فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً
تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: تقديم مكلارين لنظام تعليقٍ مبتكر

قدّمت التجارب الشتويّة الأولى نظرة جيّدة على سيارات موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد إلى جانب بعض الصور المقرّبة لعددٍ من الابتكارات التي لم تكن واضحة خلال صور الإطلاق.

تحليل تقني: تقديم مكلارين لنظام تعليقٍ مبتكر

نجد بين تلك الابتكارات التصميم العدائي لنظام التعليق الخلفي لسيارة مكلارين، حيث يتميّز بنقل موقع نقاط التثبيت الداخليّة للذراع العلويّة.

تفاصيل القسم الخلفي لسيارة مكلارين ام.سي.آل33
تفاصيل القسم الخلفي لسيارة مكلارين ام.سي.آل33

تصوير: جورجيو بيولا

وبالنظر إلى أنّ الفريق قام بمراجعة نظام تعليقه في مرحلة متأخّرة من عمليّة التصميم نتيجة الانتقال إلى استخدام محرّك رينو، فإنّ التغيير يُظهر مدى وضوح تحقيق مكاسب انسيابيّة بالنسبة لمصمّمي فريق مكلارين.

وأدّى ذلك العمل إلى تغيير شكل وربط مكوّنَي الذراع العلويّة من أجل الحصول على شكلٍ يتمتّع بكفاءة انسيابيّة عالية.

وليس من الغريب على مكلارين الإقدام على القيام بعملٍ إضافي على أنظمة تعليقها من أجل تحقيق مكاسب انسيابيّة، وهو ما كان يعني عادة تضمينه مع الناشر أو الأجزاء الانسيابيّة الخلفيّة من أجل مساعدة التيارات الهوائيّة في القسم الخلفي من السيارة.

إذ كان الفريق الأوّل الذي قدّم الشفرات أعلى أذرع نظام التعليق في 2013، حيث استُخدمت للمساعدة على تنظيف التيارات الهوائيّة الموجّهة إلى داخل الإطارَين الخلفيّين.

تصميم نظام التعليق الخلفي لسيارة مكلارين "ام.بي4/28"
تصميم نظام التعليق الخلفي لسيارة مكلارين "ام.بي4/28"

تصوير: جورجيو بيولا

بالانتقال إلى موسم 2014 فقد أقدم الفريق على تغيير موقع الأذرع لتكون أكثر بساطة، كما قام الفريق بمراجعة شكل الذراع السفليّة من أجل السماح لها بالعمل كسطح تحكّم مثلما كان عليه الحال على سيارة 2007.

نظام التعليق الخلفي المنتفخ لسيارة مكلارين "أم.بي4-29" لموسم 2014
نظام التعليق الخلفي المنتفخ لسيارة مكلارين "أم.بي4-29" لموسم 2014

تصوير: جورجيو بيولا

كما قدّم الفريق أحد أكثر الحلول المثيرة خلال ذلك الموسم أيضاً والمتمثّل في الأذرع العريضة على شكل فراشة من أجل المساعدة على توفير قنوات للهواء وزيادة كفاءة الناشر.

مقارنة نظام التعليق الخلفي لسيارة مكلارين "ام.بي4/30"
مقارنة نظام التعليق الخلفي لسيارة مكلارين "ام.بي4/30"

تصوير: جورجيو بيولا

أمّا في العام التالي فقد أقدم فريق مكلارين على تغيير زاوية الأذرع بشكلٍ دراماتيكي، إذ باتت العلويّة منها متقدّمة أكثر إلى الأمام بالمقارنة مع السفليّة. وتمحور هذا التغيير مجدّدًا حول مساعدة الناشر على استخراج المزيد من الهواء بالمقارنة مع الوضع الطبيعي.

لكنّ تركيز الفرق انتقل في الأعوام الأخيرة إلى دمج مكوّنات أذرع نظام التعليق للحصول على سطحٍ أكبر، حيث كان فريق تورو روسو أوّل من اختبر ذلك في القسم الخلفي من سيارته في 2015.

مقارنة نظام التعليق الخلفي لسيارة تورو روسو "اس.تي.آر10" بسيارة مرسيدس "دبليو06"
مقارنة نظام التعليق الخلفي لسيارة تورو روسو "اس.تي.آر10" بسيارة مرسيدس "دبليو06"

تصوير: جورجيو بيولا

لكنّ مكلارين تجاوزت ذلك التصميم بخطوة هذا الموسم، إذ قام الفريق بدمج المكوّنات العلويّة في جزء واحد للمساعدة على تقديم دفعة انسيابيّة إضافيّة.

ومن الجدير بالذكر أنّ الفريق قام بنقل نقطة ربط ذراع الدفع بعيدًا عن الإطار الخلفي قدر الإمكان من أجل عدم إعاقة التيارات الهوائيّة العابرة.

وتسعى الفرق جاهدة إلى مجابهة تأثيرات التيارات الهوائيّة من الجهة الداخليّة للإطار الخلفي، لذلك فإنّ خبراء الانسيابيّة يرحّبون ببعض المساعدة في هذا الجانب عبر تفادي التداخل الخارجي.

لكنّ هذه الخطوة لا تأتي من دون ضريبة على صعيد الوزن وصلابة نظام التعليق. لكن يبدو من المؤكّد بأنّ فريق مكلارين قد خلُص إلى أنّ المكاسب الانسيابيّة تفوق كلّ تلك السلبيّات.

المشاركات
التعليقات
فريق هاس يشرح سبب عدم الإقدام على إقامة التجارب في البحرين

المقال السابق

فريق هاس يشرح سبب عدم الإقدام على إقامة التجارب في البحرين

المقال التالي

بوتاس "لن يضيّع طاقته" في الألاعيب الذهنية مع هاميلتون

بوتاس "لن يضيّع طاقته" في الألاعيب الذهنية مع هاميلتون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب جورجيو بيولا