فورمولا 1
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
3 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
02 مايو
السباق خلال
19 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
58 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
72 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
79 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
135 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
149 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
163 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
191 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً

تحليل تقني: لماذا غيّرت ريد بُل أكثر من مجرّد الملصقات على سيارة 2021

عندما أطلقت ريد بُل صورتَين لسيارتها "آر.بي16بي" للفورمولا واحد أمسٍ الثلاثاء، واجه الكثيرون صعوبة في تحديد نقاط الاختلاف بالمقارنة مع سيارة العام الماضي.

تحليل تقني: لماذا غيّرت ريد بُل أكثر من مجرّد الملصقات على سيارة 2021

في ظلّ عدم وجود اختلافات بارزة بين التصميمين وشبه تطابق كسوتَي السيارتَين، فإنّ التغيير الأبرز بين السيارتَين تمثّل في اختفاء ملصقات أستون مارتن وتعويضها بهوندا.

لكن في حين أنّ سيارة "آر.بي16بي" تُحافظ بشكلٍ واضح على جوهر سابقتها من العام الماضي، خاصة على صعيد نسبة ما تمّ الإبقاء عليه من العام الماضي، فإنّ هناك الكثير من الفوارق التي سنتطرّق لها الآن.

بدا أنّ الفريق عانى بشكلٍ كبيرٍ في منطقة أسفل السيارة خلال القسم الأوّل من موسم 2020، لذا أقدم الفريق على إجراء بعض التغييرات هناك هذا الموسم.

ويتمثّل الفارق الأكبر في أنّ الستار دُفع إلى الخلف من أجل تلقّي التيارات الهوائيّة والتأثير عليها على نحوٍ مختلف.

نتيجة لذلك فإنّ الفتحتين على جانبَي الأنف اللتين تُغذيّان قناة "اس" قد تمّ تعديلهما كذلك، حيث يبدو أنّ مظهرهما قد تمّ تعديله من أجل ملاءمة المكوّنات الأخرى المحيطة.

الجناح الأماميّ لسيارة ريد بُل
الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16 في النمسا

من الجدير أن نذكر انتقال ريد بُل إلى الأنف النحيف في الموسم المنصرم، وهو ما تسبّب في تغيير عام بسلوك التيارات الهوائيّة حول مقدّمة السيارة.

وفي حال جمع ذلك مع حقيقة مشاكل مطابقة البيانات بين أنظمة المحاكاة وأرض الواقع، فإنّ تلك كانت وصفة مثاليّة للمتاعب.

لكنّ الفريق عمل بجدٍ من أجل التوصّل إلى مكمن الخلل وأجرى اختبارات متتابعة وعدّل درب تطويره بناءً على ذلك.

وكجزء من عمليّة إعادة التقييم، فقد اختبر الفريق تصميم أنف جديد بدعامة نحيفة في السباق الأوّل من الموسم، لكن سرعان ما تخلّى عنه.

لكنّ ذلك التصميم ظهر مجدّدًا خلال السباق الأخير من الموسم عندما اختبر الفريق ذلك التصميم مع المراجعات التي أدخلها على الستار والجناح الأماميّ ضمن جائزة تركيا الكبرى (الصورة اليمنى).

ويُشير تقديم الجناح الجديد إلى أنّ الدعامة النحيفة قد تمّ التخلّي عنها في الوقت الحاضر.

سيارة ريد بُل آر.بي16بي

سيارة ريد بُل آر.بي16بي

تصوير: ريد بُل

وتمّ تحسين قناة تهوية مكابح سيارة "آر.بي16بي" لموسم 2021، حيث تمّ تقليص حجم الفتحة السفليّة لتحسين تدفّق الهواء ضمن قناة ضخمة في المجمل بالمقارنة مع بقيّة السيارات الأخرى في البطولة (السهم الأحمر).

في الأثناء يبدو أنّ الفريق عدّل شكل غطاء ذراع الدفع في نظام التعليق الأماميّ أيضاً (السهم الأزرق)، وقلّص قسم التقائه بتمديد الذراع العلويّة.

أمّا قسم الألواح الجانبيّة فقد شهد بعض التركيز من قبل الفريق، حيث أدخل عليه بعض التعديلات الهندسيّة وتحديدًا على السطح العلويّ من مكوّن الألواح الجانبيّة الرئيسيّ الذي بات يتمتّع بزاوية أكثر بروزًا.

