اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
مقال رأي
فورمولا 1 جائزة النمسا الكبرى

تحليل: فيرستابن أثبت مجدداً أنه لم يتغيّر أو ينضج منذ 2021

رأي: تمتلك حادثة ماكس فيرستابن ولاندو نوريس في سباق جائزة النمسا الكبرى 2024 الكثير من أوجه التشابه للتكتيكات التي كان يقوم بها سائق ريد بُل في مواجهة لويس هاميلتون خلال موسم 2021. لكن الحقيقة أظهرت تماماً أنه لم يتغير أو ينضج وبقي على طبعه الذي يُشتهر به منذ فترة طويلة.

ماكس فيرستابن، ريد بُل ريسينغ ولاندو نوريس، مكلارين

موتورسبورت.كوم "برايم"

أفضل المقالات التقنية والتحليلات المميّزة من عالم المحركات على موقع "موتورسبورت.كوم" باللّغة العربية.

حملت نهاية سباق جائزة النمسا الكبرى للفورمولا واحد 2024، ذكريات مؤلمة للغاية لجميع عشاق رياضة السيارات الذين يرون أنه لا يجب على أفضل السائقين في العالم الارتطام ببعضهم البعض. لكنها كانت مثيرة للكثير من المتابعين الآخرين، مع لمحات تذكّر بموسم 2021 الجدليّ الغنيّ عن التعريف.

هناك أوجه تشابه بين حادثة ماكس فيرستابن وارتطامه بـ نوريس ضمن المنعطف الثالث في حلبة ريد بُل رينغ، والكثير من المواقف الأخرى التي ميّزت المعركة بين الهولندي وبين لويس هاميلتون منذ ثلاث سنوات.

وقد انتهى ذلك الموسم بحركات عدائية غير مقبولة - منها حركة فيرستابن في المنعطف الرابع خلال سباق البرازيل التي مضت دون عقاب وأدت مباشرة إلى تصرفاته غير المقبولة في أول سباقات الفورمولا واحد على حلبة كورنيش جدة السعودية.

ويوم الأحد في النمسا، كانت حركة فيرستابن العدائية مجدداً السبب في تلقيه لعقوبة، وذلك بعد تكرار حركاته الدفاعية غير المبرّرة في مواجهة نوريس ضمن مناطق الكبح.

وجاء ذلك في خضمّ ضغط نوريس القويّ مستفيداً من فارق السرعة الكبير الذي يمنحه نظام الحدّ من الجرّ "دي آر أس"، والذي لم يظهر بشكل واضح وسط حركات فيرستابن الدفاعية الشديدة. وهنا يحضر في الأذهان سباق سيلفرستون 2021 وعدم منح هاميلتون للمساحة في منعطف كوبس.

حصلت حادثة فيرستابن/نوريس بعد وقفة صيانة سيئة لـ ريد بُل وهذا ما تركه غاضباً جداً من فريقه على اللاسلكي - كما كان الحال في مونزا 2021 أيضاً.

اقرأ أيضاً:
وقفة صيانة لاندو نوريس، مكلارين التي انسحب خلالها من السباق بعد الاحتكاك مع ماكس فيرستابن، ريد بُل الذي كان يتصدر السباق

وقفة صيانة لاندو نوريس، مكلارين التي انسحب خلالها من السباق بعد الاحتكاك مع ماكس فيرستابن، ريد بُل الذي كان يتصدر السباق

الصورة من قبل: صورموتورسبورت

وقد لخص أندريا ستيلا - مدير فريق مكلارين الذي لطالما مثّل صوت المنطق في زمن تميّز الكثير غيره من مدراء الفرق بمواقف وتصريحات صبيانية - الموقف برمّته.

فقال: "المشكلة وراء مثل هذه المواقف تكمن في عدم حلّها بصدق ونزاهة، وبالتالي فإنها تتكرر".

وأكمل: "عادت هذه المشاكل اليوم لأنه لم يتم حلها بشكل صحيح في الماضي، حين كانت هناك منافسة مع لويس وكان يجب أن يتم تطبيق عقوبات أكثر قسوة. تصرف فيرستابن كما فعل يوم الأحد الماضي بسبب المقاربة التي كان يتبعها ضمن منافسات الفورمولا واحد في الماضي".

