فورمولا 1
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
41 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
48 يوماً
آر
جائزة موناكو الكبرى
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
62 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
76 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
83 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
132 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
160 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
167 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
202 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
223 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
251 يوماً

تحليل تقني: نظرة خاطفة على خبايا سيارة ألفا روميو الجديدة

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: نظرة خاطفة على خبايا سيارة ألفا روميو الجديدة
15-02-2020

منحت ألفا روميو جميع متابعي بطولة العالم للفورمولا واحد نظرة خاطفة على تصميم سيارتها "سي39" التي ستخوض بها غمار موسم 2020 عند اختبارها على حلبة فيورانو، حيث كان من الممكن التفطّن إلى عددٍ من المراجعات الجيّدة في ظلّ سعي الفريق لتثبيت موقعه في خطّ الوسط.

انضمّت ألفا إلى فريقَي مرسيدس وألفا توري يوم أمسٍ الجمعة لتُظهر إلى العالم سيارتها الجديدة، لكن بكسوة تمويهيّة كونها تنوي الكشف عن سيارتها بألوانها الرسميّة صبيحة انطلاق التجارب الشتويّة.

وباعتمادها لألوانٍ داكنة لمحاولة إخفاء بعض معالمها، دخلت سيارة "سي39" إلى حلبة فيورانو صباح الجمعة، لتتكشّف بعض التغييرات التصميميّة البارزة بالمقارنة مع سابقتها. وسرعان ما انتبه الجميع لتغيّر شكل الفتحة في أنف السيارة، إذ في حين أنّها كانت مستطيلة في السابق فإنّها أصبحة مثلّثة الشكل بشكلٍ مشابه لمقدّمة سيارات ألفا للطرقات.

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

تصوير: صور موتورسبورت

حافظ الفريق على فُتحتَي الأنف إن صحّ التعبير، ومن شأن الدرب الذي يُنشئه تصميم الستار زيادة قدر الارتكازيّة في مقدّمة السيارة. كما واصل الفريق في ذات النسق على صعيد تصميم الجناح الأمامي، بالرغم من أنّ الفريق اختبر السيارة بذات الجناح الأمامي الأخير الذي استخدمه في نهاية الموسم الماضي والمتضمّن لخمسة مكوّنات.

وكان الفريق قد استخدم جناحًا يجمع أعلى رفرفتين ويدمجهما في واحدة فقط خلال أغلب فترات الموسم الماضي. أمّا الصفيحة السفليّة التي تمّ تطويرها في منتصف العام الماضي فقد بقيت على حالها.

كما أجرى الفريق مراجعة لهندسة نظام التعليق كذلك، إذ أنّ ذراع التوجيه باتت عند ذات مستوى عمود ذراع التأرجح السفليّة، بينما باتت الأعمدة العلويّة مصقولة بشكلٍ أفضل عند نقطة التمديد. وفي حين أنّ قناة "اس" بقيت عند أعلى رأس الهيكل، فإنّ مجموعة الشفرات التي كانت متواجدة حولها على سيارة العام الماضي لم تكن حاضرة على مقاتلة هذا العام.

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

تصوير: ألفا روميو

بالنظر إلى الألواح الجانبيّة، فإنّ هناك المزيد من التغييرات الملحوظة. كان هناك لوحٌ صغير يسبق القسم الأساسي في العام الماضي، بينما كان القوس يرتفع حتّى خاصرة السيارة تقريبًا، لكنّ الفريق آثر اتّباع تصميم تقليدي أكثر على مقانلة "سي39" – إن بقي هناك تصميمٌ تقليديٌ أصلًا للألواح الجانبيّة في هذه الأيّام. بالتوازي مع ذلك تمّ فصل الألواح الأوليّة في الأمام إلى عدّة مكوّنات مختلفة، بينما باتت التسنّنات مشابهة كثيرًا لتصميم مرسيدس.

وحافظ الفريق على الأقواس الطويلة لموسم 2020، حيث باتت مثبّتة على مجموعة جديدة من شفرات التوجيه، ما يُدخل المكوّنات الأفقيّة في المعادلة من أجل تحسين التعامل مع التيارات الهوائيّة القادمة من الإطار. وفُصلت الشفرة الأساسيّة إلى قسمين.

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

تصوير: صور موتورسبورت

وفي ما يتعلّق بالأرضيّة فإنّنا نجد ذات الشفرات المتعدّدة مثل العام الماضي من أجل توجيه الهواء حول الإطار الخلفيّ. وسنرى لاحقًا إن كان الفريق سيزيد من تعقيدها أم لا مثلما سبق له أن اختبر في الأعوام الماضية.

عادة ما حبّذت ألفا روميو تصميم جانب ضيّق، ولا يختلف توضيب سيارة "سي39" عن ذلك النسق. لكن على عكس مزوّدتها فيراري، تُحبّذ ألفا روميو توضيب بعض مكوّنات التبريد داخل غطاء المحرّك. لكنّ الغطاء ليس بذات الضخامة التي كان عليها في العام الماضي، وكان الفريق قادرًا على توفير زعنفة أعرض قليلًا في الخلف نتيجة لذلك. وتمّ التخلّي عن فتحة التهوية المفصّلة لصالح فتحة رئيسيّة مثلثة وفتحتَين أخرتين بجانبها.

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

تصوير: صور موتورسبورت

لا يختلف الجناح الخلفي عن تصميم العام الماضي، حيث حافظ على الأشرطة المعلّقة للتحكّم في الدوّامات التي يُولّدها الجناح. كما بقي جناح "تي" وذات تصميم العادم مثل هاس وفيراري.

عند النظر إلى الأمور من السطح فلا يبدو أنّ فريق ألفا روميو أحدث تغييرات ضخمة، لكنّ تلك التفاصيل التي ذكرناها على صغرها تجتمع لتُمثّل مراجعة كاملة لحزمة "سي38". وفي حين أنّ معركة الوسط كانت متقاربة جدًا في العام الماضي، فإنّ ألفا روميو كانت حاضرة في أغلب الأوقات، خاصة عندما رفع الناشئ أنطونيو جيوفينازي من أدائه وبدأ بالضغط أكثر على زميله كيمي رايكونن.

أثبتت ألفا روميو تحت قيادة فريدريك فاسور أنّها توليفة فعّالة ومنطقيّة، ويجب أن تتواصل تلك المقاربة البراغماتيّة في حال أراد الفريق تحقيق النقاط بسيارتيه بشكلٍ متواترٍ أكثر.

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

كيمي رايكونن ، ألفا روميو

تصوير: كيمي رايكونن

المقال التالي
الصيني غوانيو زهو ينضمّ إلى رينو في دور سائق الاختبار لموسم 2020

المقال السابق

الصيني غوانيو زهو ينضمّ إلى رينو في دور سائق الاختبار لموسم 2020

المقال التالي

مرسيدس: مشروعنا في الفورمولا إي يساعد في تطوير مشروع الفورمولا واحد

مرسيدس: مشروعنا في الفورمولا إي يساعد في تطوير مشروع الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1