كما أنّ الجنيّح المقوّس يختلف عن التصميم السابق، حيث أصبح مكوّنًا وحيدًا ينفصل في منتصفه إلى جزأين.

ستُمثّل جوانب السيارات وأغطية محرّكاتها احتياطيّ التبريد – إلى جانب المكاسب الانسيابيّة – لكلّ فرق البطولة هذا الموسم نتيجة اعتمادها لوحدات طاقة جديدة.

وحقّق الفريق مكاسب كبيرة في هذا الجانب بالفعل وعزّز أداءه من خلال تحديث تمّ تقديمه وسط الموسم المنقضي. ذلك يعني أنّ أيّ مقارنة لصور إطلاق سيارة الموسم الماضي (في الزاوية العلويّة) يجب أن لا يتمّ التدقيق فيه كونه لا يعكس الحقيقة. لكنّه يُوفّر فكرة حول الوجهة العامة التي يتّبعها الفريق.

من الواضح أنّ الهيكل الخارجيّ الجديد يتشبّث بالتوضيب الداخليّ للفتحة الجانبيّة، وهو ما يسمح للمصمّمين باستخدام المحيط لأغراض انسيابيّة.

ويبدو أنّ الدور الذي يلعبه الهيكل الخارجيّ قد وفّر غرضًا انسيابيًا آخر، حيث تتوجّه التيارات الهوائيّة نحو الأرضيّة في مرحلة أبكر من السابق.

في الأثناء فإنّ شكل فتحة تصريف الحرارة العلويّة بات منحنٍ أكثر، وذلك في محاولة لتشكيل حافة أمام التيارات الهوائيّة القادمة من الجزء الخلفيّ من الطوق والمتّجهة إلى الأقسام التالية من السيارة (الأسهم الزرقاء).

تبريد سيارة ريد بُل آر.بي16
تبريد سيارة ريد بُل آر.بي16

وبالنسبة للطوق فقد أصبح يحتضن الكثير من الملحقات الانسيابيّة وحلول التبريد الإضافيّة خلال الموسم المنقضي، لكن لا يبدو أنّ الفريق حافظ على أيٍ منها لموسم 2021 حتّى الآن. ويُشار في المقابل إلى سهولة إضافة أو نزع تلك الملحقات أثناء الموسم اعتمادًا على متطلّبات كلّ حلبة.

تفاصيل القسم الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي16بي
نظام التعليق الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي16

بالانتقال إلى القسم الخلفيّ من السيارة فإنّ الفريق حافظ على تمديد الذراع الذي قدّمه في المراحل الأخيرة من الموسم المنقضي. ويُعتقد بأنّ الفريق استخدم جزءًا من مفتاحَي التطوير هناك لتعديل الذراع الأماميّة من نظام التعليق لتُصبح خلف ذراع السحب.

وبالنظر إلى العادم فبعد أن راجع تصميم أنبوبَي التصريف في السباقات الأخيرة من العام الماضي، قدّم الفريق تصميم الدعامة الوحيدة للجناح الخلفيّ، وحافظ الفريق عليهما على سيارة هذا العام كذلك.

وتتشابه أرضيّة سيارة "آر.بي16بي" مع الخصائص التي اختبرها الفريق ضمن جائزة البرتغال الكبرى العام الماضي.

وبالطبع تتضمّن الأرضيّة القطع القطريّ في حافتها للإيفاء بقوانين 2021 الجديدة.

لكنّ محيطها الخارجيّ يتضمّن شفرة عريضّة مقوّسة تتميّز بهندسة مثيرة للاهتمام عند حافتها الخلفيّة.

وسيُساعد ذلك الفريق على استعادة جزء من خسائر الانسيابيّة التي انجرت عن تغييرات القوانين لهذا العام.

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن "يركّز على نفسه فقط" وسط تكهنات انتقاله إلى مرسيدس في 2022

المقال السابق

فيرشتابن "يركّز على نفسه فقط" وسط تكهنات انتقاله إلى مرسيدس في 2022

المقال التالي

الفورمولا واحد تتوقّع حضور الجمهور في "غالبية" سباقات 2021

الفورمولا واحد تتوقّع حضور الجمهور في "غالبية" سباقات 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1