تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: ماذا خلف اختبارات مرسيدس للجناح الخلفي لموسم 2017

يسير قطار بطولة العالم للفورمولا واحد نحو وجهة جديدة في 2017، حيث دفع ذلك جميع الفرق للتضحية ببرامج تحديث سياراتها هذا العام من أجل الحصول على وقتٍ إضافيٍ للعمل على سيارات الموسم المقبل.

يُمكن تحقيق مكاسب كبيرة وسريعة من مجموعة القوانين الجديدة عند بداية دورة التطوير، ما يزيد من أهميّة توزيع الوقت المناسب لكلا برنامجي التطوير.

وتطرّقت مرسيدس إلى حلٍ يُمكن أن يظهر على تصميم الجناح الأمامي لسيارتها في العام المقبل، حيث قامت السهام الفضيّة بفصل الصفيحتين الجانبيّتين عن القسم الأساسي من الجناح مستخدمة بعض الأقواس المعدنيّة الصغيرة لتدعيمه.

وتمّ اختبار هذا الحلّ على سيارة "دبليو07" منذ جولة ماليزيا، إذ يُغيّر كيفيّة التحكّم في التيارات الهوائيّة المُوجّهة حول الإطار الأمامي من خلال الدوامات المختلفة التي يُولّدها الجناح بالفعل.

وتُظهر هذه الرسومات المتحرّكة ثلاثيّة الأبعاد التغييرات الفعليّة على الجناح، على أمل أن تزيد من فهمكم لكيفيّة تأثير هذا التصميم على شكل، ووجهة وقوّة دوامات الصفيحة السفليّة و"النفق" التي يتمّ توليدها على كلا جانبي القسم الأساسي المفتوح.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة