فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث انتهى
09 يوليو
-
12 يوليو
الحدث الآن . . .
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
6 يوماً
31 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة العيد الـ 70 الكبرى
06 أغسطس
-
09 أغسطس
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
48 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
55 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
76 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
Canceled
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
111 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
125 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
139 يوماً
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: كيف انتقل ساينز من الهامش إلى فيراري في غضون عامين

المشاركات
التعليقات
تحليل: كيف انتقل ساينز من الهامش إلى فيراري في غضون عامين
16-05-2020

بدت مسيرة كارلوس ساينز الإبن في الفورمولا واحد متّجهة إلى مفترق طرق في 2018 عندما بات من الواضح أنّ تواجده في صفوف رينو لن يدوم طويلًا. لكن بعد موسم 2019 الرائع مع مكلارين، أصبح الإسباني الخيار الأوّل لفيراري لتعويض سيباستيان فيتيل.

جاء إعلان فيراري بالأمس بتعاقدها مع ساينز ليحلّ مكان سيباستيان فيتيل بدءًا من موسم 2021 ليُسجّل منحى متصاعدًا واضحًا في مسيرة صاحب الـ 25 ربيعًا.

لكن قبل أقلّ من عامين من الآن، كان الإسباني أمام خطر حقيقي للتواجد من دون أيّ مقعد تسابق ضمن أحد أكثر أسواق السائقين تقلّبًا في التاريخ الحديث للفورمولا واحد. لكنّه كان ربّما الرابح الأكبر هذه المرّة، حيث حصل على فرصة نادرًا ما يحصل عليها سائق أحد فرق الوسط في هذه الأيّام، من خلال الحصول على مقعدٍ في سيارة فائزة للمستقبل بعد أن عمل بلا كللٍ أو ملل للظفر بهذه الفرصة.

بالعودة إلى بداية صيف 2018، كان ساينز جزءًا من مجموعة السائقين اليافعين الذين يسعون وراء بعض التنقّلات في سوق السائقين.

وبالرغم من عملها على تسريحه من عقده مبكّرًا ضمن تورو روسو من أجل التعاقد معه لتعويض جوليون بالمر مع بقاء 4 سباقات في موسم 2017، قرّرت رينو في مرحلة مبكّرة من "موسم الانتقالات المتقلب" بأنّ ساينز ليس على أعلى قائمة أهدافها لموسم 2019.

كان دانيال ريكاردو في صدارة تلك القائمة لمُجاورة نيكو هلكنبرغ، بينما تواجد إستيبان أوكون ضمن المرتبة الثانية في ظلّ سعيه لمُغادرة فريق فورس إنديا واضطراباته الماليّة. كان ساينز ثالث الخيارات في أفضل التقديرات.

نتيجة لذلك بدأ الإسباني وطاقم أعماله في البحث عن فرقٍ بديلة بما فيها مكلارين. لكن في ذات الوقت كان هناك بندٌ في عقده يُبقي عليه تحت مظلّة ريد بُل، ما كان يعني أنّه في حال غادر ريكاردو، فقد يتمّ استدعاؤه لمجاورة ماكس فيرشتابن – الذي تمّت ترقيته قبله إلى صفوف الحظيرة النمساويّة بعد مرور 4 سباقات فقط من موسم 2016.

كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو

كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو

تصوير: صور موتورسبورت

كانت مكلارين تأمل أن يبقى فرناندو ألونسو لقيادة الفريق لما بعد 2018، واستهدفت تشكيلة "فرناندو ولاندو"، وذلك بعد أن خطّطت لترقية نوريس قبل وقتٍ طويل من الإعلان الرسمي في سبتمبر. كما أنّ الفريق كان يتواصل مع ريكاردو وأوكون بخيارَين مُحتملَين، إلى جانب ساينز.

أدّت المُبادلات المتعدّدة لترك عددٍ من السائقين في خطر، وعلى رأسهم أوكون وساينز.

لو تعاقدت رينو مع أوكون وبقي ألونسو في صفوف مكلارين، فإنّ ساينز كان ليجد نفسه خارجًا. ومع تفضيل ريد بُل ترقية أحد سائقيها عوضًا عن استدعاء سائقٍ آخر سبق وأن أعارته، فإنّ ساينز لم يكن الأوفر حظًا لو توجّه ريكاردو صوب مكلارين.

لم يكن الإسبانيّ الخيار الأوّل لأيٍ من الفرق الثلاثة.

كان أوكون مطلوبًا وتلقّى عروضًا بالفعل من قبل رينو ومكلارين. وبعد أن بدت مُغادرة ريكاردو لريد بُل مُستبعدة، فقد رفض أوكون عرض مكلارين، وقد بدا متّجهًا لمُجاورة هلكنبرغ في رينو.

لكن جاءت المفاجأة إثر ذلك، وهي مفاجأة أدّدت في النهاية إلى ترك أوكون من دون مقعد في 2019. أقدم ريكاردو على انتقالٍ صادم إلى رينو، ليُغلق منفذ نجاة أوكون الوحيد للخروج من فورس إنديا. كان الفرنسيّ قد رفض بالفعل عرض مكلارين ما وضعه في موقفٍ لا يُحسد عليه.

بحلول الوقت الذي رفض فيه أوكون عرض مكلارين، فإنّ ساينز كان قد دخل في الصورة لتعويض ألونسو الذي قرّر حينها بأنّه اكتفى وحان وقت اعتزال الفورمولا واحد. أكّد ألونسو مُغادرته في 14 أغسطس، ما مهّد الطريق أمام ساينز للتوقيع بعد يومين.

حصل ساينز أخيرًا للمرّة الأولى في مسيرته على عقدٍ متعدّد الأعوام، وسيُغادر برنامج ريد بُل برُمّته مع نهاية الموسم. شدّد ساينز طوال موسم 2018 على رغبته في الحصول على صفقة أطول من عامٍ واحد بصرف النظر عن الفريق الذي سيتوجّه إليه، كان سعيه الوحيد وراء الاستقرار. وفي ظلّ حصوله على عقدٍ بعامَين مع مكلارين، فقد شعر بأنّه بات يحظى بالبيئة اللازمة لإثارة الإعجاب من دون القلق إزاء مستقبله، وكم كانت النتائج مذهلة حينها!

كانت معركة الوسط المتقاربة من بين أفضل الجوانب الحماسيّة المثيرة طوال الموسم المنقضي، لكنّ ساينز كان حاضرًا دائمًا في طليعة تلك المعركة. لو أُقيمت بطولة استُثنيت فيها الفرق الثلاثة الأولى في 2019، فإنّ ساينز كان ليفوز باللقب بفارق 50 نقطة! كان ملك معركة الوسط بكلّ بساطة.

كارلوس ساينز الإبن، رينو

كارلوس ساينز الإبن، رينو

تصوير: صور موتورسبورت

جاءت أفضل اللحظات في البرازيل بكلّ تأكيد، حيث نافس الإسباني بشراسة منطلقًا من المركز الأخير ليحلّ ثالثًا في النهاية بعد معاقبة لويس هاميلتون إثر نهاية السباق، حصد سائق مكلارين منصّة تتويجه الأولى في الفورمولا واحد ومنصّة تتويج مكلارين الأولى منذ قرابة ستّة أعوام.

ساعدت قيادة ساينز البطوليّة فريقه مكلارين على الظفر بالمركز الرابع في بطولة الصانعين، وهي أفضل نتيجة للفريق منذ 2012. كما أنّ العلاقة التي جمعته بزميله نوريس خارج المسار خلقت أجواء إيجابيّة ضخمة في صفوف الفريق.

وبشكلٍ غير مفاجئ فإنّ مكلارين كانت حريصة على تجديد عقده لما بعد 2020. قال ساينز في فبراير أنّه "لا يشعر بوجود حاجة للتسرّع"، مُضيفًا: "أنا سعيدٌ جدًا في مكلارين، ولديّ الكثير من الثقة بهذا المشروع وما أسفر عنه منذ بداياته".

ربّما بزغ نجم ساينز في معركة الوسط، لكن لم يبدُ أنّ هناك أيّ فرصة ستُتاح في أحد الفرق "الثلاثة الكبرى". أوضحت مكلارين أنّها تُركّز على مشروعٍ طويل الأمد، حيث يكون ساينز جزءًا كبيرًا من خططها المستقبليّة. بدا الفريق مكانًا جيّدًا للتواجد فيه حالما ينطلق اعتماد سقف النفقات ويبدأ مستوى الأداء بالتقارب بين الفرق.

لكن فجأة أسقط فيتيل القنبلة وتغيّرت معالم المشهد بين عشيّة وضحاها! بات هناك مقعدٌ شاغرٌ في صفوف فيراري، وبشكلٍ حاسم هذه المرّة – وفي الوقت المناسب – كان ساينز على أعلى القائمة.

ربّما لم يُثبت بعد قدرته على الفوز بالسباقات، لكن ما تريده فيراري الآن هو المُساند المثالي لشارل لوكلير، ولا ترغب بقائد فريق. ربّما كان ريكاردو ليُمثّل اسمًا أضخم وقد حقّق بالفعل عدّة انتصارات، لكنّه لم يُمثّل الخيار الأنسب لما تحتاجه فيراري في الوقت الحاضر.

هذه فرصة حصل عليها ساينز إثر أدائه البطولي في 2019. عادة ما تكون الذاكرة قصيرة في الفورمولا واحد. إذ نسترجع دائمًا مقولة: "أنت بالجودة التي كنت عليها في سباقك الأخير".

كارلوس ساينز الإبن، مكلارين

كارلوس ساينز الإبن، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

لهذا النوع من التفكير قصير الأمد مستويات نجاحٍ متنوّعة في الحقيقة. انضمّ سيرجيو بيريز إلى مكلارين على إثر موسمٍ مدهش في 2012، لكنّه لم يدم سوى موسمٍ واحد. اختير بيير غاسلي على حساب ساينز لصفوف ريد بُل في 2019 بعد أن أثار الإعجاب في تورو روسو، لكنّ الفريق تخلّى عنه بعد 12 سباقًا. على الجانب الآخر نستذكر كيمي رايكونن، وألونسو وبالطبع لوكلير الذين حصلوا على مقاعد في فرق الطليعة إثر موسمٍ واحدٍ مثير الإعجاب.

قد تكون حياة سائق الوسط قاسية في الفورمولا واحد. يُعدّ زوال مسيرة هلكنبرغ مثالًا حياً على ما قد يحدث في حال لم تتواجد بالمكان المناسب في الوقت المناسب. في المقابل يُعتبر بيريز سائقًا اختبر العكس، حيث حصل على فرصة نادرة في فريق مقدّمة على إثر مغادرة لويس هاميلتون لمكلارين، لكنّه فشل في تحقيق النجاح.

يُعدّ فالتيري بوتاس أفضل مثال على سائق وسط تشبّث بفرصة التقدّم إلى "الفئة أ" في الأعوام الأخيرة، حيث بات يُحقّق الانتصارات بشكلٍ متواتر مع مرسيدس. لو لم يعتزل نيكو روزبرغ فجأة في نهاية موسم 2016، ولو لم يُثر بوتاس الإعجاب مع ويليامز في المواسم السابقة، فإنّ مسيرته كانت لتكون مختلفة جدًا في هذه المرحلة.

ربّما توقّعت قلّة أن يكون ساينز مرشّحًا محتملًا للقيادة لصالح فيراري في المستقبل قبل عامين من الآن. كان مثيرًا للإعجاب بعض الشيء كسائق وسط حينها، لكنّ فيراري لم تكن لترضى "بالمثير للإعجاب بعض الشيء"، خاصة وأنه كان في صفوفها آنذاك بطلا عالم، فيتيل وكيمي رايكونن، بينما كان لوكلير يتحيّن فرصته.

قاتل ساينز لإثبات نفسه. تجاهلته ريد بُل عندما كان يافعًا وحصل فيرشتابن على كامل التركيز عندما كانا زميلين في تورو روسو. كما تجاهلته رينو من جهة وريد بُل مُجدّدًا في 2018.

لكنّه عاد للنهوض وتجاهل تلك الكبوات وركّز على تقديم النتائج على المسار. وسمحت له أخلاقيات العمل تلك بالحصول على فرصة يحلم بها الكثير من السائقين في الفورمولا واحد، لكنّ قلّة فقط نجحت في فعل ذلك: القيادة لفيراري.

هل هو مجرّد توقيت محظوظ؟ ربّما. لكنّ ساينز كسب تلك الفرصة، وسيسعى بكلّ تأكيد لاستغلالها.

كارلوس ساينز الإبن، مكلارين

كارلوس ساينز الإبن، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

المقال التالي
براون: مكلارين لم تُفكّر مطلقًا في التعاقد مع فيتيل

المقال السابق

براون: مكلارين لم تُفكّر مطلقًا في التعاقد مع فيتيل

المقال التالي

ريكاردو: جائحة "كوفيد-19" قد تؤدي إلى إطالة مسيرتي في الفورمولا واحد

ريكاردو: جائحة "كوفيد-19" قد تؤدي إلى إطالة مسيرتي في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1