكثير مطلع العام المقبل بالمقارنة مع السيارات الحاليّة، لكن مع بدء الفرق في استغلال ادقّ التفاصيل فقد تتباعد قليلًا على ما أعتقد".

الناشر الخلفي لسيارة 2022

الناشر الخلفي لسيارة 2022

تصوير: صور موتورسبورت

وكان روس برون مدير قسم رياضة المحرّكات في الفورمولا واحد قد أوضح أنّ الباب تُرك مفتوحًا لإجراء أيّة تعديلات ضروريّة لموسم 2023 وما بعده، خاصة في حال توصّلت الفرق إلى أشياء تعمل ضدّ المبادئ الأساسيّة للتسابق المتقارب. وفي حال كانت هناك تغييرات إضافيّة فقد تُمثّل عقبة جديدة بالنسبة لكي وفريقه.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد بأنّه قد تمّ التباحث في هذه الأمور بشكلٍ ودي للغاية. ستكون هناك محادثات وستيمّ اتّخاذ قرارات عقلانيّة. حصلت الفرق على القوانين وتمّ تطويرها على مدار فترة طويلة، ومن الواضح أنّنا سنتطلّع لاستغلال أقصى ما يُمكننا وفقها. لذا أعتقد بأنّ العمليّة يجب أن تكون عادلة".

وتُمثّل التغييرات لموسم 2023 تحديًا ليومٍ آخر، وقد لا تحدث أصلًا. في الأثناء تضغط مكلارين على صعيد تأويلها للقوانين وفق صيغتها الحاليّة وتسعى لتحقيق أيّة أفضليّة ممكنة.

وقال كي: "استمتعت بحقيقة أنّنا جميعًا منغمسون في ما نحاول فعله كفريق. إلى جانب حقيقة أنّنا نظرنا في كلّ ذلك بطريقة تصميمية منذ البداية، وهو ما قبل به الفريق وقام ضمنه بعملٍ جيّدٍ جدًا".

واختتم بالقول: "أعتقد بأنّنا لو بدأنا بتحقيق تلك الأهداف قريبًا وبالطريقة الصحيحة، وبعد بذلنا لكلّ جهودنا فسيكون الأمر عبارة عن مواصلة خطّتنا للعام المقبل، وآمل أن نكون قد حقّقنا جميع الأهداف".

سيارة 2022

سيارة 2022

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
مكلارين تدعم قرار تأجيل قيود وقفات الصيانة حتى جائزة بلجيكا الكبرى

المقال السابق

مكلارين تدعم قرار تأجيل قيود وقفات الصيانة حتى جائزة بلجيكا الكبرى

المقال التالي

ريد بُل: لدينا أدلة جديدة ستضع حادثة سيلفرستون "ضمن منظور مختلف"

ريد بُل: لدينا أدلة جديدة ستضع حادثة سيلفرستون "ضمن منظور مختلف"
تحميل التعليقات