تحليل تقني: مقود سيارة مكلارين للفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: مقود سيارة مكلارين للفورمولا واحد
مات سومرفيلد
كتب: مات سومرفيلد , مساعد محرر تقني
14-04-2016

يلقي موقعنا «موتورسبورت.كوم» نظرة على مقود سيارة مكلارين للفورمولا واحد ووظائف أزراره في ظلّ تواصل التعقيدات الإلكترونيّة في الرياضة.

نشرت هوندا يوم الإثنين الماضي صوراً توضيحيّة لمقود سيارة مكلارين مشيرة إلى الوظائف التي يقدّمها للسائق.

وفي حين أنّ التغريدة أشارت إلى أنّه المقود المستخدم حالياً، لكنه ليس كذلك بل المقود المستخدم ضمن سيارة العام الماضي «ام.بي4-30».

لكنّ ذلك لا يعني عدم حصولنا على عدّة معلومات منه، خاصة أنّ تصميم مقود سيارة العام الحالي مشابهٌ للغاية.

McLaren Honda MP4­-30 steering wheel
مقود سيارة مكلارين-هوندا ام.بي4-30

صورة: هوندا ريسينغ

تمّ اختبار مقود سيارة العام الحالي «ام.بي4-31» للمرّة الأولى خلال الموسم الماضي كونه مشابهاً للغاية لمقود 2015 من الناحية العمليّة. تمثّلت أبرز التعديلات في الحقيقة في ارتفاعه مع حذف المكان الفارع أسفل الأزرار الدوّارة.

في حين أنّ المساحة الفارغة قد تبدو مهملة، لكنه من المؤكّد أنّها كانت تحتوي على عدّة أجزاء أخرى داخلها والتي تمّ نقلها أو تقليص حجمها على المقود الحالي من أجل تقليص ارتفاعه.

كانت مكلارين تستخدم مقوداً على شكل نصف دائرة طيلة السنوات الماضية، لكن مع تغيّر القوانين وازدياد تعقيد وحدات الطاقة، بات المقود منتفخاً بعض الشيء.

كان ذلك مرتبطا جزئياً بشاشة «بي.سي.ية8-دي ال سي دي»، والتي قدّمتها «مكلارين تكنولوجيز» لتتزامن مع وحدات الطاقة الجديدة في موسم 2014، ما يسمح للسائق بالحصول على فهمٍ أفضل لوظائف السيارة العمليّة.

McLaren Honda MP4­-31 steering wheel illustration
رسم توضيحي لمقود سيارة مكلارين-هوندا ام.بي4-31

صورة من قبل: ماثيو سومرفيلد

يمكن لتلك الشاشة تزويد السائق بأكثر من 100 صفحة من المعلومات، ما يصعّب عمليّة فرزها ومراجعتها.

لكنّ السائق بوسعه الانتقال بين الصفحات من خلال زرّي + و – في القسم السفلي من المقود. يمكن استخدامهما إلى جانب الزرّ الدوّار الأيمن لتخطّي عدّة صفحات دفعة واحدة.

الزرّ الدوّار الوسطي يحتوي على عدّة إعدادات مسجّلة تحدّد الضبط الأوّلي للسيارة بناءً على الإطار المستخدم. يمكن ملاحظة تغيير السائق لوضع ذلك الزرّ أثناء توقّفٍ يتمّ فيه الانتقال إلى تركيبة إطارات أخرى أو إطارات الأمطار.

كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ الأمر لا يرتبط فقط بالأداء لكن بسبب المحيط المختلف لإطارات الأمطار. أمّا وضع الانثقاب فلا يقتصر فقط على إعلام السائق فريقه في المرآب بانثقاب أحد الإطارات بل لنقل المحرّك إلى وضعٍ يتمّ فيه تقليص الطاقة المتوفّرة أثناء عودة السائق إلى خطّ الحظائر.

أمّا الزرّ الدوّار الأيسر فيقدّم عدّة وظائف ويمكن استخدامه مع زرّي + في أعلى المقود لإحداث تعديلات على ضبط السيارة.

كما يوجد زرّان دوّاران عند الطرفين العلويين من المقود، حيث تمّ عكس اتّجاهيهما في تصميم 2016. الزرّ الأيسر يتحكّم في نظام «إيرز» حيث يقابل كلّ رقمٍ زيادة في استرجاع الطاقة من قبل نظام استعادة الطاقة الحركيّة «ام جي يو-كاي».

يؤثّر ذلك في توازن السيارة أثناء الكبح اعتماداً على كميّة الطاقة التي تتمّ استعادتها. يمكن للسائق أن يختار تغيير ضبط الزرّ قبل دخول منعطفات معيّنة، حيث يبدأ نظام «ام جي يو-كاي» باستعادة الطاقة عندما يرفع السائق قدمه عن دواسة الوقود. وسيكون لذلك تأثيرٌ مباشرٌ على كميّة الطاقة المتاحة للاستخدام على الخطوط المستقيمة في بقيّة اللفّة.

أمّا الزرّ الدوّار في الجهة اليمنى فهو مخصّص للتحكّم في توازن المكابح، إذ بوسع السائق أن يحدّد بشكلٍ دقيق نسبة الكبح في مقدّمة ومؤخّرة السيارة. كما يتأثّر الضبط في نظام «إيرز» بطبيعة الحال نظراً لاستخدام الكبح عبر السلك منذ موسم 2014، حيث يقوم النظام بتفقّد مستوى استعادة الطاقة في نظام «ام جي يو-كاي» قبل اقتسام توازن المكابح بين طرفي السيارة.

ويوجد تحتهما زرّان دوّاران آخران. الأحمر على الجهة اليسرى مسؤول عن إعدادات للتحكّم في الأنظمة الهيدروليكيّة، في حين يتحكّم الزر الأخضر ضمن الجهة اليمنى بخريطة المحرّك المستخدمة حالياً.

يمكن تعديل هذه الإعدادات المسجّلة بشكلٍ دقيق وتسمح للسائق بالحصول على ضبطٍ سريعٍ يتماشى مع الوضع الحاليّ للمسار. على سبيل المثال، في حال كان السائق خلف سيارة الأمان، سيحاول استخدام أقلّ قدرٍ ممكن من الوقود والطاقة من أجل توفيرها لوقتٍ لاحق في السباق، كما يمكنه استخدام كامل قدرات السيارة في حال منافسة مباشرة.

أمّا الأزرار الدوّارة في وسط المقود فتُستخدم لإجراء تغييرات على الترس التفاضلي، ما يُحدث تأثيراً كبيراً على سلوك السيارة أثناء عبورها المنعطفات.

يمكن اعتماد ذلك الضبط للتعامل مع انزلاق القسم الخلفي من السيارة أو ضعف استجابة المقدّمة، كما يؤثّر في تفاعل السيارة عند تآكل الإطارات وتقلّص وزنها من خلال استهلاك الوقود.

في المقابل توفّر الأزرار على جانبي المقود وظيفة واحدة لكلٍ منها:

-   زرّ التبديل الأبيض في الزاوية العلويّة اليسرى يؤدّي وظيفة الاتّصال اللاسلكي ويمكن اعتباره مهماً أكثر من أيّ وقتٍ مضى نظراً للقيود الجديدة المفروضة على المحادثات بدءاً من هذا الموسم. يسمح هذا الزرّ للسائق بالتحدّث مع  الفريق حول أيّة مشكلة قد تحدث أثناء تواجده على المسار.

-   زر "ان" يُقصد به الغيار المحايد (نيوترول) كما يُستخدم أيضاً للانتقال إلى الغيار الخلفي.

-   زرّ "أو تي" مخصّص للتجاوز، حيث يقوم بوضع جميع الإعدادت عند المستوى الأقصى وإتاحة كامل قدرات السيارة للسائق من أجل الهجوم أو الدفاع. لكنّ استخدام هذا الزرّ قد يحدث بعض المضاعفات في بقيّة اللفّة أو الحصّة من خلال التأثير في استهلاك الطاقة والوقود.

-   زرّ "اكس" يُستخدم لتأكيدٍ سريعٍ لطلبٍ من الفريق عبر اللاسلكي أو لوحة المعلومات. كما يمكن استخدامه لوضع علامة عند تسجيلات نظام القياس عن بعد. يستخدم السائق تلك الخاصيّة عندما يشعر بسلوكٍ غيرٍ عادي للسيارة من دون امتلاكه الوقت الكافي لإخبار الفريق بذلك عبر اللاسلكي. يسجّل الزر علامة كي يناقشها السائق مع المهندسين في وقتٍ لاحق.

-   زرّ التبديل الأزرق يقدّم عدّة وظائف تتعلّق بإعدادات المحرّك للانطلاقة.

-   زرّ "بي ال اس" يستخدم لتحديد سرعة السيارة عند دخول خطّ الحظائر.

-   زرّ "دي آر اس" مخصّص لتشغيل نظام تقليص الجرّ.

-   زرّ "دي" يستخدم لتشغيل نظام ضخ السوائل كي يتمكّن السائق من شرب المياه، إذ يعدّ ذلك أمراً أساسياً خاصة أثناء بعض السباقات الحارة.

وأدّى تقليص ارتفاع المقود إلى إجراء بعض التعديلات في القسم الخلفي منه أيضاً، حيث تتطلّب العتلات مساحة مختلفة. بقيت العتلتان العلويّتان متقابلتان، في حين تمّ نقل عتلتي القابض لتكونا قريبتين أكثر.

ربّما قد يحتاج الفريق إلى المزيد من التغييرات للاستجابة لتغييرات القوانين التي تسمح فقط باستخدام عتلة قابضٍ واحدة أثناء انطلاقة السباق، وهو ما قامت به فيراري بالفعل (الصورة أسفله).

Ferrari SF15T and Ferrari SF16H steering wheels comparison
مقارنة بين مقودي سيارتي فيراري اس.اف15-تي وفيراري اس.اف16-اتش

صورة من قبل: جورجيو بيولا

المقال التالي
بوتاس: فيراري ومرسيدس ابتعدتا أكثر في الأمام

المقال السابق

بوتاس: فيراري ومرسيدس ابتعدتا أكثر في الأمام

المقال التالي

هاميلتون يهدف للفوز بسباق الصين عوضًا عن الاكتفاء بحصر الأضرار

هاميلتون يهدف للفوز بسباق الصين عوضًا عن الاكتفاء بحصر الأضرار
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين تسوق الآن
الكاتب مات سومرفيلد