فورمولا 1
29 نوفمبر
التجارب الحرّة الثالثة خلال
05 ساعات
:
40 دقيقة
:
43 ثانية
06 ديسمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
13 ديسمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
13 يوماً

تحليل: كيف أغفل خطأ إعدادات مدى تقدّم الجناح الأماميّ لسيارة ريد بُل

المشاركات
التعليقات
تحليل: كيف أغفل خطأ إعدادات مدى تقدّم الجناح الأماميّ لسيارة ريد بُل

أصبح الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل موضوع نقاشٍ إثر جائزة تركيا الكبرى، وذلك عندما كشف ماكس فيرشتابن أنّ خطأً في الإعدادات بدّد فرصه في تحقيق الفوز في سباق الأحد.

بعد أن كان سريعًا طوال حصص التجارب الحرّة والتصفيات، سارت فترة ما بعد ظهر الأحد على نحوٍ خاطئ بالنسبة لفيرشتابن عندما وجد نفسه غير قادر على الحفاظ على ذلك المستوى من الأداء والأفضليّة في السباق.

في حين أنّ انطلاقته الضعيفة لم تساعده بالتأكيد، فقد تبيّن لاحقًا أنّ أحد جانبَي جناحه كان بزاوية مختلفة جدًا عن الآخر، مثلما تُظهر الصورة الأساسيّة أعلاه، وبلغ الفارق بينهما 7 درجات.

ذلك يعني أنّ سلوك السيارة لم يكن بالشكل الطبيعي، وكانت عواقب ذلك تفاقم اهتراء الإطارات.

كما أنّ ذلك تسبّب في عدم قدرة فيرشتابن على إظهار حجم الخطوة الكبيرة التي وفّرتها التحديثات الجديدة التي جلبتها ريد بُل إلى جولة إسطنبول.

وفي حين التغييرات التي طرأت على الأنف والقسم الخلفيّ من السيارة تبدو صغيرة بالنظر إليها بشكلٍ منعزل، إلّا أنّها تعمل معًا على توفير تغيير ضخم في تحديثات ريد بُل في ظلّ تحديد الفريق لوجهته المستقبليّة.

تعديلات الجناح الأمامي

بالنسبة لمقدّمة السيارة فإنّ الفريق أقدم على تعديل الجناح الأمامي وتصميم الستار، وذلك بالنظر إلى أنّ لكليهما تأثيرًا على تشكيل دوّامة "واي250" والتحكّم فيها، ولذلك تأثيرٌ كذلك في القسم الخلفيّ من السيارة.

الجناح الأماميّ لسيارة ماكس فيرشتابن، ريد بُل

الجناح الأماميّ لسيارة ماكس فيرشتابن، ريد بُل

تصوير: جورجيو بيولا

مثّل الجناح الأماميّ محلّ عملٍ مكثّف من قبل ريد بُل خلال الموسم، لكنّ معظم ذلك العمل تركّز على القسم الخارجيّ. إذ أجرى الفريق تغييرات على الصفيحة الجانبيّة، والصفيحة السفليّة والواجهة السفليّة للجناح، وذلك من أجل توليد تيارات خارجيّة لتعزيز أداء الأقسام التالية.

أمّا التحديث الأخير الذي جاء في تركيا (الصورة اليسرى) فقد تواجد على سيارة فيرشتابن فقط في السباق، لكنّه تضمّن مراجعة لشكل الصفيحة الأساسيّة والرفرفات الداخليّة. وعوضًا عن فصل السطح الأساسيّ إلى قسمين نحيفين، بات ذلك الجزء أعمق بكثير.

ولم يتسبّب ذلك في تعديل الفريق لشكل السطح الأساسيّ فقط، بل إلى كشف حواف الرفرفات الأربع أمام الهواء بدل اثنتين في السابق، وهو ما يُعدّل طريقة تشكيلة دوّامة "واي250" بشكلٍ كبير.

كما أنّ إعادة توزيع الرفرفات أدّت إلى عدم اتّصال الرفرفتين الثانية والثالثة بالقسم المحايد، حيث أضاف الفريق دعامات أخرى كذلك.

الجناح الأمامي لسيارة أليكسندر ألبون، ريد بُل

الجناح الأمامي لسيارة أليكسندر ألبون، ريد بُل

تصوير: جورجيو بيولا

وتزامنت تعديلات الجناح الأماميّ مع مراجعة تصميم الستار، وذلك عبر إضافة فتحة أفقيّة إلى السطح العلويّ عند نقطة التقاء الأنف والستار.

وبالنظر إلى التغييرات السابق ذكرها في الجناح الأماميّ، فإنّ التيارات الهوائيّة المُتلقّاة من قبل الستار يتمّ تغيير وجهتها من أجل استخراج المزيد من الأداء من المكوّنين.

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16

تصوير: جورجيو بيولا

لكن للأسف فإنّ أيّ تقدّم حقّقته ريد بُل من خلال هذه الحزمة تبخّر خلال سباق جائزة تركيا الكبرى، وذلك كون خطأً في وقفة الصيانة أدّى إلى تباينٍ كبير في زاوية الجناح. أدّى ذلك إلى سوء توازنٍ أضرّ بفرصه.

تعديلات العادم

تفاصيل الجناح الأماميّ لسيارة ماكس فيرشتابن، ريد بُل

تفاصيل الجناح الأماميّ لسيارة ماكس فيرشتابن، ريد بُل

تصوير: جورجيو بيولا

بالنسبة للقسم الخلفيّ من السيارة، فقد اختار الفريق تغيير موقع أنبوب التصريف الثانوي من موقعه الأصليّ أعلى العادم الرئيسي إلى موقعٍ تقليديّ أكثر إلى جانبي هيكل التصادم الخلفي.

وتطلّب ذلك تغييرًا صغيرًا في شكل جناح "تي" المُعلّق على جانبَي هيكل التصادم كذلك.

تفاصيل عادم سيارة ريد بُل

تفاصيل عادم سيارة ريد بُل

تصوير: جورجيو بيولا

بشكلٍ لافتٍ فبعد أن تواجد الأنبوب في موقعٍ مرتفع (1) ونقله موقعٍ منخفض أسفل المخرج الرئيسيّ للعادم (2)، كما أنّ ريد بُل عدّلت القسم الأوسط من الناشر كذلك.

وضمن تعديلات تبدو قد أُجريت في الحلبة، فإنّ القسم الأوسط من الناشر (3) قد تمّ تدعيمه وتمّ تغليف سطحه من أجل المساعدة على التأثير على سلوك التيارات الهوائيّة (4).

مقارنة عادم سيارة ريد بُل

مقارنة عادم سيارة ريد بُل "آر.بي16"

تصوير: جورجيو بيولا

مكلارين: فيراري قد تدخل في المعركة على المركز الثالث

المقال السابق

مكلارين: فيراري قد تدخل في المعركة على المركز الثالث

المقال التالي

هاميلتون يشرح دور برون في إقناعه بالانضمام إلى مرسيدس

هاميلتون يشرح دور برون في إقناعه بالانضمام إلى مرسيدس
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1