فورمولا 1
27 يونيو
-
30 يونيو
الحدث انتهى
11 يوليو
-
14 يوليو
الحدث انتهى
25 يوليو
-
28 يوليو
الحدث انتهى
01 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث التالي خلال
33 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث التالي خلال
47 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
61 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
68 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
82 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
96 يوماً
تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: كيف نقلت مرسيدس مفهوم قناة-"أس" إلى مستوى مغاير

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: كيف نقلت مرسيدس مفهوم قناة-"أس" إلى مستوى مغاير
06-03-2016

يلقي جورجيو بيولا ومات سومرفيلد نظرةً على بعض الحلول الذكية التي قامت بها كلٌ من مرسيدس وتورو روسو لرفع مكاسب قناة-"أس" إلى مستوى آخر في الفورمولا واحد.

عندما كشفت مرسيدس تصميمها الجديد لقناة-"أس" الشبيه بأنف سمكة القرش، تسبب ذلك في إثارة دهشة الكثيرين حول قدرة الفريق على دمج هذا التصميم في إطار القوانين الحالية.

استخدمت العديد من الفرق قناة-"أس" على مدار السنوات الأخيرة، إلا أنّ الوصول إلى الكفاءة التي تريدها لم يكن بالمهمة السهلة بسبب التضييق القانوني من قبل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا".

وعليه، كي نتمكن من فهم اختلاف تصميم فريق مرسيدس عن باقي الفرق، والذي تم اعتماده من قبل فريق تورو روسو أيضاً، نحتاج أولاً لإلقاء نظرةٍ على تصاميم أخرى.

دعونا نبدأ بدرس صغير في التاريخ، وذلك باستخدام التصميم المستعمل في سيارة أف2008 لفريق فيراري، والذي يعتبر النسخة الأولى لتصاميم قنوات-"أس" الحالية.

Ferrari F2008 "F" wing hole Spain

كمثل قنوات-"أس" المستخدمة حالياً، يعمل هذا التصميم على نقل التيارات الهوائية من أسفل الأنف وإخراجه من فتحة في القسم العلوي عند نقطة اتصاله بالهيكل.

ويهدف هذا التصميم إلى تحسين أداء القسم السفلي لأنف السيارة بالإضافة إلى تقليل ضرر زاوية ميلان الأنف العلوية الكبيرة، من خلال استخدام تأثير كواندا.

يقوم هذا التأثير بإلصاق التيارات الهوائية القريبة بسطح الأنف والهيكل مرةً أخرى، والتي تكون في العادة قد انفصلت عن الأسطح مؤديةً إلى انخفاض في الأداء.

إلا أنّ التعديل على القوانين في موسم 2009 أدى إلى إغلاق الثغرة التي سمحت بتواجد مثل هذه القنوات.

بعد ذلك، وعقب استخدام مرسيدس توقّف الجناح الأمامي كنظام مزدوج لتقليل احتكاك الهواء "دابل دي.آر.أس" عام 2012، قامت "فيا" بوضع قوانين واضحة تفيد أن الثقوب الوحيدة المسموح بها على الأنف هي المستخدمة لتبريد السائق فقط. والتي لا يجب أن توضع في نقطة أبعد من 150 ملم عن محور العجلات الأمامية.

هذه المسافة هي التي سمحت لفرق مثل ساوبر، ريد بُل، مكلارين وفورس إنديا بإعادة استخدام قنوات-"أس" في السنوات الأخيرة الماضية.

Sauber C31 "S" duct

يتم وضع فتحة دخول التيارات الهوائية أمام محور العجلات الأمامية بمسافة 150 ملم، تتصل الفتحة بأنابيب ملتوية وسط أنف السيارة على شكل حرف "أس" منتهيةً عند الجزء العلوي من الهيكل.

وكما لوحظ في التجارب الشتويّة الأولى، فإن مرسيدس وتورو روسو قامتا بوضع الفتحة في نقطة أبعد بكثير من 150 ملم – وهو ما من شأنه تقديم كفاءة انسيابية أكبر.

Toro Rosso "S" duct

وعلى الرغم من أنّ هذا التصميم لا يتناسب مع الإطار القانوني نظرياً، إلا أنّ الفريقين قاما باتباع المفهوم الذي استخدمه فريق فورس إنديا في تصميم أنف سيارته بـ"الخياشيم" – حيث أنّ تصميماً ذكياً شبيهاً بمقدمة الملعقة أدى إلى احتسابها كمقطع واحد في نظر القوانين.

وقام فريقا مرسيدس وتورو روسو أيضاً بوضع فتحات في مكان لا يفترض تواجدها فيه، ما يتيح طريقا مباشرةً لمرور التيارات الهوائية نحو القسم العلوي من الهيكل.

ولكي يكون هذا التصميم مطابقاً للقوانين المعمول بها، فإن هذه الثقوب ليست مفتوحة تماما - كما تشاهدون في هذا الفيديو الحصري.

من حيث الأداء، لا يمكن القول بأنها ستمنح الفريقين أعشاراً من الثانية، إلا أنها بكل تأكيد حلولٌ أفضل بكثير من سابقاتها – وفي عالم الفورمولا واحد كل شيء يهدف لتعزيز الأداء يجب أنّ يؤخذ بعين الاعتبار.

كما أنّ نسخ باقي الفرق بسرعة لهذا التصميم لن يشكل مفاجأة بعد رؤيته.

المقال التالي
مراجعة كتاب - الجوهر: حياة أفضل، أداء أفضل

المقال السابق

مراجعة كتاب - الجوهر: حياة أفضل، أداء أفضل

المقال التالي

ريكاردو: ريد بُل تنافس على لقب ثالث أفضل الفرق

ريكاردو: ريد بُل تنافس على لقب ثالث أفضل الفرق
تحميل التعليقات