فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
40 يوماً
31 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
55 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
82 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
89 يوماً
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
103 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
110 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
124 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
138 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
145 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
159 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
173 يوماً
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل تقني: هل سيحلّ تصميم هاس المستوحى من فيراري مشاكل الفريق في 2020؟

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: هل سيحلّ تصميم هاس المستوحى من فيراري مشاكل الفريق في 2020؟
09-02-2020

بدأ فريق هاس موسم إطلاق المقاتلات الجديدة من خلال الكشف عن صور حاسوبيّة لسيارته لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا واحد التي عادت لتتزيّن بألوان شركة "هاس أوتومايشن" يوم الخميس. ومن الواضح أنّ سيارة "في.اف-20" تستلهم تصميمها من فيراري، لكن مالذي تكشف عنه بشأن تمشّي منحى التصاميم للموسم الجديد؟

هل ستعود الأمور إلى نصابها بالنسبة لفريق هاس؟ كان موسم 2019 عبارة عن سلسلة من الأخطاء اللامتناهية، حيث سار كلّ ما قد يسير على نحوٍ خاطئ كذلك بالفعل، ومن المفترض أن يكون موسم 2020 نتيجة الدروس التي تعلّمها الفريق من أخطائه في العام المنقضي.

وبشكلٍ أكثر أهميّة فإنّ العودة إلى الألوان التقليديّة – الرماديّ والأحمر بالأساس – لن تُصحّح مشاكل الأداء ببساطة. لكن لحسن حظّ الحظيرة الأمريكيّة فإنّ سيارة "في.اف-20" تستلهم من سيارة تمتّعت ببعض النجاح في الموسم المنقضي، إذ أنّ مقدّمة السيارة ومنطقة غطاء المحرّك تتشارك الكثير من نقاط التشابق مع سيارة فيراري "اس.اف90"، ما يُؤكّد على تواصل الشراكة التقنيّة المتقاربة بين الفريقَين.

وكان فريق هاس قد اختبر جناحًا أماميًا بتصميم فيراري في نهاية موسم 2019 في محاولة لتصحيح المشاكل التي عانت منها السيارة على صعيد إيصال الإطارات إلى مجال العمل المثالي طوال مسافة سباق. وبعد سلسلة من حزمات التحديث التي لم تُفلح وتضييع الفريق لقدرٍ كبيرٍ من موسمه وهو يختبر حزمًا بخصائص مختلفة بين سائقَيه رومان غروجان وكيفن ماغنوسن من أجل فهم ما يجري على السيارة، تمّ تتبّع جذور تلك المشاكل إلى الجناح الأمامي على ما يبدو.

ويبدو أنّ تصميم الجناح الذي اختبره الفريق نهاية الموسم الماضي مثّل خطوة في الاتّجاه الصحيح، لذا قدّم فريق هاس سيارة مزوّدة بجناحٍ مستلهمٍ بشكلٍ واضحٍ من فيراري من أجل محاولة محاكاة أداء فريقه الأب إن صحّ التعبير. بالتأكيد عانت فيراري من كبوات وتقلّبات في الأداء بالفعل، لكنّ منافساتها على الانتصارات في عددٍ من المناسبات يدفعك لاختيار التواجد في موقعٍ مماثلٍ عوضعًا عن الدخول في دوّامة تراجع إلى أسفل الترتيب أيّام السباقات.

هاس

هاس "في.أف-20"

تصوير: فريق هاس

يكمن الهدف من وراء تصميم الجناح الأمامي ذلك في دفع أكبر قدرٍ ممكن من التيارات الهوائيّة حول واجهة السيارة، وهو ما يُمثّل ابتعادًا عن التصميم السابق لهاس في الموسم المنقضي الذي تبنّى قسمًا عميقًا في بداية الموسم يعمل على توليد الارتكازيّة. وسيُحاول الفريق الحصول على فهمٍ سريعٍ للتصميم الجديد في التجارب الشتويّة من أجل بدء موسم 2020 بأداء قويٍ منذ الوهلة الأولى.

وتمتدّ تلك التصاميم المشابهة لفيراري لتشمل الصفائح الجانبيّة كذلك، حيث تعتمد قطعًا مربّعًا في الحافة الخلفيّة من أجل مساعدة الجناح الأمامي لدفع الهواء إلى الجهة الخارجيّة، بينما تنبني الصفيحة السفليّة على تصميم قدّمته فيراري للمرّة الأولى في فرنسا العام الماضي. ويتضمّن ذلك بسط النصف الخلفيّ من أجل تسريح الدوّامة في موقعٍ أبكر، كما يسمح ذلك للزعنفة الصغيرة بتحسين توجيه التيارات الهوائيّة.

ولا تتوقّف المقارنات مع فيراري حتّى ذلك الحد. فقد حقّقت فيراري تحوّلًا في الأداء في 2019 من خلال تغيير أنف سيارتها، حيث فتح ذلك الباب أمام الفريق لتوليد المزيد من الارتكازيّة في المقدّمة. واتّبع فريق هاس ذلك الخيار لموسم 2020 من خلال إضافة ستارَين قصيرَين نسبيًا عند دعامتَي الجناح الأماميّ ويصلان إلى أعلى رأس الهيكل.

أمّا أسفل الأنف، فإنّ السيارة تزوّدت بمجموعة من موجّهات ومجهّزات الهواء من أجل تلقّي أيّة دوامات تولّدها حواف الجناح الأمامي وجلبها إلى منطقة الألواح الجانبيّة. وحافظ الفريق على قناة "اس" كذلك.

واختار الفريق اعتماد أنحف وسط سيارة ممكن لتوضيب وحدة طاقة فيراري بشكلٍ ضيّقٍ قدر الإمكان. وواصل هاس تبنّي الفتحتين الجانبيّتين الأفقيّتين – وهو الابتكار الذي أطلقته فيراري. وتسمح كلّ تلك الأفكار بتحسين الكفاءة الانسيابيّة للسيارة، وخفض مركز ثقلها والتقليل من الحواجز في نظام التعليق الأمامي التي تُعيق تدفّق الهواء بسلاسة نحو فتحتَي التهوية.

هاس في.أف-20

هاس في.أف-20

تصوير: فريق هاس

وواصل هاس التعويل على تصميم زعنفة القرش، حيث تضمّنت قطعًا صغيرًا في حافتها العلويّة - خلف الفتحة العلويّة – وتُساعدها شفرة صغيرة تعمل على دفع الهواء إلى الأسفل كذلك.

وعلى عكس بقيّة أجزاء السيارة فإنّ تصميم المرايا كان مشابهًا لتصميم مرسيدس في الموسم المنقضي. وفي حين أنّ القوانين تنصّ على اعتماد موقعٍ معدّل بشكلٍ طفيف للمرايا، فإنّ دعاماتها استُخدمت لخلق حجاب انسيابيّ حولها للتقليل من الجرّ الذي تولّده. ومن خلال توجيه الهواء إلى الأسفل، فإنّ الاضطرابات التي تولّدها المرايات تبقى ضمن منطقة محدودة للتقليل من ضريبة الجرّ العامة.

أمّا شفرات التوجيه والألواح الجانبيّة فتعود جذورها إلى حزمة هوكنهايم التي اعتمدها فريق هاس الموسم المنقضي – والتي اعترف بأنّها لم تقدّم الأداء المرجوّ – لكنّه أضاف عليه العديد من الشروخ والجنيّحات لتوفير محاولة أكثر عدائيّة لدفع الهواء بجانب الفتحة الجانبيّة للسيارة.

كما أضاف الفريق شفرات على الأرضيّة لزيادة تأثير التيارات الهوائيّة الخارجيّة، حيث تدفع الهواء حول الإطارَين الخلفيين للتقليل من قدر الاضطرابات التي تدخل الأرضيّة.

أمّا فتحة التهوية العلويّة فوق رأس السائق فقد تمّ تعديلها هي الأخرى، حيث انتقل الفريق إلى تصميم مثلثّ يُشابه أكثر تصميم فيراري بالطبع. أمّا أسفل تلك الفتحة الرئيسيّة فإنّنا نجد فتحة ثانويّة لتغذية وحدة الطاقة أكثر.

ويُمكن القول أنّه كان هناك منحى تصميمي شائعٌ في المواسم القليلة الماضية يتمثّل في توسيع غطاء المحرّك قليلًا ليشمل المبرّد الداخلي ومشعاعات التبريد، ما يسمح لجانبَي السيارة بأن يكونا أنحف أكثر، لكنّ فريق هاس أبقى على التصميم المشابه لفيراري حتّى الآن. ومن شأن هذا التصميم إنشاء انتقالٍ أكثر سلاسة للتيارات الهوائيّة نحو الجناح الخلفيّ.

وتُعدّ الصفيحتان الجانبيّتان للجناح الخلفيّ مألوفتَين من دون شكّ في ظلّ حفاظ الفريق على ذات تصميم 2019، مُستخدمًا أشرطة صغيرة مقوّسة لزيادة خيارات إضافيّة في طريقة استخدام الصفيحتين.

هاس في.أف-20

هاس في.أف-20

تصوير: فريق هاس

وتعمل تلك الأشرطة أيضاً في المساعدة على تحسين منطقة الضغط المنخفض خلف السيارة من أجل تحسين عامل الامتصاص الذي يُنتجه الجناح الخلفيّ والناشر.

ما عدا ذلك فإنّ مكوّنات الجناح الخلفيّ تقليديّة وتتضمّن بعض الانحناء في الصفيحة الأساسيّة. واستخدم الفريق الدعامة المزدوجة للجناح الخلفي مثل فيراري التي ترتبط بالواجهة العلويّة من أجل زيادة منطقة الامتصاص أسفل الجناح.

فضلًا عن ذلك فإنّ الفريق استخدم كذلك جناح "تي"، بالرغم من أنّ تلك المنطقة من السيارة عرضة للتغيّرات وفق متطلّبات كلّ حلبة.

كما يُلمح العادم إلى ما قد تعتمده فيراري في تصميمها، حيث اختار فريق هاس اعتماد عادم رئيسي أكبر مع أنبوبَي تصريف صغيرين فوقه. يأتي هذا بعد أن اختبرت فيراري في أبوظبي العام الماضي أنبوبَي تصريف يهدفان لدفع الهواء الساخن نحو الجناح الخلفيّ، لكن يبدو أنّ الخيار السابق سيبقى هو المفضّل.

متى سنعلم إن كان فريق هاس قد قلب الطاولة بالفعل؟ يُمكن القول بأنّه سيتعيّن علينا الانتظار حتّى الجولة الثانية في البحرين على الأقلّ لرؤية المعدن الأصليّ للسيارة.

إذ كان أداء الفريق في التجارب الشتويّة العام الماضي مثيرًا للإعجاب، ما عدا بعض مشاكل المحرّك، ودائمًا ما قدّم الفريق أداءً قويًا في ألبرت بارك، على الأقلّ عندما بقيت العجلات الأربع على السيارة...

من المنتظر أن تكون سيارة "في.اف-20" مهذّبة أكثر من سابقتها. إن لم تكن كذلك فسيعني ذلك فشل الطاقم التقنيّ في التعلّم من أخطائه في 2019، كما سيدفع ذلك مالك الفريق جين هاس للتفكير أكثر في جدوى البقاء في الفورمولا واحد على المدى البعيد.

هاس

هاس "في.أف-20"

تصوير: فريق هاس

المقال التالي
لوكلير يستهلّ تجارب إطارات 18 إنشًا وبيريللي تؤكّد الجدول الكامل

المقال السابق

لوكلير يستهلّ تجارب إطارات 18 إنشًا وبيريللي تؤكّد الجدول الكامل

المقال التالي

فريق ألفا توري يُكمل التشغيل الأوّل لسيارته للفورمولا واحد لموسم 2020

فريق ألفا توري يُكمل التشغيل الأوّل لسيارته للفورمولا واحد لموسم 2020
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1