موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: كيف اكتسبت فيراري أفضلية جديدة أمام مكلارين في معركة أفضل البقية في الفورمولا واحد

تصاعد الصراع بين مكلارين وفيراري على المركز الثالث في بطولة الصانعين وترنّحت الأفضلية بينهما في موسم 2021 للفورمولا واحد، لكن ولأسباب هامة عديدة، يبدو بأن كفّة الحصان الإيطالي الجامح هي الراجحة الآن ... ومكلارين تعي ذلك.

تحليل: كيف اكتسبت فيراري أفضلية جديدة أمام مكلارين في معركة أفضل البقية في الفورمولا واحد

ياله من موسم تخوضه الفورمولا واحد في 2021، حيث كنّا على موعد مع عدّة معارك ممتعة في كل مكان: ماكس فيرشتابن في مواجهة لويس هاميلتون، تلك المعركة التي تستحق وصف صراع اللقب الأقرب بين فريقين منذ أعوام كثيرة.

ومن ثم هنالك المعركة المحتدمة على حافة مجموعة الوسط بين ويليامز وألفا روميو، ولا ننسى معركة فرناندو ألونسو في مواجهة "فيا" وعدم ثبات طريقة تطبيق قوانين الفورمولا واحد.

وقد تجلّت كل هذه المعاركة بشكل واضح في جائزة الولايات المتحدة الكبرى الأخيرة.

اقرأ أيضاً:

لكن لعلّ الصراع الأبرز هو ذلك الدائر خلف معركة الصدارة بين اثنين من أقدم فرق البطولة، مكلارين وفيراري.

حيث يتنافسان على مركز أفضل البقية خلف مرسيدس وريد بُل في ترتيب صانعي الفورمولا واحد.

كما أن كلا الفريقين يسيران على طريق عودةٍ طويل بعد فترات تراجع كبيرة. إذ تخرج مكلارين من سنواتها المظلمة في العقد الماضي، مع ضعف الاستثمار وشراكة هوندا الكارثية.

بينما تخوض فيراري الآن واحدة من أطول فتراتها منذ آخر لقب أحزرته في 2008 ولقب السائقين الذي سجّله كيمي رايكونن في العام السابق، إلى جانب خسارتها المثيرة للجدل لأفضلية محركها وتراجعها من فئة الصدارة في بداية موسم 2020.

هذا ويملك الفريقان تشكيلتي سائقين متميزتين. وربما تكون لدى فيراري التشكيلة الأفضل بشكل واضح في الفورمولا واحد، مع كارلوس ساينز الذي يتأقلم مع بيئته الجديدة على نحوٍ أسرع وأفضل من أيّ سائق آخر انتقل إلى فريق جديد، على عكس مكلارين التي يعاني فيها دانيال ريكاردو من أجل مُجاراة تميّز زميله لاندو نوريس على نحوٍ ثابت.

احتدام الصراع وتبادل موازين القوى بين مكلارين وفيراري

قادت مكلارين الطريق خلال الجولات الافتتاحية لهذا الموسم، حيث بدأ نوريس موسمه الثالث في الفورمولا واحد على نحوٍ مذهل. بعد ذلك، حاولت فيراري غلق ذلك الفارق وتقدّمت إلى الأمام مع أدائه القوي على حلبات الشوارع في موناكو وباكو قبل أن تبدأ مآساة الفريق مع تآكل الإطارات في فرنسا، ومن ثمّ تميّز نوريس في النمسا الذي وضع مكلارين في المقدمة من جديد.

عادت فيراري مرة أخرى لتمسك زمام المبادرة بعد فوضى المجر التي شهدت انحسابات في الجانبين إثر حادثة تصادم فالتيري بوتاس ولانس سترول.

فالتيري بوتاس، مرسيدس يصطدم بسيرجيو بيريز، ريد بُل

فالتيري بوتاس، مرسيدس يصطدم بسيرجيو بيريز، ريد بُل

تصوير: صور موتورسبورت

لاحقًا، أتى سباق مونزا، حيث صدمت مكلارين الجميع بتحقيقها ثنائية تقدمها ريكاردو، والتي دفعت الفريق أمام غريمه بفارق 15 نقطة في ترتيب البطولة.

لكن ومنذ جائزة روسيا الكبرى - حيث بزغ نجم الفريقين مع تصدّر ساينز للمراحل الأولى من السباق قبل أن يتقدم نوريس ويقترب بشكل كبير من تحقيق فوز مفاجئ - يمكن القول بأن فيراري كان تتمتع بالأفضلية.

اقرأ أيضاً:

ولا يُظهر مجموع النقاط ذلك الأمر بعد. إذ ما تزال مكلارين تحتل المركز الثالث برصيد 254 نقطة في مقابل 250.5 لسكوديريا.

لكن فيراري كانت صاحبة اليد العُليا في التصفيات خلال الجولتين الأخيرتين - بفارق ضخم بلغ 0.689 ثانية في تركيا، بينما تقدم ثنائيها أمام ثنائي مكلارين في القسم الثالث لتصفيات أوستن.

"الفوارق بيننا وبين مكلارين طفيفة للغاية. منذ أن اعتمدنا المحرك الجديد، اكتسبنا بعض الأفضلية، لكن ذلك كان كافيًا لوضعنا في أفضل موقع ممكن للمنافسة" شارل لوكلير

وكان تقدّم فيراري في السباقات واضحًا كذلك، حيث تقدم لوكلير على ريكاردو بفارق 24.6 ثانية في أوستن، بعدما خسر فرصة غير متوقعة لتحقيق الفوز في إسطنبول. كما أنهى ساينز السباق على حلبة الأمريكيتين بفارق طفيف جدًا خلف نوريس بعد انطلاقه من آخر الترتيب.

وتعي مكلارين جيّدًا تأخّرها الحالي خلف فيراري. ومن الجدير بالذكر أن الحظيرة البريطانية كانت لتكون أبعد في الأمام ضمن الترتيب لو كانت جهود ريكاردو في التأقلم مع سيارة الفريق قد آتت أكلها بنفس سرعة تأقلم ساينز مع سيارة الحظيرة الإيطالية.

"لقد كانت لديهم على الأرجح سيارة سريعة لمعظم الموسم" قال نوريس، مُضيفًا: "لكن في السباقات، قمنا نحن بعمل أفضل وعانينا في أوستن كثيرًا بسبب الحرارة وكل هذه الأمور. كما أنهم ومع تحديثاتهم القليلة والمحرك الجديد تمكنوا من تحقيق تلك الخطوة الصغيرة التي يحتاجونها للتواجد أمامنا".

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

ويمكن القول كذلك بأن مكلارين نجحت بالتأكيد في استغلال أفضل فرصها، بينما لم تتمكن فيراري من ذلك - لعلّ هذا الأمر قد تجلّى في حادثة لوكلير في القسم الثالث للتصفيات في موناكو، والتي كلفته الفرصة لترجمة قطب الانطلاق الأول إلى صدارة في السباق ما كان ليخسرها على الأرجح، حتى مع وجود سائق شرس مثل فيرشتابن خلفه.

لكنّ عقوبة تغيير المحرك التي عانى منها المونغاسكي في سوتشي ومن ثم تجرّع مرارتها ساينز في إسطنبول كانت تستحق كل ذلك الألم.

حيث منحت فيراري سائقيها محركين جديدين لتقدّم نظامًا هجينًا محدّثًا لجمع البيانات قُبيل موسم 2022، والذي يبدو بأنه آتى ثماره بشكل رائع.

اقرأ أيضاً:

"الفوارق بيننا وبين مكلارين طفيفة للغاية. منذ أن اعتمدنا المحرك الجديد، اكتسبنا بعض الأفضلية، لكن ذلك كان كافيًا لوضعنا في أفضل موقع ممكن للمنافسة" قال لوكلير.

وتابع: "حتى بالرُغم من أن 2021 هو موسم ينصب معظم التركيز فيه على الموسم المُقبل، فقد تمكنا من جلب تحدثين أو ثلاثة هذا العام، وهو ما ساهم في تحسين الأداء في كل مرة. لذلك نعم، ذلك هو السبب في تواجد الفريق في الأمام الآن".

على الجانب الآخر من المعركة تعاني مكلارين من مشاكل الموثوقية التي واجهت كل فريق يتزود بمحركات مرسيدس. إذ حصل ريكاردو على محرك جديد في إسطنبول واصطف إلى جانب ساينز على شبكة الانطلاق، لكنه لم يتكمن من ملاحقته بينما تقدم الإسباني في الترتيب.

فيما ما يزال نوريس أحد سائقَين زبونين لمحركات مرسيدس ما يزالان يستخدمان المحركات المتاحة لهم في الموسم (الآخر هو سترول سائق أستون مارتن). حيث اعترف البريطاني الشاب بتأثير تراجع الطاقة على أجزاء محركه القديمة.

فقال: "ذلك الوضع لا يساعد بالتأكيد، حيث كنت لأتواجد في الأمام (في تصفيات أوستن) لولا تراجعي على صعيد الطاقة. لكنّ ذلك ليس عذرًا لي، إذ قام دانيال بعمل رائع وكان هو السائق أمام فيراري".

شارل لوكلير، فيراري ودانيال ريكاردو، مكلارين

شارل لوكلير، فيراري ودانيال ريكاردو، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

في المقابل، وبالنظر إلى معاناة مكلارين على الحلبات المتدفقة المعتمدة على الارتكازية هذا العام، فإنّ السباقين المقبلين في المكسيك والبرازيل قد يشكّلان صعوبة أمام فيراري العائدة بقوة.

فيما يمثّل سباق قطر علامة استفهام كبيرة، لكنّ كلا الفريقين سيتوجّهان إلى جدة في المملكة العربية السعودية وهما يأمُلان القيام بعمل جيّد مع عودة البطولة إلى حلبات الشوارع.

بينما كانت مكلارين متقدمة بشكل واضح في صدارة مجموعة الوسط في جولة أبوظبي الختامية العام الماضي.

"لقد كانت معركة متقاربة للغاية هذا العام مع مكلارين، كانت لهم اليد العُليا على بعض الحلبات" قال ساينز عن أداء فريقه السابق.

وأكمل: "لكن الأمر الأهم هو أن نضع أنفسنا في موقع أفضل مع الجهود المبذولة في المصنع، وذلك كي نتمكن من مواصلة التواجد ضمن المعركة حتى السباق الأخير من الموسم. بعد سوتشي ومونزا، يبدو بأننا الآن نملك الفرصة وسنحاول إنهاء الموسم بقوة".

في النهاية، ستُحسم نتائج العديد من معارك الفورمولا واحد في 2021 خلال 7 أسابيع فقط. وسنكون على موعد مع سباقات تستحق المتابعة، لكن ضمن تلك المعركة بين هذين الفريقين الأسطوريين في البطولة، ستكون النتيجة النهائية هامة للغاية وذات معنى كبير.

فهنالك الجائزة المالية الإضافية بالتأكيد، إلى جانب شرف حصد أفضل نتيجة ممكنة لتُسجّل في كُتب التاريخ، ولكن يتمحور الأمر بالنسبة لكل فريق كذلك حول ضمان بدء الحقبة الجديدة في الفورمولا واحد في 2022 بأفضل مستوى ممكن.

سيرجيو بيريز، ريد بُل وشارل لوكلير، فيراري

سيرجيو بيريز، ريد بُل وشارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
ماسي: جولة ميامي لن تكون مجرد "سباق في مرآب سيارات"
المقال السابق

ماسي: جولة ميامي لن تكون مجرد "سباق في مرآب سيارات"

المقال التالي

بوتاس يتوقّع أداء أقوى من مرسيدس في المكسيك هذا العام بعد "تحسينها" لوحدة طاقتها

بوتاس يتوقّع أداء أقوى من مرسيدس في المكسيك هذا العام بعد "تحسينها" لوحدة طاقتها
تحميل التعليقات