موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل تقني: هل تفتقر سيارة مكلارين "ام.سي.ال33" للابتكارات؟

لا تزال سيارة مكلارين "ام.سي.ال33" في مراحل تطويرها الأولى، وذلك بالتزامن مع انتقال الفريق للتزوّد بمحرّكات رينو بدل هوندا في هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد.

تحليل تقني: هل تفتقر سيارة مكلارين "ام.سي.ال33" للابتكارات؟

يحمل هذا التغيير الكثير من العمل في طيّاته، إذ أُجبر الفريق على إعادة التفكير في تصميم القسم الخلفي من السيارة، ليس فقط من وجهة نظر هيكليّة، وإنّما من منظور انسيابيٍ أيضاً.

ومن دون شكّ فإنّ السيارات الأخيرة التي أنتجها الفريق تأثّرت بالمشاكل المتعلّقة بوحدة طاقة هوندا، إذ أنّ وصول بيتر برودرومو قادمًا من ريد بُل في 2014 مثّل الحافز وراء تغيير فلسفة مكلارين. وبدأت الحظيرة البريطانيّة منذ ذلك الحين بالانتقال تدريجيًا إلى فلسفة زاوية الانحناء الأمامي العالية، إلى جانب استقاء بعض الأفكار الانسيابيّة من ريد بُل أيضاً.

وفي حين أنّ سيارة 2017 لا تزال تشكّل ذات النواة الفلسفيّة، إلّا أنّ بوسعكم ملاحظة إقدام فريقَي التصميم على بعض التطويرات المتباعدة، إذ أنّ جذور كلٍ منهما بدأت بالتأثير على عمليّة التصميم بطرقٍ مختلفة. 

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مكلارين ام.سي.آل33
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مكلارين ام.سي.آل33

تصوير: ماكلارين

وأدّى ذلك في حالة مكلارين إلى إضافة عددٍ من الفتحات والحواف على قسمٍ من الجناح الأمامي، ما يدير دوّامة "واي250" بطريقة خاصة للغاية.

ويُعدّ تصميم الجناح الأمامي مواصلة لتصميم العام الماضي، وبشكلٍ مماثلٍ لبقيّة الفرق فمن دون شكٍ سيمنح قاعدة عملٍ جيّدة يُمكن البناء عليها في بداية الموسم.

تفاصيل جانب سيارة مكلارين ام.سي.آل33
تفاصيل جانب سيارة مكلارين ام.سي.آل33

تصوير: ماكلارين

أجرى الفريق بعض التغييرات على جانبَي السيارة أيضاً، إذ واصل نسق التطوير الذي بدأه في 2017، حيث باتت ملحقات الفاصل تتضمّن عدّة تسنّنات (1). كما قام الفريق بمراجعة قسم الأرضيّة المتواجد بين الألواح الجانبيّة والحافة الأماميّة للأرضيّة (2)، إلى جانب إضافة سلسلة صغيرة من التسنّنات خلف ذلك (4)، كما أنّ هناك مكوّنًا يسبق الألواح الجانبيّة على شكل نصف هلال ويمتدّ على كامل الجزء الأمامي من الألواح الجانبيّة الأساسيّة (3).

وبالنظر إلى أهميّة جمع البيانات، وقطع المسافات والحصول على فهمٍ جيّدٍ لسلوك السيارة واستخدام وحدة طاقة من مزوّد آخر فمن السهل رؤية سبب اختيار الفريق لعدم اتّباع تصاميم عدائيّة هذا العام، إذ اختار تطوير ما اعتُبر تصميمًا جيّدًا بالفعل ولم يتمّ استخراج كامل أدائه في العام الماضي. لكن المقاتلة الجديدة ليست عبارة عن سيارة العام الماضي مزوّدة بمحرّك رينو، إذ قدّم الفريق عدّة حلول تجعلها متفرّدةً.

تفاصيل نظام التعليق الخلفي لسيارة مكلارين ام.سي.آل33
تفاصيل نظام التعليق الخلفي لسيارة مكلارين ام.سي.آل33

تصوير: ماكلارين

وامتلكت جميع الفرق مستوى تسامح معيّن ضمن أنظمة التعليق في 2017، إذ ازداد الحمل بشكلٍ دراماتيكي عن العام الذي سبقه نتيجة الجيل الجديد من الإطارات التي قدّمتها بيريللي. نتيجة لذلك ستُقدم جميع الفرق على تحقيق مكاسب على صعيد الوزن عبر التخلّي عن الصلابة غير الضروريّة. لكنّ مكلارين أطلقت تصميمًا جديدًا في القسم الخلفي من السيارة، إذ قامت بتغيير نقاط الربط الداخليّة للذراع العلويّة، بينما قامت بإعادة تشكيلها وربطها من أجل الحصول على أفضل شكلٍ انسيابيٍ ممكن.

لكنّ الفريق ترك جانب السيارة من دون تغيير، وذلك بالرغم من اتّباع معظم الفرق للتصميم الذي أطلقته فيراري الموسم الماضي.

ورُبّما اعتبرت مكلارين إجراء تغيير واسع في هذه المنطقة من السيارة مخاطرة كبرى وذلك بالنظر إلى العمل الذي أقدمت عليه لتثبيت وحدة الطاقة الجديدة على السيارة. كما أنّ جانب السيارة بقي ضيّقًا عند أقصى قدرٍ ممكن في ظلّ محافظة الفريق على موقع دعامة التصادم الجانبيّة المرتفع، إلى جانب القطع الذي ينحني بشكلٍ عدائي أسفل الفتحة الصغيرة قبل أن يمتدّ على كامل السيارة بهندسة معدّلة قليلًا من أجل احتضان المكوّنات الداخليّة لوحدة الطاقة بالاقتراب من منطقة رأس الزجاجة.

فضلًا عن ذلك بوسعكم ملاحظة سلسلة مولّدات دوامات عموديّة (5)، إذ تمتدّ بشكلٍ موازٍ للأخرى التي استخدمها الفريق في 2017. كما أنّ هناك جنيّحًا مثلثًا أفقيًا مثبّتًا بين أوّل مولّد دوّامات وقمرة القيادة (6)، إذ تعمل جميعها على مساعدة التيارات الهوائيّة على اتّباع انحناء جانب السيارة.

كما يُمكنكم ملاحظة وجود شرخَين طويلين للغاية على جانبي أرضيّة السيارة (7).

من الممكن القول بأنّ سيارة "ام.سي.ال33" تُعدّ الأقلّ اختلافًا عن سابقتها من بين جميع السيارات التي تمّ تقديمها حتّى الآن، لكنّ عمل الفريق تركّز على التغييرات التصميميّة أسفل أغطية السيارة من أجل احتضان وحدة طاقة رينو المختلفة ضمن ما يُعتبر أحد أفضل الهياكل في البطولة وهو ما لا يُشكّل مفاجأة في الحقيقة.

المشاركات
التعليقات
ألونسو: لا يجب أن يكون هناك "أي خلاف" حول ضرورة الطوق
المقال السابق

ألونسو: لا يجب أن يكون هناك "أي خلاف" حول ضرورة الطوق

المقال التالي

هل هذا هو الفريق الذي تُعوّل عليه الفورمولا واحد لموسم 2018؟

هل هذا هو الفريق الذي تُعوّل عليه الفورمولا واحد لموسم 2018؟
تحميل التعليقات