موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل تقني: مميّزات سيارة ويليامز "اف.دبليو41" الجديدة

باتت ويليامز ثاني الفرق التي تكشف النقاب عن مقاتلة موسم 2018، إذ اتّضح بأنّها سيارة مليئة بالتغييرات واسعة النطاق ضمن سعي الفريق لإحياء أمجاده الغابرة.

تحليل تقني: مميّزات سيارة ويليامز "اف.دبليو41" الجديدة
الجناح الأمامي لسيارة ويليامز
قناة
عادم سيارة ويليامز
سيارة ويليامز
الألواح الجانبيّة لسيارة ويليامز

تحت قيادة المدير التقني بادي لوي الذي انضمّ إلى الفريق قادمًا من مرسيدس في مرحلة متأخّرة من دورة تطوير سيارة 2017، بدأت بصمات البريطاني تظهر هذه المرّة عبر مجموعة من الأفكار المستوحاة من مقاتلات الموسم المنقضي.

كما انضمّ ديرك دي بير مصمّم فريقَي لوتس وفيراري السابق إلى لوي في صفوف الفريق ليشغل منصب رئيس قسم الانسيابيّة، وهو ما جعل اقتباس تلك الأفكار من فرق الصدارة أمرًا بديهيًا.

وينبني تصميم الجناح الأمامي لسيارة "اف.دبليو41" على نسخة الفريق المستخدمة في 2017، إذ يعتمد على قسم أساسي من ثلاثة مكوّنات، إلى جانب رفرفات قصيرة.

في المقابل حافظ الفريق على أنف الإبهام وقناة "اس" في مقدّمة السيارة، إلّا أنّ الحظيرة البريطانيّة اعتمدت تصميم "الستار" الذي ابتكرته مرسيدس في الموسم المنقضي.

كما يتواصل ظهور الأفكار المستلهمة من مرسيدس في الأجزاء التالية من السيارة، إذ أنّ الألواح الجانبيّة تتواجد أعلى سلسلة من الأشرطة الأفقيّة مثلما كان عليه الحال بالنسبة لسيارة "دبليو08".

واستخدم الفريق فوق ذلك نسخة أطول من القوس الذي اعتمدته مرسيدس في 2017. لكنّ طول القوس يعني اتّصاله بموجّه الهواء الخارجي الذي يتشابه بشكلٍ كبير مع الذي استخدمته فيراري قبل أن تنسخه ريد بُل في العام الماضي أيضاً.

وسرعان ما يجذب القسم الأوسط من السيارة الأنظار نتيجة تشابهه مع التصميم المبتكر لجانب سيارة فيراري "اس.اف70اتش"، قبل أن يتبناه فريق هاس على مقاتلته الجديدة لهذا العام.

إذ أنّ تعديل موقع ومستوى ارتفاع دعامتَي التصادم الجانبيّتين ودمجهما داخل الهيكل الخارجي للسيارة يسمح بتأخير موقع الفتحة الجانبيّة ما يُحسّن الأداء الانسيابيّ وكفاءة التبريد.

كما أنّ موقع الوزن المرتبط بمكوّنات التبريد الداخليّة تمّ دفعه إلى الخلف قليلًا من أجل المساعدة على موازنة توزيع الوزن نتيجة اعتماد تصميم الطوق الإجباري.

ومن الواضح بأنّ الانتقال إلى هذا الحلّ المبتكر قد أثّر على التصميم العام للسيارة، إذ أنّ القسم الخلفي من السيارة بات نحيفًا للغاية وتضمّن قطعًا عدائيًا عند منطقة رأس الزجاجة. وسيوفّر ذلك قفزة نوعيّة من حيث الأداء من دون شكّ بالمقارنة مع تصميم العام الماضي التقليدي.

وفي حين أنّ الفريق قام بطلاء الطوق ليتماشى مع الكسوة العامة للسيارة، إلّا أنّه لا يمنح أيّة تفاصيل حيال الملحقات الانسيابيّة التي يُمكن للفريق استخدامها. إذ بالنظر إلى توافر مساحة 20 ملم فإنّ جميع المصمّمين يعملون من دون كلل لمحاولة التقليل من المشاكل الانسيابيّة التي يجلبها الطوق معه. وسيتعيّن علينا الانتظار لرؤية ما سيكون عليه تصميم ويليامز.

أمّا بالنسبة لفتحة التهوية العلويّة فقد بقيت على حالها مثل سابقتها وذلك بعد أن قرّر الفريق استخدام نسخة واسعة في 2017. بخلاف ذلك فإنّ غطاء المحرّك يستخدم أقصى مساحة متاحة عبر وتر علويّ أكبر حجمًا لتعويض زعنفة القرش المستخدمة العام الماضي.

وحافظ الفريق على الشريط الواسع الأفقي أعلى الجزء الأمامي من غطاء المحرّك وذلك ضمن سعيه للحصول على أقصى قدرٍ من القوّة الجانبيّة التي يتمّ توليدها.

وكما كان متوقّعًا فقد تضمّنت سيارة "اف.دبليو41" جناح "تي" منخفض مشابه للذي استخدمه الفريق في 2017 مستغلًا مساحة الحريّة التي بقيت في القوانين.

وبات الجناح الخلفي مدعومًا بدعامتين مقوّستَين على جانبَي العادم بدل الواحدة المستخدمة العام الماضي وربّما يرجع ذلك لثقل وزنها. وحافظ الفريق على تصميم الفتحات الهرميّة منعدمة الحواف، بينما ازداد تعقيد قسم الأشرطة السفلي من الصفيحة الجانبيّة.

وتواصل تأثير سيارة مرسيدس في القسم الخلفي، إذ استخدم الفريق الحواف الخارجيّة المقوّسة التي كانت حاضرة على سيارة "دبليو08".

المشاركات
التعليقات
معرض الصور: أغرب عروض الكشف عن السيارات في تاريخ الفورمولا واحد
المقال السابق

معرض الصور: أغرب عروض الكشف عن السيارات في تاريخ الفورمولا واحد

المقال التالي

لاتيفي سيشارك في حصص التجارب الحرة الأولى مع فورس انديا

لاتيفي سيشارك في حصص التجارب الحرة الأولى مع فورس انديا
تحميل التعليقات