وحتى بعد عدة ساعات من السباق، قال الهولندي "أنا بصراحة، أعتقد أنني تركت مساحة بعرض سيارة من الخط الأبيض". لكن هذه الحركات كانت تذكيراً لأولى تكتيكاته في بداية مسيرته والتي باتت تُعرف ببساطة "بقانون فيرستابن".

لكن ومنذ 2021، تم تعديل قوانين السباقات في الفورمولا واحد، وذلك لضرورة إلقاء المزيد من الوضوح بعد التكتيكات الكثيرة التي كان يقوم بها فيرستابن.

فقد تم منع تكتيكاته خلف سيارة الأمان في أبوظبي 2021 (والبحرين وجدة 2022)، إضافة إلى إلقاء مزيد من الوضوح حول المكان الذي يجب أن يتواجد فيه الإطار الأمامي ضمن لحظات حاسمة أثناء التجاوزات، ومتى يتوجب على السائق منح المساحة الكافية للمنافسين خلفه أثناء الهجوم.

كل ذلك صبّ وراء إلقاء اللوم على فيرستابن في الحادثة مع نوريس. لكن مكلارين تشعر بضرورة القيام بالمزيد لمنع تلك الحركات الدفاعية غير المبرّرة أيضاً.

هذا بدوره لا يعني أن نوريس لم يكن مخطئاً في اجتياز حدود المسار - والبعض يراها حركة يائسة - في المنعطف الثالث وهو يضغط للحاق بـ فيرستابن حين أدرك أن الفوز بات على المحكّ. وكذلك فإن هجوم البريطاني بدأ بالفعل من موقع بعيد للغاية في الخلف.

"لكنه عدّل من حركته، أما فيرستابن فلم يقم بذلك".

ماكس فيرستابن، ريد بُل ولاندو نوريس، مكلارين

ماكس فيرستابن، ريد بُل ولاندو نوريس، مكلارين

الصورة من قبل: صور موتورسبورت

وهذه مجرد خاصة من خصائص فيرستابن الأساسية. إنه لا يخضع للضغط. كما أن قلة العقوبات في 2021 عزّزت من هذه الصفة. وما شهدته الفورمولا واحد يوم الأحد كان من الصفات التي لا يريد التخلي عنها..

لنأخذ اليابان 2023، حين نفى فيرستابن لاحقاً أنه كان يحاول إرسال شديدة اللهجة عبر جهوده الحثيثة بعد خسارة ريد بُل في سنغافورة. لكن كريستيان هورنر مدير الفريق كشف لاحقاً هذه النية حين قال: "لقد كان متحمساً للغاية وقال: ’أريد الفوز بفارق 20 ثانية..’.

وصل فيرستابن إلى النمسا بفارق 69 نقطة في الصدارة أمام نوريس. ولم يكن بحاجة للدفاع بهذه الشدة كما فعل.

لكن، وكما كان واضحاً عبر دفاعه المستميت ضد هاميلتون في 2021، مع لمحات من التكتيكات المثيرة للجدل قام بها اثنان من عظماء الفورمولا واحد: إيرتون سينا ومايكل شوماخر، خلال بدايات مسيرتيهما، فقد كان فيرستابن يرسل رسالة شديدة إلى نوريس لكنه تلقى الردّ مباشرة.

حافظ نوريس على اتجاهه في المنعطف الثالث قبل أن يرتطما. لم يتجه إلى الحفف الجانبية كما فعل فيرستابن في مواجهة كارلوس ساينز وشارل لوكلير هنا العام الماضي - جميع التحركات من السيارات ضمن الجهة الداخلية غير قانونية.

أدرك نوريس سريعاً أن الطريقة الوحيدة لمنافسة فيرستابن هي القبول بالواقع. ربما هذا ما أدركه بالفعل منذ موسم 2021.

قام نوريس بهجومه مباشرة - حيث صرّح نوريس أنه يرى نفسه ضمن معركة لقب 2024 بعد اقترابه كثيراً من الفوز في برشلونة - حيث كان فارق النقاط يعني أنه قادر على المجازفة، بعكس هاميلتون الذي لم يكن ليجازف بهذه الطريقة في بداية موسم 2021.

العامل الآخر في هذه الملحمة يتمحور حول الكيفية التي بدّد بها فيرستابن مقولة أنه "يقود بنضج رائع" بعد الفوز بلقب 2021. والتي صرّح بها هورنر في سباق فرنسا 2022.

ماكس فيرستابن، ريد بُل

ماكس فيرستابن، ريد بُل

الصورة من قبل: صور موتورسبورت

وقد تم بناء هذه النظرية على أن فيرستابن لم يتعرض لحادثة خلال المعركة المتقاربة التي جمعته مع لوكلير في ذلك الموسم. مع ذلك، كان من الواضح أن فيرستابن حينها يقود إحدى أفضل السيارات التي أنتجتها ريد بُل. لم يكن بحاجة للعدائية، وليس لأنه قرر التغيّر.

هذه الحجّة لطالما كانت مهزوزة على أية حال. قبل شهر من ذلك، شتم فيرستابن، منافسه جورج راسل بطريقة لاذعة لأنه قاد بنفس الطريقة التي يقودها الهولندي عادة، خلال سباق باكو القصير.

من ثم في البرازيل 2022، حصلت حادثة غير ضرورية، هذه المرة في مواجهة هاميلتون مجدداً.

لاحقاً، في ذلك السباق، رفض فيرستابن مساعدة زميله سيرجيو بيريز ضمن سعيه - الذي لم ينجح - لتحقيق مركز الوصافة في بطولة 2022. هذا ما أدى إلى مزيد من التوتر الداخلي ضمن صفوف ريد بُل والذي حاولت العلامة النمساوية جاهدة منع ظهوره علناً.

وكان من المُعيب حقاً كيف أن فيرستابن سارع لانتقاد وقفة الصيانة التي أجراها فريقه في النمسا وكذلك تغيّر توازن السيارة وصعوبة التعامل مع الإطارات. علاوة على ذلك، تشكيكه بأن التصميم (الرائع) للحلبة، يعزّز من التكتيكات المثيرة للجدل لأولئك الذين يريدون كسب أفضلية.

وأشارت بيانات "جي بي أس" إلى أن فيرستابن رفع قدمه عن دواسة التسارع وكبح متأخراً أكثر من نوريس في جميع معاركهما، ما عدا الارتطام الأول، حين خرج نوريس، وحتى حينها، فإنهما كانا متقاربين جداً.

وهذا يشير إلى أن فيرستابن كان يتحرك جزئياً قبل الكبح، وأنه لم يستوعب تعرضه لعقوبة على الحركة التي قام بها - والتي تماثل ما قام به شوماخر في خيريز 1997. على أية حال، فإن المهم هو كيفية تأثير ذلك على نوريس الذي هجم بالفعل ضمن منطقة الكبح.

ماكس فيرستابن، ريد بُل ولاندو نوريس، مكلارين

ماكس فيرستابن، ريد بُل ولاندو نوريس، مكلارين

الصورة من قبل: صور موتورسبورت

من ثم هناك عامل آخر عاد مجدداً إلى هذا الجدل العقيم: فقد فشلت "فيا" في التصرف بعد البرازيل 2021، حين كان يتم تفضيل جودة العرض على التأدية الرياضية الصرفة.

ما الذي سيحصل الآن؟ لا شيء، مجدداً. فقد أكد نوريس أنه لن يتراجع وهذا يعني وبالضرورة مزيداً من الاحتكاكات.

قد يكون ذلك مثيراً للبعض، ومحبطاً للبعض الآخر!

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق بياستري "متألم" من منصة التتويج في سباق النمسا
المقال التالي ساينز لن يُضغط عليه لاتّخاذ قراره بشأن 2025 بالرغم من فقدان ويليامز صبرها

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط