فورمولا 1
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
41 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
48 يوماً
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
62 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
76 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
83 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
132 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
160 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
167 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
202 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
223 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
251 يوماً
سيارات موسم 2020
موضوع

سيارات موسم 2020

تحليل تقني: ماذا وراء تحديثات ريد بُل الانسيابيّة؟

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: ماذا وراء تحديثات ريد بُل الانسيابيّة؟
27-02-2020

قدّمت ريد بُل مجموعة من المكوّنات الجديدة خلال اليوم الثاني من تجارب برشلونة الثانية الأخيرة لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا واحد في ظلّ سعيها لتحسين حزمتها الانسيابيّة التي ستستخدمها على الأرجح في السباق الافتتاحيّ في أستراليا.

خضع الجناح الأماميّ لعدّة تعديلات، حيث يسعى الفريق لتغيير قدر الجزء المخصّص منه لتوليد الارتكازيّة والثبات مقابل الجزء المخصّص لاحتواء الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار الأماميّ.

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16

تصوير: جورجيو بيولا

وطرأت تغييرات على طريقة اتّصال قسم الرفرفات بالمنطقة المحايدة، حيث باتت الرفرفة الثالثة تتّصل الآن بذلك القسم (السهم الأبيض). كما يُعدّل ذلك طول وتر كلّ رفرفة وعلاقتها بالأخرى.

لكنّ التغيير الأبرز ربّما طرأ على الرفرفة العلويّة، حيث باتت تتضمّن حافة خلفيّة مقوّسة (الخطّ الأخضر) وتمّ تقديمها إلى الأمام قليلًا بالمقارنة مع الصفيحة الجانبيّة، حيث يسعى الفريق لاستغلال القسم الخارجيّ من الجناح لتعزيز كيفيّة تحرّك الهواء نحو وحول الإطار الأمامي، خاصة عند إدارة الإطار.

كما أنّ هناك تغييرات إضافيّة طرأت على شكل وهندسة بقيّة السطح الأساسيّ من الجناح، والرفرفات، والصفيحة الجانبيّة والأشرطة السفليّة، وجاءت كلّها من أجل الإيفاء بالأغراض المذكورة سابقًا.

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16

تصوير: جورجيو بيولا

أمّا أعلى الستار فإنّ فريق ريد بُل قدّم حلًا يستخدمه للمرّة الأولى، وهو عبارة عن شفرة عموديّة (السهم الأحمر). تتشابه هذه الشفرة مع تلك التي استخدمها فريق هاس العام الماضي (الصورة أسفله) من أجل إضافة بعدٍ آخر لكيفيّة تحرّك الهواء في تلك المنطقة من السيارة.

تفاصيل شفرات التوجية لسيارة هاس في.اف-19

تفاصيل شفرات التوجية لسيارة هاس في.اف-19

تصوير: جورجيو بيولا

ألواح جانبيّة جديدة

كما جلب الفريق مجموعة جديدة من الألواح الجانبيّة والمحرّفات الجانبيّة، حيث يسعى لتحسين كيفيّة تدفّق الهواء حول جانبَي السيارة.

جانب سيارة ريد بُل آر.بي16

جانب سيارة ريد بُل آر.بي16

تصوير: جورجيو بيولا

وباتت محرّفات الهواء الجانبيّة تتضمّن أشرطة معلّقة تردم الفجوة بين المكوّن العموديّ الأماميّ والمحرّف العموديّ الرئيسيّ، وهو حلٌ مشابهٌ لما شوهد على سيارات أخرى. بالتزامن مع ذلك، بات رأس زاوية الأرضيّة يتضمّن مكوّنًا آخر (السهم الأحمر).

كما أنّ هناك تغييرات أخرى طرأت على الألواح الجانبيّة، بالرغم من أنّها لا تظهر من هذه الزاوية، حيث تمّ تعديل شكل وموقع الأقواء من أجل مجاراة التغييرات الآنف ذكرها، بينما تمّ تحسين التسنّنات على الألواح الجانبيّة الرئيسيّة.

القسم الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي16

القسم الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي16

تصوير: جورجيو بيولا

أمّا في القسم الخلفيّ من السيارة فإنّ الفريق استخدم كاميرا لمراقبة أداء الناشر وإمكانيّة انحنائه أثناء تواجد السيارة على المسار. وبوسعكم ملاحظة الأشرطة المرقّطة المستخدمة، إلى جانب الشفرة الإضافيّة في هذه الصورة.

ومن الجدير الإشارة إلى أنّ التغييرات التي شهدتها هذه الحزمة الجديدة لم تكن نتيجة تغيير كاملٍ في الفلسفة، بل تحسينًا للمفهوم السابق.

وتمّ تصميم كلّ هذه التغييرات الانسيابيّة بالتماشي مع تصميم نظام التعليق الأماميّ الجديد.

المقال التالي
فيتيل في صدارة اليوم الثاني في برشلونة ومشاكل جديدة في محرّك مرسيدس

المقال السابق

فيتيل في صدارة اليوم الثاني في برشلونة ومشاكل جديدة في محرّك مرسيدس

المقال التالي

فيتيل يُحدّد نقطة ضعف فيراري الرئيسيّة في مواجهة غريماتها

فيتيل يُحدّد نقطة ضعف فيراري الرئيسيّة في مواجهة غريماتها
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث التجارب الشتوية الثانية
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ تسوق الآن