تحليل: "فيا" تُريد خطة قمرة القيادة المُغلقة جاهزة بحلول عام 2017

ستعقد الفورمولا واحد يوم الجمعة اجتماع أزمة في هيثرو في ضواحي لندن، حيث سيلتقي المدراء التقنيون لمحاولة إحراز تقدّم بخصوص التعديلات القانونية لموسم 2017 بهدف جعل السيارات أسرع.

في حين أن التعديلات الانسيابية تبقى نقطة اختلاف بين الفرق، إلا أن الجميع متفقٌ على جانب السلامة، الذي يعتبر عنصرًا مهمًا في جدول أعمال الاجتماع وسيحاول جميع الحاضرين الحصول على بعض الإجابات الحاسمة.

بعد سنوات من الأبحاث وتنامي الضغوط على كاهل المسؤولين إثر وفاة جول بيانكي وجاستن ويلسون، علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" مؤخرًا أن شارلي وايتينغ ممثّل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" سيقوم باقتراح ادخال نظام حماية قمرة القيادة في موسم 2017.

تحظى هذه الخطة بمساندة قوية من طرف جمعية سائقي الجائزة الكبرى "جي بي دي إيه" والتي تحرص على رؤية تنفيذها عاجلاً وليس آجلاً.

وتتمثّل الصورة الأوسع في أن أيّ قرار تتخذه الفورمولا واحد سيتم إدراجه في باقي الفئات حول العالم في نهاية المطاف، وعليه فإن هذا القرار مصيري للرياضة.

تصميم الطوق

قام خبير السلامة في «فيا» آندي ميلر ووايتينغ بدارسة واختبار العديد من الحلول في السنوات الأخيرة، بدءًا من فكرة القمرة المغلقة كالطائرات المقاتلة، وصولاً إلى أفكار متقدمة جدًا في 2015.

وبرزت فكرة الطوق – التي اقترحها فريق مرسيدس – كأفضل حل من بين ثلاثةٍ تم إخضاعها إلى اختبارات مكثفة.

لكنّه يبقى فكرة كما أنّ تفاصيله لا تزال محلّ نقاشٍ كون بعض النقاط مبهمة وتحتاج إلى التوضيح، كالرؤية الأمامية في مناطق مثل "أوروج" أو حتى رؤية أضواء الانطلاقة في بداية السباق، وتأثير الطوق على بنية هيكل السيارة، كلّها نقاط يجب دراستها بتدقيق شديد.

ومع ذلك، فإن عزم "فيا" على إدخال هذا النظام في موسم 2017 سيدفع الجميع إلى التوقّف عن الحديث والانتقال إلى العمل.

دعم السائقين

ألقت "جي بي دي إيه" بكامل ثقلها لرؤية تعديل في وقت قريب كموسم 2017، حيث واصل رئيسها أليكس فورتز مراقبة التطورات عن كثب.

وقال النمساوي لموقعنا: "لقد قامت «فيا» بالعديد من الاختبارات التي زاد عددها في العام الماضي بسبب كمية الحوادث التي شاهدناها، وليس فقط في الفورمولا واحد".

وأكمل: "أصبحت الأبحاث أكثر دقة وتفصيلاً نتيجة لذلك، فالجميع أصبح يبحث عن حلول يمكن تطبيقها في الفورمولا واحد، وفي فئات تسابق أخرى أيضاً، والتي لا تحتوي على سلبيات كاستخراج السائق مثلاً".

وأضاف: "يجب أن تكون هذه الاقتراحات قليلة التكلفة، خفيفة الوزن أيضاً وهكذا. كما يجب أن تكون سريعة التطبيق، ومحققة لكل المتطلبات اللازمة، أفضل حل في الوقت الحاضر يتمثل في الطَوق".

إذا ما اعتبرت أن التفكير في التكلفة أمرٌ غريب بخصوص مسألة مهمة في الفورمولا واحد كالسلامة، بينما تصرف الفرق ملايين الدولارات في مسائل أخرى، فتجب الإشارة إلى أن هذه الحلول يُؤمل في انتقالها إلى باقي الفئات التي لا تمتلك أموالًا كبيرة.

وقال فورتز في هذا الصدد: "سننتقل ربما في المستقبل البعيد إلى قمرة مقفلة بشكل كامل كالتي تمتلكها الطائرات المقاتلة، لكن في الوقت الراهن هذا التعديل كبير ومكلف جدًا، ويحتاج إلى الكثير من الوقت لدراسته".

وأكمل: "تمتلك هذه الفكرة العديد من المزايا المثيرة للاهتمام وربما سنشاهدها مستقبلاً. لكن يتفق الخبراء والسائقون في الوقت الراهن على استخدام الطَوق، ونحن نأمل بأن تكون موافقة المدراء التقنيين مجرد إجراء شكلي يوم الجمعة".

وأضاف: "سيكون لديهم العديد من الأمور لمناقشتها، واحد منها هو حماية رأس السائق من الصدمات المباشرة. من المفترض أن تكون لديهم دراية كافية بالأبحاث التي أقيمت".

وأكمل: "يتعلق الأمر بالسلامة، من الناحية النظرية يمكن لـ «فيا» إجراء التعديل، إلا أن ذلك يتطلب تعديلًا في هيكل السيارة، ومن الواضح أن مصلحة الجميع تستلزم العمل سويّة".

التجارب الأخيرة

قام فورتز خلال سباق أوستن الأمريكي بعرض الحلول المتاحة أمام السائقين ثم وسائل الإعلام. في تلك المرحلة لم يكن من الواضح أن موسم 2017 هو موعد استخدام هذه التصاميم المقترحة، لكنّ الأمر بات أكثر وضوحًا الآن.

وقال في هذا الشأن: "تسارعت الأحداث، إذ كان الجميع في أوستن في انتظار التجارب الميدانية للتصاميم والتي أنهاها آندي ميلر قبل ذلك بأسبوع".

وأكمل: "قاموا بقذف العديد من الأجسام المختلفة على هذه التصاميم بزوايا مختلفة، ويبدو أن تصميم الطوق كان أكثرها قدرة على تحقيق مجمل المتطلبات لحماية السائق من حطام سيارات وأجسام ثقيلة أيضاً".

هل سيتمكن من تحمل الاصطدام بسيارة مسرعة؟

شرح فورتز ذلك بالقول: "لست متأكدًا أنّنا مع البيانات التي نملكها حاليًا  قادرون على بناء سيارة يمكنها حماية السائق 100 بالمئة من تصادم جانبي مع سيارة أخرى مسرعة".

وأضاف: "يجب أن نثق في الخبراء في هذه الأمور، فهم يقومون بأفضل ما يستطيعون دون تغيير الكثير في الرياضة، فنحن حاليًا نقود «دبابات» تزن 2000 كغ فقط".

وأكمل: "ما نعلمه الآن أن كل المشاركين مقتنعون بالفكرة وبتنفيذها بشكل سريع. هذا ما أعلمه".

واستطرد: "لا أعلم بالطبع الجانب التقني لسرعة تطبيق الفكرة أو أي مشاكل قد يبرزها أحد العقول الذكية لدى الفرق والتي لم يفكر فيها أحدٌ من قبل".

وتابع: "نمتلك مهلة 12 شهرًا، وهنالك العديد من الأمور التي تم تطبيقها في وقت أقصر من ذلك بكثير. ولكن هذا لا يعني بأن القرار قد تمّت المطالبة به أو إقراره، فالحوار لا يزال مفتوحًا. أعتقد أن التعديل أمرٌ ضروري، وهذا ما أتمناه".

حوار الاتحاد الدولي للسيارات

الأمر المهم هو أن السائقين يريدون رؤية حلول تُنفّذ. وقد تمّ إبلاغ «فيا» بدعمهم.

حيث قال فورتز: "قمنا باجتماعٍ الموسم الماضي مع جميع السائقين، حيث أراد الجميع زيادةً في حماية رأس السائق".

وأضاف: "نحن نضع ثقتنا في «فيا»، وقد عرضوا علينا هذه البحوث نتيجة لذلك، ونحن نقول الآن، «نعم من فضلكم قوموا بهذه التعديلات لأننا معجبون بها، وأنتم تحظون بدعمنا الكامل»".

وتابع: "في الواقع قمنا باجتماعين والعديد من المراسلات عبر البريد الإلكتروني، وها نحن الآن نضع ثقتنا في أبحاث «فيا»، إذ أنّ طاقمها هو الأفضل في هذا المجال كما شهدنا في الماضي. فلا يجب أن ننسى الجهود التي بذلتها الفورمولا واحد على مدار 30 سنة في مجال السلامة".

مظهر جديد للفورمولا واحد

تطبيق أيّ حل سيغير بطبيعة الحال شكل السيارة الخارجي، وهذا المظهر الجديد سيحتاج لبعض الوقت حتى يعتاد عليه الجميع.

إلّا أن تحديثات 2017 بحد ذاتها ستغير ملامح السيارات بشكل كبير بسبب التعديلات الخارجية كاستخدام الجناح الخلفي العريض وتصميم جوانب مائلة من أجل جعل السيارات أكثر إثارة. إضافة الطوق إلى ذلك يمكن أن تكون جزءًا آخر من تلك التحديثات.

وقال فورتز: "يأتي الجانب العملي أولاً في الأبحاث ثم التصميم، الجانب العملي متفق عليه من جميع النواحي".

وأضاف: "لا تزال الفكرة بحاجة إلى الكثير من الحسابات بخصوص التحمل والقوة، والوقت متوفر للقيام بذلك. وأنا متأكد من إمكانية تصميمها بشكل رائع، وربما أجمل مما نتوقعه".

واختتم قائلاً: "في نهاية المطاف لن يكون رائعًا حدوث إصابة أو حادث آخر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة