فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
التجارب الحرة الأولى الآن . . .
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
12 يوماً
31 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
54 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
61 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
82 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
Canceled
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
110 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
117 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
131 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
145 يوماً
تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل: كيف أقدمت ريد بُل على ضربة تقنيّة أولى في مواجهة مرسيدس

المشاركات
التعليقات
11-03-2020

لم تدر رحى موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا واحد بعد، لكنّ التوتّر بات على أشدّه بالفعل في ملبورن بعد أن بدأت الفرق بالتحرّك والمجادلة بشأن قانونيّة تصاميم منافساتها.

مثّلت وحدة طاقة فيراري من موسم 2019، ونظام "داس" الخاص بمرسيدس وسيارة ريسينغ بوينت "مرسيدس الورديّة" مواضيع ساخنة حتّى الآن، لكنّ معركة تقنيّة أخرى حُسمت بالفعل مبكّرًا، حيث أدّى استفسارٌ تقدّمت به ريد بُل إلى إجبار "فيا" على توضيح موقفها بشأن حلٍ استخدمته مرسيدس في 2019 وكانت تنوي مواصلة اعتماده هذا الموسم.

إذ أنّ قناة تهوية المكابح الخلفيّة ونقطة التثبيت العلويّة لنظام التعليق على سيارة مرسيدس "دبليو10" وخليفتها لموسم 2020 "دبليو11" تتضمّنان ما اعتقد الفريق بأنّه تأويلٌ ذكيٌ للقوانين. إذ أنّه تصميمٌ يُعوّل على نقطة تثبيت نظام التعليق لإنشاء فتحة إضافيّة أعلى قناة تهوية المكابح الأساسيّة (السهم الأحمر في الصورة أسفله)، والتي بدورها توفّر الهواء نحو الفراغ المتواجد أعلى علبة المكابح.

الفتحة الخلفية لسيارة مرسيدس دبليو10

الفتحة الخلفية لسيارة مرسيدس دبليو10

تصوير: جورجيو بيولا

يُوفّر ذلك مكاسب في التبريد تُساعد على صعيد إدارة عمر الإطارات، كونها تُقلّص من انتقال الحرارة بين المكابح والهيكل المعدنيّ للإطار، وهو نشاطٌ عادة ما يُساهم في تحمية الإطار.

وتتعلّق المسألة التي طرحتها ريد بُل إلى قسمٍ في المادة 5.1 من اللوائح التقنيّة:

"تُعتبر قنوات الهواء حول المكابح الخلفيّة جزءًا من نظام الكبح ولا يجب أن تبرز إلى مستوى أكثر من:

1.أ سطحٍ موازٍ للأرض ويتواجد عند مستوى أعلى بـ 160 ملم من خطّ الوسط الأفقيّ للعجلة.

ومن الواضح أنّ الفتحة التي يُشكّلها تصميم نقاط تثبيت نظام التعليق تتواجد أعلى من قياس الـ 160 ملم، لذا أكّدت "فيا" أنّ الفرق التي تستخدم هذا الحلّ ستكون مضطرّة لإجراء تعديلات.

وقتٌ للتأقلم

بالنظر إلى عدم حصول الفرق المتأثّرة بهذه المستجدّات على الكثير من الوقت لتعديل المكوّنات المعنيّة قبيل جائزة أستراليا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري، فقد كان من الضروريّ على "فيا" تقديم حلٍ بديل. نتيجة لذلك اقترحت "فيا" تشكيل فتحة تصريف بحجمٍ مشابه في آخر نقاط التثبيت من أجل السماح للهواء بالعبور مباشرة، أو أن يتمّ إغلاق الفتحة بالكامل. ولا يُمكن استخدام الحلّ الثاني سوى في حدثين، حيث تفرض "فيا" اعتماد نسخة ممتثلة بالكامل للقوانين إثر ذلك.

نظام التعليق الخلفي لسيارة ريسينغ بوينت آر.بي20

نظام التعليق الخلفي لسيارة ريسينغ بوينت آر.بي20

تصوير: صور موتورسبورت

وفي حين أنّ مرسيدس مثّلت الهدف الأوّلي لهذا "الهجوم"، فإنّ فريق ريسينغ بوينت قد يجد نفسه مضطرًا هو الآخر لإجراء تعديلات في أستراليا، وذلك بالنظر إلى استخدامه لتصميم مماثل على سيارته "آر.بي20" (في الصورة أعلاه).

المقال التالي
خمسة أشياء لمتابعتها في جائزة أستراليا الكبرى

المقال السابق

خمسة أشياء لمتابعتها في جائزة أستراليا الكبرى

المقال التالي

سائقا مرسيدس يريدان "تسابقًا عادلًا" بعد جدل محرّك فيراري

سائقا مرسيدس يريدان "تسابقًا عادلًا" بعد جدل محرّك فيراري
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى