اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة بريطانيا الكبرى

تحليل: كم خسرت مكلارين بالضبط نتيجة أخطائها في سباقات هذا الموسم؟

أصبحت أخطاء مكلارين المتراكمة في موسم 2024 من بطولة العالم للفورمولا 1 حتّى الآن في دائرة الضوء على إثر هزيمتها في جائزة بريطانيا الكبرى.

وقفة صيانة لاندو نوريس، مكلارين

وقفة صيانة لاندو نوريس، مكلارين

الصورة من قبل: أندي هون/ صور لات

موتورسبورت.كوم "برايم"

أفضل المقالات التقنية والتحليلات المميّزة من عالم المحركات على موقع "موتورسبورت.كوم" باللّغة العربية.

كانت مكلارين لتكون على بُعد نقاطٍ قليلة عن ريد بُل ضمن معركة ملحميّة على لقب الفورمولا 1 في 2024 لو تفادت بعض الأخطاء وحوّلت فرصها المهدرة إلى انتصارات في النصف الأوّل من هذا الموسم.

مثّلت جائزة بريطانيا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي الجولة الـ 12 من أصل 24 هذا الموسم، حيث يتصدّر ماكس فيرستابن وريد بُل البطولتين.

تتقدّم ريد بُل حاليًا بـ 71 نقطة على فيراري في ترتيب بطولة الصانعين، بينما تتواجد مكلارين في المركز الثالث بفارق سبع نقاطٍ خلف الحصان الجامح.

لكنّ الفريق البرتقالي يتحسّر حاليًا على ضياع فرصة أخرى للفوز هذا الموسم، وذلك على إثر فوز لويس هاميلتون لصالح مرسيدس بسباقٍ كانت مكلارين تحتلّ فيه المركزين الأوّل والثاني.

اقرأ أيضاً:

خسر الفريق هذا المركز في الأجواء المتقلّبة بسبب ثلاثة أخطاء وقفات صيانة حرجة: عدم إجراء الفريق لتوقّفٍ مزدوجٍ للاندو نوريس وأوسكار بياستري في التوقّف الأوّل، ومن ثمّ اختيار إطارات "سوفت" وليس "ميديوم" على سيارة نوريس في توقّفه الثاني، بينما كان انزلاقه في خانة الفريق في خطّ الحظائر سببًا في بطء تغيير إطاراته وتأخيره وكان ذلك ما أحدث الفارق وتسبّب في عدم عودته أمام هاميلتون.

قال أندريا ستيلا مدير فريق مكلارين لاحقًا أنّ "هذه الفرص الضائعة، وجهة نظرٍ للأخبار الجيّدة أوّلًا".

وأضاف: "لم نحصل على هكذا فرصٍ قبل 12 شهرًا. نحتاج للنظر في الإيجابيّات. نحتاج للنظر في حقيقة أنّ الفريق في وضعٍ أفضل ليكون منزعجًا بعد سيلفرستون، لأنّنا في المركز الثالث على منصّة التتويج والسائق الآخر في المركز الرابع. لذا مجدّدًا كنّا الفريق الذي حقّق القدر الأكبر من النقاط، أليس كذلك؟".

Watch: مراجعة سباق بريطانيا - هاميلتون يعود للصدارة

وأكمل: "لذا إن لم تبدأ بالإيجابيّات، من جانب البناء، فإنّنا سنكون من سندخل في عقليّة البناء والتدمير، البناء والتدمير، وسنبقى في ذات المستوى على الدوام".

وفي حين أنّ مقارنة أداء مكلارين عامًا بعام في مواجهة ريد بُل وبقيّة فرص الصدارة يُقدّم نتائج أفضل بشكلٍ لافتٍ على إثر مكاسب الفريق الكبيرة من التحديثات الثابتة منذ يونيو 2023، إلّا أنّه لو سارت الأمور لصالح الفريق في خمسة سباقات فقط هذا الموسم، لكانت الحظيرة البريطانيّة تملك في جعبتها ستّة انتصارات وليس انتصارًا وحيدًا – الذي كان انتصار نوريس الأوّل في ميامي.

كانت السباقات التي ارتكبت فيها مكلارين أخطاءً – سواءً كانت كبيرة أو صغيرة – أحدثت فارقًا جوهريًا هي موناكو، وكندا، وإسبانيا، والنمسا وسيلفرستون. كانت لتكون هناك نتيجتان نظريّتان في سيلفرستون لو تفادى الفريق واحدًا من خطأيه الاستراتيجيّين أو كليهما.

وبالعودة إلى موناكو ولو جمع بياستري أفضل أزمنة مقاطعه في ذات اللفّة في نهاية القسم الثالث لتقدّم على الفائز في النهاية شارل لوكلير على شبكة الانطلاق ولحقّق الفوز على الأرجح.

كان نوريس ليفوز في كندا من دون البقاء للفّة إضافيّة في محاولته التقدّم على جورج راسل وفيرستابن عبر التوقّف بعدهما، وذلك بعد خسارته غير المحظوظة للوقت خلف سيارة الأمان.

ومن ثمّ في برشلونة فإنّ وقفات الصيانة البطيئة المكلفة لنوريس وشعوره بأنّه ضغط أكثر من اللازم في المراحل الأولى من فترته الأخيرة على الإطارات الجديدة خلف فيرستابن قد أحدثت الفارق أكثر من انطلاقة راسل القويّة في بداية السباق.

أمّا الجولة التالية في النمسا فقد كان نوريس ليتغلّب على فيرستابن لولا حادثهما، والذي وُضع فيه جزء من اللوم على سائق مكلارين "لكن ليس أغلبه" من قبل المراقبين، وكذلك الحال لفيرستابن، بالإضافة إلى أخذ خروقاته لحدود المسار في الحسبان.

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

الصورة من قبل: صور موتورسبورت

وعلى افتراض أنّ مكلارين كانت لتفوز في كلّ تلك الفرص الثلاثة ولم يتغيّر أيّ شيء آخر في الترتيب خلفها، فإنّ بطولة الصانعين كانت لتتغيّر بناءً على هذا النموذج.

كانت ريد بُل لتبقى في المركز الأوّل لكن برصيد يتقلّص من 373 نقطة إلى 364، بينما يرتفع رصيد مكلارين في المركز الثاني إلى 351 نقطة، أي يبلغ الفارق بينهما 13 نقطة.

كانت فيراري لتتراجع إلى المركز الثالث، متأخّرة بـ 56 نقطة إضافيّة، بينما تكون مرسيدس في المركز الرابع بتغيّر طفيف في رصيد نقاطها 214 عوضًا عن 221.

لو حقّقت مكلارين الثنائيّة في سيلفرستون، على افتراض أنّ نوريس يتواجد أمام بياستري وفق ترتيبهما في وقفات الصيانة الأولى، فإنّ الفارق مع ريد بُل كان ليتقلّص إلى أربع نقاط (361 مقابل 357)، بينما يتراجع رصيد مرسيدس أكثر إلى 211.

وبتطبيق ذات الفرضيّات في هذه السباقات ونتائجها النظريّة على بطولة السائقين، فإنّ فيرستابن كان ليبقى في الصدارة، لكنّ نوريس كان ليكون على بُعد 26 نقطة فقط عنه عوضًا عن 84.

ومن أجل المقارنة وفي منتصف موسم 2021، كان فيرستابن يتقدّم على بثماني نقاطٍ في الترتيب العام.

لكن بالعودة إلى السيناريو البديل لموسم 2024، فإن بطل العالم كان ليتمتّع بخمسة انتصارات عوضًا عن سبعة، وأربعة لنوريس، وواحد لبياستري بينما يُحرم لوكلير من انتصاره الأوّل منذ 2022.

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

الصورة من قبل: صور موتورسبورت

ومجدّدًا وبأخذ الخسارة الممكنة لمكلارين للثنائيّة في سيلفرستون، كان نوريس ليكون على بُعد 23 نقطة فقط عن فيرستابن.

وبالنظر إلى اعتبار موسم 2024 مليئًا بالإثارة والحماس بالمقارنة مع الموسم الماضي الأحادي الجانب، فمن الممكن أنّ الفورمولا 1 كانت لتتمتّع بموسمٍ آخر خالدٍ من دون أخطاء مكلارين.

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق فاسور يكشف سبب مشاكل فيراري الأخيرة
المقال التالي تقهقر أداء بيريز "يفتح الباب" أمام مكلارين للسعي وراء لقب الفورمولا 1

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط