تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: كيف لحقت فيراري بريد بُل في اليابان

كانت فيراري أكثر فرق المقدّمة نشاطاً خلال جائزة اليابان الكبرى للفورمولا واحد، إذ أدخلت بعض الترقيات على سيارتها "اس.اف16-اتش" لتحسين أدائها.

بعد أن وجدت نفسها خلف ريد بُل خلال المرحلة الوسطى من الموسم، قرّرت فيراري إعادة إحياء برنامجها لموسم 2016 واللحاق بمنافسيها عوضاً عن نقل تركيزها بالكامل إلى سيارة 2017.

ويُعتبر ذلك نهجاً مثيراً للاهتمام بالنظر إلى أنّ القلعة الحمراء تعمل على مشروعين آخرين بالتوازي وهما سيارة اختبارات بيريللي المعدّلة إلى جانب سيارة 2017.

ولا تُعتبر القطع الجديدة تطويرات جذريّة خارجة عن المألوف، بل إنّها إمّا تحسينات لتصاميم سابقة أو مفاهيم سبق وأن استخدمها الفريق في الماضي، ما يعني أنّ الفريق لم يكن بحاجة إلى استغلال الكثير من الموارد لإجراء هذه التحسينات.

الجناح الأمامي

الجناح الامامي الجديد والقديم لسيارة فيراري اس.اف16-اتش فى اليابان
الجناح الامامي الجديد والقديم لسيارة فيراري اس.اف16-اتش فى اليابان

جورجيو بيولا

الجناح الأمامي يُعتبر أحد الأجزاء التي تميل إلى التطوّر مع مرور الوقت، كما أنّ استخدام "النفق" تطوّر بالفعل في العديد من المناسبات هذا الموسم، إذ تمّ تعديل هندسته من أجل تغيير علاقته بالهياكل الانسيابيّة الأخرى.

ارتآى الفريق في اليابان تقليل قدر الهواء الذي يعبر من السطح العلوي للجناح نحو النفق، حيث أقدم على تقليص طول الفتحات الأفقيّة.

وعوضاً عن إطالة الفتحات فوق القوس وحتّى منطقة الصفيحة السفليّة حذو الصفيحة الجانبيّة (كما كانت عليه الخصائص القديمة في الصورة المصغّرة، باللون الأصفر)، فقد قرّر الفريق وضع حدٍ لها عند مستوىً أقصر، على أمل تحسين قوّة الهياكل الانسيابيّة التي يتمّ إنشاؤها، بالرغم من أنّ ذلك يأتي مع ضريبة مجال تشغيلٍ أضيق أو حتّى خسارةٍ للكفاءة العامة. 

مقارنة بين الجناح الامامي الجديد والقديم لسيارة فيراري اس.اف16-اتش فى اليابان
مقارنة بين الجناح الامامي الجديد والقديم لسيارة فيراري اس.اف16-اتش فى اليابان

جورجيو بيولا 

قام الفريق بزيادة طول دعامات الجناح الأمامي (الخصائص القديمة في الصورة الأساسيّة للمقارنة)، حيث تُغيّر بدورها كيفيّة انحنائها للالتقاء بالأنف. يُغيّر ذلك وجهة التيارات الهوائيّة أثناء عبورها أسفل الأنف.

شفرات التوجيه، "جنيّح الوطواط" والفاصل

شفرات التوجيه على سيارة فيراري اس.اف16-اتش خلال جائزة ماليزيا الكبرى
شفرات التوجيه على سيارة فيراري اس.اف16-اتش خلال جائزة ماليزيا الكبرى

جورجيو بيولا

بالمقارنة مع سيارة العام الماضي، فقد قام الفريق حتّى الآن بتقليص تعقيد شفرات التوجيه على سيارة "اس.اف16-اتش"، حيث يعمل مكوّنان لتوجيه التيارات الهوائيّة أسفل الأنف والهيكل.

لكنّ الفريق اختبر مجموعة جديدة من شفرات التوجيه في ماليزيا قبل أن يستخدمها في اليابان، حيث تتميّز بهندسة أكثر تعقيداً وتنوّعاً في المكوّنات المستخدمة. تتشابه الشفرات الجديدة مع ما تستخدمه ريد بُل، حيث يستخدم الفريق شفرة على شكل حرف "إل" تتضمّن فتحتين عموديّتين.

أمّا الحافة الخلفيّة للشفرات فهي تبتعد عن الهيكل، لتزيد طولها عند الصفيحة السفليّة الجديدة (السهم الأيسر) وتوجّه التيارات الهوائيّة نحو "جنيّح الوطواط" (السهم الأيمن) الذي قام الفريق بإعادة تقديمه بعد أن استخدمه خلال المراحل الختاميّة من موسم 2015 (الصورة أسفله). 

زعانف سيارة فيراري اس.اف15-تي في الولايات المتّحدة الأمريكيّة
زعانف سيارة فيراري اس.اف15-تي في الولايات المتّحدة الأمريكيّة

جورجيو بيولا 

يتكوّن جنيّح الوطواط من جنيّحين مثبّتين على جانبي جهاز استشعار ارتفاع السيارة، إذ أخذ اسمه من مدى تشابهه بطائر الوطواط الحقيقي. 

مقارنة جنيّح الوطواط على سيارة فيراري اس.اف16-اتش فى ماليزيا واليابان
مقارنة جنيّح الوطواط على سيارة فيراري اس.اف16-اتش فى ماليزيا واليابان

جورجيو بيولا

ويُمكنكم ملاحظة مدى تقارب شفرات التوجيه وجنيّح الوطواط من خلال هذه المقارنة الجانبيّة بين ما استخدمه الفريق في ماليزيا وما استخدمه في اليابان.

وتقوم الفرق بتثبيت جنيّح الوطواط والعديد من التصاميم الأخرى المماثلة عند موقعٍ يتضارب مع الوجهة التي تسعى التيارات الهوائيّة لاتّخاذها، ما يغيّر كيفيّة عبورها حول وأسفل الأنف والهيكل، لتنقل بذلك هياكل انسيابيّة أخرى مثل دوامات "واي250" إلى موقعٍ مرغوبٍ فيه أكثر. 

مقارنة جنيّح الوطواط على سيارة فيراري اس.اف16-اتش
مقارنة جنيّح الوطواط على سيارة فيراري اس.اف16-اتش

جورجيو بيولا

كما قام الفريق بتعديل الفاصل أيضاً، حيث تمّت إطالة شفرات صغيرة عموديّة على الحافة الأماميّة الخارجيّة من أجل تشكيل الهواء الذي تتلقاه وتحسين كفاءة الأجزاء التالية من السيارة (الخصائص القديمة في الصورة المصغّرة للمقارنة).

ويُقدّم هذا الفيديو ملخّصاً لتعديلات فيراري على سيارتها خلال جائزة اليابان الكبرى والتي منحتها دفعة إضافيّة في أدائها كانت القلعة الحمراء بصدد البحث عنها خلال التجارب التأهيليّة والسباق على حدّ السواء. 

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة